21 فرقاً بين مكتباتهم ومكتباتنا


المكتبة بيت المثقف ومأوى الحكمة ومَجْمَع قنوات العلم، والأمم إنما يُقاس تقدمها و رُقِيِّها بحجم فاضائلها وعلومها، وقد كنا وما أوجع كنا على القلب أرباب العلوم وروّاد الثقافة وأساطين الحكمة، ثم إنها فترت عزائمنا وانشغلنا بكل وضيعٍ وتافه حتى اجتازتنا جميع الأمم شيئاً فشيئاً، ولم يعد هنالك منظرٌ منهم بعيد .


اعلان





ومن المُسَلَّم به عند ذوي العقول الراجحة أنَّ وسائل العلوم تتطور بتطور الزمان وإن ثبتت المبادئ، ومن تطورها تطور وسائل وآلية وفلسفة عمل المكتبات، فبعد أن كانت المكتبة عبارة عن مساحة تضم بعض الرفوف التي تحتضن الكتب المصنفة حسب العلوم ويأُمُّها الباحث والقارئ فيسأل عما يحتاجه، أصبحت اليوم عند بعض البلدان المتقدمة الحصيفة محيطاً اجتماعياً وخليّة ثقافية تعج برائحة المعرفة ونكهات العلوم المختلفة، في قالب من الفكر المرن والفلسفة المتجددة الواعية .

– طموح يستحق الإشادة :

وإن كنا نشيد بتلك المؤسسات الرسمية وغير الرسمية في بلاد الغرب ولا يجرمنا شنئان قوم ألا نعدل، إلّا أننا لا نبخس فضل بعض المؤسسات والجمعيات في عالمنا العربي التي تشعر بالمسؤولية تجاه الأمة والعلم، ومنهم على سبيل المثال جمعية السبيل في لبنان التي قامت بتنظيم مؤتمر حول المكتبات عام 1999 شارك فيه 200 شخص يمثلون 30 جمعية أهلية مختلفة في لبنان، وقد شكل هذا المؤتمر نقطة الانطلاق باتجاه زراعة أول شبكة لتأسيس مكتبات خارج بيروت ضمن شبكة جمعية السبيل.

وكرت بعد ذلك سبحة المكتبات العامة لبلدية بيروت بإدارة جمعية السبيل، فكانت مكتبة الجعيتاوي في حديقة عامة في الأشرفية، ومكتبة مونو داخل المساحة الثقافية في اليسوعية الى المكتبات المتنقلة داخل الأحياء، علماً بأن المشروع يشمل إنشاء 120 مكتبة في بيروت ، وقد توسعت شبكة المكتبات العامة لتشمل مختلف المناطق اللبنانية وذلك بالتعاون مع البلديات والجمعيات الأهلية وتحت إشراف جمعية السبيل التي حددت شروطاً واضحة للانضمام الى هذه الشبكة.

– دراسة ميدانية لمكتباتهم :

وقد وقفت فيما وقفت عليه ببعض ما تقدمه تلك المكتبات في البلدان الغربية من خدمات وتسهيلات وفكر يحسن بنا كمسلمين أن نقتفيَ أثرهم فيها، والحكمة كما هو معلوم ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق بها، وسأسرد منها ما قيل في إحدى الندوات التي عُقدت في القاهرة في الآونة الأخيرة، وألقاها نخبة من الباحثين الذين قاموا بزيارات ميدانية لألمانيا وبعض البلدان الأخرى لهذه المكتبات فنقلوا لنا هذه التجارب الجديرة بالتأمل والتطبيق.

ومنهم الدكتور شريف شاهين، و الباحث محمود سيد عبده، والباحث محمود عبدالستار خليفة الذي قال في كلمة جديرة بالتأمل : أن الفرق بيننا وبينهم يكمن في الفكر والفلسفة التي يديرون بها أعمالهم، وليس فارقا تكنولوجيا فقط. أعتقد أنّ هذه الجملة تلخص أحد أهم أسباب المشكلة ببراعة، وقد نجد أنّ هناك بعض النقاط المشتركة التي توجد في بعض مكتباتنا.

– نقاط تميّز مكتبات الغرب :

1- بعض المكتبات تعمل طوال اليوم، وطوال أيام الاسبوع دون إجازات، فكما أن هناك صيدليات مناوبة للمريض، هناك أيضاً مكتبة مناوبة للمثقف !
2 – وجود تكنولوجيا تمكن كل من القراء أو الباحثين من عمل كل شئ بمفردهم، مثل استعارة الكتب وإعادتها، بالإضافة إلى البحث عن الكتب والحصول عليها دون مساعدة أحد.
3 – توافر خدمة الاتصال اللاسلكي بالانترنت مجانا داخل المكتبة .
4 – إمكانية تصفح قواعد البيانات مجانا .
5 – الاهتمام بالإضاءة الجيدة والتهوية الطبيعية داخل المكتبة .
6 – المكتبة تعد نظاما اجتماعيا وليست مجرد قاعات للبحث والإطلاع فقط، ولذلك فهي مزودة بأماكن مخصصة لتناول المأكولات والمشروبات وغيرها من النظم التي تساعدها أن تصبح جزء أساسيا من حياة الأفراد هناك على العكس من عالمنا العربي.
7 – خدمات للمرضى وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، الذين بإمكانهم الاتصال في يسر وسهولة بالمكتبة لترسل إليهم شخصا يقرأ لهم في منازلهم بناء على اختيارهم لنوع الكتب، أو يوصل إليهم بعض الكتب المسموعة عن طريق الأقراص أو الأشرطة التسجيلية .
8 – خدمة المكتبات المتنقلة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد خاصة الأماكن البعيدة والنائية.
9 – توفر المكتبات غرفاً منعزلة للقراءة يمكن حجزها لمدة قد تطول أو تقصر بناء على طلب الشخص الذي يحدد نوعية الكتب التي يرغب في الانفراد بها وبحثها .
10 – توفر أماكن مخصصة للمناقشات الجماعية والحوارات الفكرية التي قد يهتم بها الكثير من الباحثين أو الطلبة أثناء استذكارهم دروسهم أو أثناء الامتحانات دون أن يسبب ذلك إزعاجا لباقي رواد المكتبة .
11 – خدمة الإعارة التعاونية التي تمكن القارئ من استعارة كتاب من مكتبة ما وإعادته إلى مكتبة اخرى تكون الأقرب إليه مثلا، كما لو أنك قمت بتأجير سيارة في مكان ما وسلمتها في مكان آخر !
12 – خدمة إتاحة جميع أعداد الدوريات في مكان واحد كما يحدث في جامعة مانهايم، الأمر الذي يسهل البحث، ويوفر المساحات المخصصة لتخزين المجلات في المكتبة .
13 – المكتبات هناك تشبه الفنادق ذات النّجوم الخمس في فخامتها وجمالها ونظافتها ونظامها ، فهي ليست مكاناً مملاً كئيباً بل على العكس مكاناً رحباً جاذبا.
14 – يمكن للمستفيد استعارة أجهزة من المكتبة مثل: كاميرا ديجيتل، آلة حاسبة، لاب توب، MP3 ، وغيرها .
15 – وجود تليفون داخل المكتبة منتشر بين القاعات يمكّن المستفيد من سؤال أمين المكتبة عن ما يرغبه.
16 – توفير المكتبة بمحتوياتها على الهاتف المحمول للمستفيدين، والإطلاع على جديد الكتب الالكترونية بالإضافة إلى القدرة على البحث في قواعد البيانات المختلفة بسهولة ويسر على الهاتف .
17 – تدريب الطلبة على العديد من التقنيات، بالإضافة إلى عمل مناقشات للطلبة عن موضوعات هامة مثل البحث العلمي، والسرقات العلمية وغيرها من الموضوعات.
18 – إرشادات حول كيفية عمل بريد إلكتروني ؟ كيف أنشئ مدونة؟ كيفية كتابة السيرة الذاتية وغيرها من الأمور الارشادية الأخرى .
19 – توفير برنامج محادثة داخلي بين أخصائي المكتبة عبر موقع المكتبة والمستفيدين من روادها لتذليل العقبات التي قد تواجه رواد المكتبة.
20 – وجود ما يُعرف بالمكتبة الشقيقة أو التوأم ويعني علاقة مستمرة بين مكتبتين في دولتين مختلفتين من أجل تحسين ممارسات المكتبات سواء كانت علاقة رسمية أو غير رسمية .
21 – الهدف الذي تنشده بلدة كسويسرا مثلاً من خلال فلسفة عمل المكتبات، هو أن تجعلها مراكزا للمطالعة والتنشيط الثقافي وبالتالي تقيف الشعب السويسري من المهد إلى اللحد وجعل القراءة وزيارة المكتبة من ثقافة المجتمع وقد نجحوا في ذلك .

