تجارب علمية أثبتت جنون بعض العلماء “جزء 2”


من أجل المعرفة وتفسير الظواهر المختلفة، كان الإنسان على استعداد تام لإجراء تجارب علمية لمصلحة الإنسانية وأحيانا لمصالح ومآرب أخرى قد تكون متطرفة ومجنونة! هنا، قمنا بجمع عدد جديد من هذه التجارب المريبة، كما يُمكنكم الاطلاع على تجارب علمية مجنونة أخرى بزيارة الجزء الأول من الموضوع.

تجارب علمية مجنونة!

مشروع Stormfury

مشروع Stormfury


اعلان





لطالما كانت الولايات المتحدة الأمريكية من الدول السبّاقة في إجراء التجارب العلمية والتكنولوجية بهدف التطور ومواكبة العصر الحديث. لكن لم تكن جميع التجارب تنتهي بآثار ونتائج محمودة، تماما كهذه التجربة التي حملت اسم مشروع Stormfury والتي جُربت في أواخر عام 1940م. فقد ابتكر طبيب يُدعى إيروين انجميور طريقة لتقليل خطر الأعاصير وذلك عبر استعمال بلورات ثلجية لتقلل من قوة الإعصار وتجعله غير قاتل. وعند تجربة النظرية عمليا، وإسقاط شحنة من بلورات ثلجية على إعصار، حصل العكس تماما! فقد أدت البلورات إلى تغيير مسار الإعصار واتجه نحو مدينة سافانا الساحلية في جورجيا ما تسبب بخسائر فادحة بالممتلكات والأرواح.

تجربة الفيل وعقار الهلوسة LSD

تجربة الفيل والمخدرات

تجربة مجنونة أخرى لدراسة سلوك الفيلة تحت تأثير المخدرات. فقد تم حقن الفيل Truko بكمية من عقار LSD للهلوسة قُدرت بأكثر بـ3000 مرة من الكمية التي يُمكن للإنسان أن يتعاطاها. وكان الهدف دراسة سلوك الفيل الذكر تحت تأثير عقار الهلوسة وهل سيدخل إلى مرحلة من الجنون المؤقت، لكن ما حصل كان كارثيا، فقد دخل الفيل بحالة من الجنون التام وأصبح عنيفا وخرجت تصرفاته عن السيطرة، وتحولت الدراسة إلى أحد التجارب الأكثر رعبا في التاريخ بعد أن مات الفيل بعد 45-50 دقيقة من حقنه بالمادة.

الطعن بالقلب

تجربة طعن القلب

أمر وارد أن يتعرض شخص ما للطعن في قلبه بفعل حادث عرضي أو متعمد، لكن ما فعله المتدرب الجراحي الألماني فيرنر تيودور أوتو كان خارجا عن قدرة العقل البشري على التحمل والتصديق! فقد قام بتخدير نفسه بمخدر موضعي ثم قام بإدخال أنبوب في أحد أوردة ذراعه بعد أن قام بشقها! ثم قام بإيجاد طريقة لإيصال الأنبوب إلى القلب عبر الأوردة! صحيح أن التجربة في منتهى الجنون وكان يُمكن أن يموت الطبيب بأية لحظة، لكن كان له الفضل الكبير في إيجاد طريقة لقسطرة القلب، وحصل على جائزة نوبل عام 1956م.

تجارب النازية

التجارب النازية

سجل التاريخ العديد من الوقائع والتجارب المرعبة التي أجرتها النازية على السجناء والأسرى لديها. وكان من ضمن هذه التجارب تجربة التجميد، بتر الأطراف، التسميم، والتي حصدت أرواح العديد من الأشخاص في البلاد ومن نجى منها خرج بعاهة عقلية مستديمة.

البئر الروسي السفلي

البئر الروسي

أعمق بئر حُفر من قبل البشر في التاريخ، فقد تم حفره بعمق يصل لحوالي 12192 مترا. وتم البدء بحفره في تاريخ 24 مايو 1970م ويعتبر أعمق نقطة صناعية على وجه الأرض، وهو موقع للدراسات والتجارب الجيوفيزيائية. كما أن التجربة المرعبة بحفر البئر أدت إلى تحول في الطبقة التكتونية الأمر الذي يُنذر بخطورة حصول زلازل وغيرها من الكوارث.

مصادم هادرون الكبير

مصادم هادرون الكبير

أعظم وأضخم مصادم تم بناؤه من أجل دراسة سلوك الجزيئات والإلكترونات في الذرة. وهو يتواجد بمنشأة تحت الأرض في سويسرا ويُستعمل لإحداث مصادمة بين البروتونات والإلكترونات وغيرها من الجسميات في الذرة بسرعات خيالية. وأشرف على صناعة هذا المصادم أكثر من 10000 عالم من مختلف أنحاء العالم. ويعتقد العلماء أن المصادم قادر على توليد ثقب أسود يمكن أن يدمر الأرض!

تجربة Starfish Prime

مشروع ستار فيش

في تاريخ 9 يوليو 1962م، قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتجربة أسلحة نووية خارج ناطق الحقل المغناطيسي للأرض. واستخدمت حوالي 1.4 ميغا طن من مادة TNT المتفجرة لتغيير الحقل المغناطيسي للأرض قبل تجربة الأسلحة النووية! لكن الانفجار الذي تسببت به أمريكا لتغيير الحقل المغناطيسي كان أقوى مما توقعت وخرج عن حدود التجربة، فقد أدى إلى تعطل أضواء الشوارع في أجزاء من هاواي وتعطيل أنظمة الاتصالات وتوليد تيارات جعلت الأرض غير مستقرة. وجاءت هذه التجربة بالمرتبة الرابعة ضمن أخطر تجارب علمية في التاريخ.

تجربة الإحياء

تجربة الإحياء

طبيب مجنون عُرف باسم روبرت كورنيش حاول إحياء الموتى بتجربة مرعبة ومريبة وذلك عبر وضع الجثة بوضع يسمح للدم بمواصلة التحرك بالعروق، ثم حقن مضادات التخثر والأدرينالين. وعلى الرغم من نجاحه بوضع كلبين من حالة الموت إلى حالة الموت السريري، لكنه فشل بإحياء أي جثة ضمن تجاربه وباءت بالفشل الذريع.

تجربة التحكم بالعقل

تجارب علمية مجنونة

فكرة السيطرة على العقل البشري فكرة مروعة ومرعبة بحد ذاتها، لكن هذه الفكرة لم تظل مجرد خيالات علمية بل أصبحت حقيقة واقعية! خوسيه دلغادو، أستاذ إسباني وضع تقنية للتحكم بالعقل عبر جهاز تحكم عن بعد يقوم بتحفيز كهربائي لمناطق معينة في دماغ الحيوانات. وكانت النتائج بأن تمكن الحيوان من تحريك أطرافه بحركات لا إرادية ولم يتمكن من السيطرة التامة على العقل.

التجربة النووية

التجربة النووية

تجربة الثالوث النووية التي جربتها الولايات المتحدة الأمريكية في 16 يوليو عام 1945م كانت أحد أكثر التجارب رعبا على الإطلاق! فقد تم إجراء التجربة في صحراء جورنادا ديل واستعمال حوالي 20 كيلو طن من مادة TNT المتفجرة. وكانت هذه التجربة أحد أكثر التجارب دمارا في التاريخ الإنساني.

المصدر

اقرأ أيضا:

تجارب علمية بسيطة ممكن تسويها بالسوائل فقط!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تجارب علمية أثبتت جنون بعض العلماء “جزء 2”

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول