لماذا يرتدي القضاة ثوب أسود اللون؟


أصبح الثوب أسود اللون الزي الرسمي المتعارف عليه لتمييز القضاة عن غيرهم بين الوظائف الأخرى، تماما كما يرتدي الطبيب الثوب الأبيض. فقد بدأ هذا التقليد منذ حوالي سبع مائة عام في إنجلترا، عندها أصبحت العباءة الزي الموحد للقضاة في إنجلترا خلال عهد الملك إدوارد الثاني الذي حكم البلاد منذ عام 1327م حتى 1377م.

قضاة


اعلان





نبذة تاريخية عن ثوب القضاة الموحد

خلال تلك الفترة، كان الزي موحداً للأكاديميين لأكثر من قرن، ولم يقتصر ارتداء الثوب أو العباءة في قاعات المحكمة فقط، بل أيضا كان القاضي يرتدي العباءة في مناسبات عديدة كزيارة الديوان الملكي. وكان لون ثوب القاضي يأتي على ثلاثة ألوان: البنفسجي خلال فصل الصيف، الأخضر لفصل الشتاء، والقرمزي للمناسبات الخاصة. فعادة ما تلقى القضاة الثوب كجزء من منحة الملك. ودخلت التغييرات على اللون ومكان ارتداء الثوب منذ عام 1534م، حيث كان آخر ظهور للثوب أخضر اللون وفقا للمبادئ التوجيهية الجديدة والتي أملت أيضا بارتداء الثوب في أوقات معينة خلال عام 1635م.

ثوب قرمزي

وكان الدليل التوجيهي الجديد قد اقترح على القضاة ارتداء ثوب أسود مع الفراء خلال فصل الشتاء وثوب بنفسجي أو قرمزي اللون خلال فصل الصيف. ويعتقد المؤرخون أن الانتقال لارتداء الثوب الأسود قد بدأ في النصف الثاني من القرن السابع عشر في إنجلترا، ولم يُعرف على وجه التحديد سبب التغيير، على الرغم من وجود نظرية تقترح أن اللون الأسود للقضاة ترافق مع فترة الحداد بعد وفاة الملك، وما رسّخ ذلك هو وفاة الملكة ماري عام 1694م ، فيما يُشير آخرون إلى ارتباط اللون الأسود بوفاة الملك تشارلز الثاني عام 1685م كبداية لهذا التقليد.

القضاة

وظهرت المبادئ التوجيهية التي أمرت القضاة بارتداء ثوب أسود اللون في منتصف القرن الثامن عشر الميلادي، حيث ارتدى القضاة الإنجليزيون رداءً مكوناً من وشاح أسود اللون وغطاء قرمزي عند الحكم في القضايا الجنائية، أما القضايا المدنية فغالبا ما ارتدوا رداءً أسود اللون من الحرير.

قاضي أمريكي

وعندما ترأس القضاة الإنجليز المحاكمات المدنية والجنائية في المستعمرات الأمريكية، نقلوا هذا التقليد إلى الأمريكان. وبعد أن نجحت الثورة الأمريكية في الإطاحة بالاستعمار البريطاني وتأسيس حكومة أمريكية، واصل القضاة ارتداء العباءة السوداء والشعر المستعار الأبيض تقليدا للقضاة الإنجليز خلال فترة استعمارهم. واستمر قضاة الولايات المتحدة بارتداء الثوب الأسود في قاعة المحكمة على الرغم من عدم وجود قاعدة تنص على ذلك، حتى في المحكمة العليا في الولايات المتحدة، وعلى الرغم من إجماع المؤرخين على أن الأمر كان تقليدا لا أكثر، البعض الآخر اعتبر الحفاظ على ارتداء العباءة نوعا من السلطة والهيبة للقاضي.

لكن وفي الولايات المتحدة، القاضي ليس مُجبرا على ارتداء الرداء الأسود دائما، فالقاضية شاونديا سيمبسون في منهاتن تخلت عن الرداء تماما خلال الحكم في دعوى قضائية، وعند سؤالها عن السبب، قالت أنها لا تمتلك الوقت لعقد جميع أزرار الثوب! كما أن القاضي بروس ألين عادة ما يترك ارتداء الثوب عند جلوسه على مقاعد البدلاء في ولاية نيويورك، ولا يرتديه إلا إن كان بين لجنة المحلفين في قاعة المحكمة.

ولم يقتصر ارتداء الثوب الأسود على قضاة إنجلترا وأمريكا فقط، بل أصبح تقليدا عالميا يتبعه العديد من قضاة الدول المختلفة حتى بعض الدول العربية في الشرق الأوسط.

المصدر

اقرأ أيضا:

ليش الكويتيين يلبسون ثوبين فوق بعض؟

ليش المواطنين في الإمارات يلبسون الوزار تحت الثوب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا يرتدي القضاة ثوب أسود اللون؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول