منوعات

لماذا كان سائقي السيارات قديماً يلبسون ملابس غريبة عند القيادة؟

مع بداية القرن العشرين، زادت شعبية السيارات بشكل كبير، والشيء المثير للاهتمام في تلك الفترة هو لباس السائقين عند القياد، حيث كانت تلك الملابس غريبة نوعاً ما عن الملابس العادية. لكن ما هو السبب وراء ذلك؟ هل الأمر متعلق بتميز السائقين عن غيرهم من العامة؟ أم لشيء أكثر أهمية؟

سائقي السيارات قديماً

لماذا كان سائقي السيارات قديماً يلبسون ملابس غريبة عند القيادة؟

في تلك الفترة كانت أول سيارة تشتهر بعدم وجود سقف أو أبواب، حيث كان الناس يسيرون بتلك السيارات في الغالب على الطرق الغير مرصوفة والمليئة بالوحل، فكان السائقين يضطرون للبس شيء لكي يحميهم من الرياح والبرد والغبار.

سائقي السيارات قديماً

ونظراً لأن الناس الذين كانوا يركبون تلك السيارات من الطبقة العليا ويمتلكون الكثير من الأموال، فقد رأى المنتجون بضرورة ابتكار حيلة الملابس الخاصة للسيارات، كرمز للمكانة.

لبس السائقين قديماً

كانت الملابس تتنوع ما بين معاطف الفرو والمعاطف الجلدية، من أجل حماية السائق من الطقس والمناخ.

لبس السائقين قديماً

الرجال الذين يقودون السيارات ذات الغطاء كانوا يرتدون نظارات خاصة لحمايتهم من الغبار والحجارة. والقبعات النسائية كانت قابلة للإزالة لحمايتهن من الغبار.

لبس السائقين قديماً

المعاطف النسائية كانت تتنوع بألوان مختلفة لكي تتناسب مع السيارة نفسها، وكانت مصنوعة من الأقمشة الجميلة مثل الكتان والحرير، مع إضافة ميزات الأمان، والملحقات الأخرى مثل القفازات الخاصة للقيادة.

لبس السائقين قديماً

لبس السائقين قديماً

لبس السائقين قديماً

 

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى