تحدي الأيدي الآمنة يغزو الإنترنت، فما قصته؟

أصبح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بالتحديد الوسيلة الأسرع للشهرة ونشر فكرة معيّنة أو تحدٍ ما. في السنوات القليلة الماضية، انتشرت العديد من التحدّيات منها الغريب والخطير والمضحك ومنها المفيد كذلك. من ضمن تلك التحديات كان تحدي دلو الثلج، تحدي أكل القرفة، تحدي مسحوق الغسيل، وكان آخرها تحدي الأيدي الآمنة The Safe Hands Challenge. فما قصته؟

تحدي الأيدي الآمنة

 

ما هي قصة تحدي الأيدي الآمنة SafeHandsChallenge# ؟

تحدي الأيدي الآمنة أو النظيفة عبارة عن حملة أطلقتها منظمة الصحة العالمية في أعقاب جائحة فيروس كورونا الوبائية وتفشيه في مناطق عديدة من العالم. تم إطلاق التحدي في 13 مارس 2020 بواسطة مدير منظمة الصحة العالمية Adhanom Ghebreyesus، الذي ظهر في مقطع فيديو قصير على موقع التدوينات القصيرة تويتر وهو يقوم بغسل يديه بالماء والصابون لتشجيع الناس على نفس الإجراء الوقائي الذي يُعتبر الأقوى في مكافحة الفيروس ومنع انتقال العدوى.

تحث الحملة الجميع على غسل أيديهم بانتظام لمد 20-40 ثانية للحفاظ على سلامتهم ومنع انتقال المرض. ومن أجل تفعيل الهاشتاج وإيصال التحدي إلى أكبر شريحة ممكنة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حثّت منظمة الصحة العالمية المشاهير من جميع أنحاء العالم على المشاركة في تحدي الأيدي النظيفة.

مواضيع ذات علاقة
1 من 334

في غضون 48 ساعة من إطلاقه، تم استخدام هاشتاج “The Safe Hands Challenge” في TikTok ما يقرب من نصف مليار مرة. كما قام العديد من المشاهير من ممثّلين ورجال سياسة ورياضيين وغيرهم، أمثال: The Pussycat Dolls، Billy Porter، Deepika Padukone، Sachin Tendulkar، وآخرين بمشاركة مقاطع فيديو قصيرة لأنفسهم وهم يُشاركون بالتحدي للترويج للطريقة الصحيحة لتنظيف الأيدي في ظل الأزمة الوبائية الحالية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

هل سمعتَ عن تحدي عصا المكنسة ؟

ما قصة تحدي الكوالا المنتشر على الانترنت مؤخرًا؟

صور: ماذا لو شاركت الطبيعة في تحدي 10 سنوات ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.