– تفاعلكم مهم :

أرجو ممن اطّلع على هذا الموضوع أن ينقل لنا تجربة أو نموذج المكتبة في الحي أو البلدة التي يقطنها، إن كان هناك ثمة ما يستحق الذكر، لكي نثري الموضوع بالأفكار والتجارب المتنوعة حتى تكون الفائدة عامة للجميع بإذن الله .
أسأل الله أن تجد هذه الكلمات وقعها لدى من يطلع عليها ممن بيده الأمر أو ممن يستطيع أن يبلغها إلى من بيده الأمر، وإن لا تكون حديث نفس عابر لم يتجاوز صاحبه .
 


كتبه / طلال عباس المناور
“رحم الله من ذكر المصدر عند النقل”

تستطيع متابعتي عبر : 
– عبر تويتر
– اسألني ؟


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 16

  1. انا شخصيا ذهبت للمكتبه العامه بالطائف ولكني فوجئت باحد العاملين في المكتبه وقف عند الباب وقال ممنوع دخول النساء؟؟! وان زوجي بامكانه ان يحضر الكتب التي اريدها ما الضير ان اذهب الى مكتبه واختار الكتاب الذي يناسب ذوقي او يشدني موضوعه وكيف اختار الكتاب وانا لا اعرف ما تحتويه المكتبه واذا كانت المكتبه العامه بالطائف حصرا على الرجال فلماذا لا يكتبون للرجال فقط ام ان النساء لسن من العامه؟ اوليس يحق للمرأة ان تقراء كتابا؟ ولماذا لم يفتحوا فرعا خاصا بالنساء

  2. مهو عذر اللي يبغى يقراء ويثقف نفسة عندة النت يطلع الكتاب اللي يبغى يعني لازم مكاتب خمس نجوم صحيح من قال أمة أقراء لاتقرأ كل أهتمامنا في بطونا تحصل الشارع الواحد فيه خمس مطاعم

  3. بصراحه دائما أسأل نفسي ، هل يوجد مكتبه عامة في منطقتي !!؟ و ذات مرة أخبرت زوجي بأن حلمي أن أفتح مكتبه عامة

  4. السلام عليكم بالنسبه لي انا في بلدتنا كان في مكتبه كاااااااان وكان =فعل ماضي وحاليا لايوجد منطقة العلا واول لو تشوف المكتبه بسراحه مايجي لك نفس تقرا والله كانه سجن …. شوكرن ع المووضوع بس لاتنسى الفقره سته 6 – المكتبة تعد نظاما اجتماعيا وليست مجرد قاعات للبحث والإطلاع

  5. : كل المواضيع التي يطرحها الاخوان وتحتوي على مقارنات بيننا وبين الاخر همها الوحيد فقط هو ( جلد الذات ) والاستمتاع به ليس الا فمن غير المنطقي ان يكون العزوف عن القراءة والمكتبات هو عدم وجود ديكورات او مساعدات او مبان او نظام بل هناك اسباب اخرى كثيرة بمعنى ان مكتباتنا لو يتم فيها توزيع فلوس على القارئين لن يذهب احد . فليست المسأله متوقفه على ما تم ذكره من فروق بل أسباب أخرى كثيره حتى في بلاد الغرب الذي دائما ما نجلد انفسنا بهم .. فهم شعوب مثلنا لا يقرأ منهم الا القله او النخبه ولو عددنا مساوءهم لطغت على مساوءنا ولكن مقارناتنا دائما ما تكون بين ( أفضل ما عندهم بإسوأ ما عندنا ) في شتى المجالات ولا أعتقد ان هناك شخصا في الغرب قد يضرب مثلا ومقارنه بين ( أفضل ما عندنا وأسوأ ما عندهم ) فقط للعلم

  6. الي قال مو عذر الواحد يقدر يخش ع نت ويقرا احسن صحيح بس ليش سرنا نستسهل كل شي يا اخي حتى ريحت الكتاب تبينا ننساه يكفي بطلنا نكتب سار الكيبورد جاهز خل يبقا شي يرجعنا لذكريات زمان ولمكتبه الي مليانه كتب مو لاب تب:(

  7. من جد شبكة أبو نواف صورها جميلة بس ودي أعرف من وين يجيب هذي الصور الغريبه والمضحكه ……وعلى المكتبات أتمنى أن تكون مكتبة مدرستنا مرتبه بهذا الشكل…………

  8. مقالك رائع ، أشكرك عليه جداً جداً .. نعم هناك فارق كبير، وهو بالأساس كما ذكرت ثقافة وفلسفة قبل أن يكون قدرة مادية .. بالنسبة لي أعجبت بإحدى المكتبات على صغرها، تقع في محافظة الغاط، حيث تقع في وسط مسطحات خضراء وشلالات صغيرة ومسارات مياه (تفتح النفس)، ويتوفر داخل المكتبة إنترنت مجاني .. العيب الذي أراه فيها وفي أغلب المكتبات: وقت الدوام الضيق ! بانتظار إبداعاتك القادمة ..

  9. موضوع رااااااااااااااااائع بس وين الإهتمام بالكتاب حتى طلاب الإبتدائي يطلعون مواضيع التعبير من النت ….نحن أمة إقرأ

  10. انا ذهبت الى المكتبة العامة بالطائف و للاسف وجدت مكتبة فقيرة جدا من الكتب الجديدة و الاصدارات الجديدة و الدوريات و الكتب الموجودة بها كتب قديمة جدا و قليلة جدا بالرغم ان المكتبة كبيرة جدا جدا و لكن للاسف هذا هو الوضع الحالي فلم اجد فيها ما ابحث عنه خصوصا ان الكثير من التخصصات لا يوجد لها كتب انا اقترح احد امرين 1- ربط المكتبات العامة بالجامعات . 2 – تخصيص المكتبات بذلك يصبح من الممكن تطوير المكتبات تقبلوا تحياتي

  11. السلام عليكم شكرا أخي الكريم على تسليط الضوء على هذا الموضوع المهم أعتقد بأن المشكلة لا تكمن في علاقتنا مع المكتبة و لكنها مع الكتاب و مع القراءة و البحث و تأصيل المعلومات. و أتمنى أن نغير هذا في أنفسنا و إن لم نستطع ففي أبناءنا و بناتنا. تحياتي للجميع

  12. السلام عليكم الأخ الكريم, طلال المناور.. بعدما قمت بقراءة موضوعك الهادف الشيق.. تمنيت من أعماق قلبي.. أن أرى يوماً ما إسمك ( د.طلال المناور ). جزاك الله خير على الموضوع..

  13. موضوع رائع لكن انا مع الي قال المهم علاقتنا بالكتاب وليس المكان الذي سنقرأ به الكتاب – تحياتي –

  14. الله يعطيك العافية وشاكرة لك على موضوعك المتميز وبانتظار جديدك الاجمل ولك ودي وردي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

21 فرقاً بين مكتباتهم ومكتباتنا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول