ما السر في وضع غطاء على عيون الخيول في سباق الخيل والعربات؟

في الأفلام الكلاسيكية ومشاهد الحياة اليومية، قد تُلاحظ أن الخيول التي تجر العربات عادةً أو تلك في مضامير السباق تُوضع قطعة جلدية على عينيها لتُغطي ما حولها عدا أمامها. هذه القطع الجلدية تُسمى الغمامات blinders أو Blinkers، ولها أهمية كبيرة عندما يتعلّق الأمر بالخيل وراكب العربة.

خيل

 

ما هي الغمامات Blinders التي تُستعمل لتغطية عيون الخيول ؟

الهدف الأساسي من استعمال الغمامات Blinders هو الحفاظ على تركيز الحصان على طريقه الذي أمامه. حيث تُقلل الغمامات من الانحرافات البصرية من وراء الحصان وعلى الجوانب أيضًا. ويُعتقد أن هذه الغمامات تُحدث فرقًا كبيرًا في أداء الحصان عند استعمالها في سباق الخيل أو تلك التي تجر العربات.

خيل

حسنًا، إن افتراض أن الغمامات تهدف إلى الحفاظ على هدوء الخيل ومنع تشتت انتباهه في المُدن المزدحمة صحيحٌ إلى حدٍ كبير. لكن تغطية عيون خيول السباق يهدف إلى شيء آخر إلى جانب الحافظ على تركيز الخيل على خط النهاية.

ولفهم ذلك، عليك في البداية أن تعلم أن عيون الخيل يُمكنها أن ترى ما في الخلف كذلك كونها غريزة فطرية لحماية نفسها من الحيوانات المفترسة. لذلك تكون عيون معظم الحيوانات على جانبي الرأس وليس للأمام كما هو الإنسان وبعض الحيوانات كالقرود.

فالخيل ينتبه إلى كل حركة أمامه، حتى لو كان كسر غصن شجيرة في الغابات، قد يبدو الأمر بالنسبة لك ليس بهذه الأهمية والخطورة، لكنه بالنسبة للحصان قد يُسبب له الذعر والخوف الشديد ويتحرك بطريقة عشوائية خطيرة.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬748

من أجل منع هذا السلوك الطائش عند الخيل، يتم تثبيت قطعة جلدية على جانبي وجه الحصان بحيث تُغطي ما يقع في مجال رؤية الحصان من الخلف والجوانب، وبذلك تقل عوامل الإلهاء ويُمكنه التركيز على مهمة واحدة.

خيل

أما بالنسبة للخيول التي تجر العربات، فالغمامات مهمة كذلك لأن العربة المربوطة خلف الحصان قد يعتبرها حيوان مفترس يسعى خلفه، ويجب إزالة الصورة المرئية للعربة من مجال رؤية الحصان حتى لا يؤذي نفسه أو من يحملهم في العربة.

أضف إلى ذلك أن معظم عربات التنزه كالتي في شوارع نيويورك على سبيل المثال تشمل حصانين يجران العربة، ومن أجل أن لا يرتبك حصان من وجود آخر بجواره، يتم تغطية العيون بالغمامات حتى لا يرى الحصان ما بجانبه.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

لماذا تحتاج الخيول إلى حدوات بعكس الحمير؟

لماذا لا يزال أفراد الشرطة يركبون الخيل في بعض الدول؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.