شركات التقنية اعتمدت في نجاحها على أفكار مسروقة..وهذه أشهرها


“الفنانون الجيدون ينسخون، والفنانون العظماء يسرقون” كان ذلك ما قاله بابلو بيكاسو. وهذا ما ينطبق تمامًا على شركات التقنية التي يشار لها بالبنان، فمجموعة من أبرز المنتجات التي أحدثت ثورة هائلة، لها جذور سابقة تعود لمبتكرين ومخترعين أوائل.

وهذه مجموعة من أشهر المنتجات التقنية التي اعتمدت بالأساس على أفكار مسروقة

الحواسيب

أفكار مسروقة

بحلول السبعينيات كانت معالجات الحاسوب متوفرة وبتكلفة منخفضة، لكن الأمر كان يتطلب عملية تجميع الأجزاء لصنع حاسوب، وهو أمر لا يرغبه إلا الهواة.


اعلان





أفكار مسروقة

في عام 1977 قدمت شركة أبل حاسوب أبل 2، حيث قامت بتجميع الأجزاء المختلفة لصنع هذا الحاسوب والذي يعد أحد أول الحواسيب الصغيرة الناجحة.

الحاسوب اللوحي

أفكار مسروقة

في عام 2001، كانت تعمل شركات تصنيع الحواسيب الشخصية لويندوز على حاسوب لوحي يعمل باللمس، لكنها لم تفلح، لأن الحواسيب اللوحية كانت مكلفة، تحتاج لقلم بدلًا من العمل عبر اللمس بالأصابع، كما أنه لم تكن هناك برمجيات كافية.

أفكار مسروقة

في عام 2010 قدّمت أبل الآيباد بتطبيقات عبر الآب ستور، والذي كان سببًا في نجاح الآيفون فيما بعد. وأصبحت كلمة آيباد مرادفًا للحاسوب اللوحي “تابلت”.

التعرف الصوتي

أفكار مسروقة

كانت شركة مايكروسوفت أول من يعمل على خاصية التعرف الصوتي، “MiPad” أول نسخة برمجية لهذه الخاصية طورها مركز بحوث مايكروسوفت عام 2001، لكن لم يتم إصدارها للجمهور.

أفكار مسروقة

في عام 2011 قدّمت أبل في هاتف آيفون 4 إس Siri المساعد الصوتي.

جهاز وسائط متعددة

أفكار مسروقة

في عام 1998، كان  Rio PMP300 أول مشغل صوتي، سعة تخزينه 32 ميجابايت. كان منتجًا جيدًا، لكن المشكلة كانت في المعاناة للنقل من حاسوب شخصي إليه.

أفكار مسروقة

في عام 2001، قدّمت أبل جهاز الآيبود بسعة تخزين 5 جيجابايت، بواجهة سهلة الاستخدام، وفي عام 2004 دعمته أبل بويندوز.

الهاتف الذكي

أفكار مسروقة

ربما من الصعب الجزم فيمن قد اخترع الهاتف الذكي، إلا أن “آي بي إم سيمون” والذي صدر عام 1994 كان يجري المكالمات، ويستلم الفاكسات، والبريد الإلكتروني. كان بلاك بيري عام 2003 أول هاتف يقوم بالكثير من الأشياء، وفي عام 2007 قلبت أبل سوق الهواتف الذكية بالآيفون!

القارئ الإلكتروني

أفكار مسروقة

في عام 1998، كان “Rocket e-Book” أول قارئ إلكتروني، كانت سعة تخزينه 10 كتب.

أفكار مسروقة

في عام 2007، قدّمت شركة أمازون قارئها الإلكتروني الشهير “Kindle” والذي دعم شاشة بتقنية الحبر الإلكتروني، ومودم لا سلكي، وسعة تخزين 250 ميجابايت.

أول واجهة رسومية

أفكار مسروقة

في عام 1983، طرحت شركة أبل “ليزا” أول حاسوب شخصي بواجهة رسومية. 

أفكار مسروقة

إن سألت ستيف جوبس هل قام بسرقة الواجهة الرسومية من حاسوب ليزا عند تصميم ويندوز؟ سيجيب أن كليهما قاما باستيحاء الفكرة من ذات المكان. لكن مايكروسوفت حولت الواجهة الرسومية لويندوز إلى إمبراطورية سيطرت فيها على العالم.

السيارات الكهربائية

أفكار مسروقة

جاءت فكرة السيارات الكهربائية منذ 1800، وفي بداية 1990 كان على ما يبدو أن الفكرة ستعود مرة أخرى مع هوندا، وكرايلسر، وتويوتا. في عام 2008 قدمت شركة تسلا سيارة تسلا رود الكهربائية، واليوم أصبحت الشركة رائدة في سوق السيارات الكهربائية.

التواصل مع البوتات

أفكار مسروقة

في وقت مبكر من عام 1998، سمحت خدمات ويب “Cleverbot” و “Smarterchild” للناس بتبادل الرسائل القصيرة مع الحواسيب كما لو كانت شخصًا.

أفكار مسروقة

استفاد برنامج “سلاك” من هذا المفهوم حيث يجيب سلاكبوت على أسئلة المستخدمين كما يقوم بقول بعض النكات.

مواقع التواصل الاجتماعي

أفكار مسروقة

“Friendster” كانت أول شبكة اجتماعية عام 2002، تمكنت من حصد 3 مليون مستخدم في غضون عدة أشهر. ليقضي بعد ذلك موقع “MySpace” على حركة المرور إليها والذي أُطلق عام 2003. استطاع موقع فيسبوك أن يتربع على عرش مواقع التواصل الاجتماعي منذ عام 2004.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شركات التقنية اعتمدت في نجاحها على أفكار مسروقة..وهذه أشهرها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول