مطعم صيني يتبنى سياسة “الدفع على ذمة الزبون” وكانت النتيجة صادمة!

سياسة غريبة أقرب ما يُمكن وصفها “بالساذجة” اتبعها مطعم صيني يقع في مدينة قواييانغ، عندما قرر ترك تقييم ودفع ثمن الأطباق التي يُقدمها على ذمة الزبون!

فقد اعتقدت إدارة المطعم أن الخير المتأصل في نفوس الناس والأمانة ستدفعهم إلى إعطاء كل طبق ما يستحقه من النقود، لكن النتيجة كانت أن خسر هذا المطعم مبلغ 100 ألف يوان صيني (15 ألف دولار أمريكي) في سبعة أيام فقط!

 

مطعم صيني يخسر 15000$ في أسبوع بسبب سياسته الساذجة!

من أجل تحقيق شهرة للمطعم، قررت صاحبة المطعم “ليو شياو جون” وشركائها الثلاثة إعطاء الزبون خيار “ادفع ما تريد” على اعتبار أن ذلك سيجلب المزيد من الزبائن للمطعم.

مطعم

وعلى الرغم من النتائج السيئة التي عادت على مطاعم أخرى انتهجت نفس الأسلوب لفترة بسيطة، إلا أن الشركاء الثلاثة أصروا على تجربة الأمر ظنًا منهم أن زبائن المطعم يتمتعون بالعقلانية والعدالة. لكنهم كانوا مخطئين وبشدة!

فعلى الرغم من أن الفكرة نجحت في شطرها الأول فقط من حيث جلب المزيد من الزبائن، لكن الكارثة كانت بأن كل طبق حصل على 10% فقط من قيمته الإجمالية من النقود! عدا عن أن بعض الزبائن تركوا يوان واحد فقط على الطاولة (15 سنت) كبقشيش!

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬713

مطعم صيني

هذه النتيجة الكارثية كلَّفت المطعم خسارة 15000$ في أسبوع وجعلت أصحاب المطعم الثلاثة يدخلون في نقاشٍ حاد نجم عنه مغادرة أحدهم للمدينة وتعهد بعدم العودة مرةً أخرى.

وبمجرد انتهاء هذا العرض الذي قدَّمه المطعم لفترة محدودة، تناقص عدد الزبائن بشكل كبير بعد اعتماد المطعم للسياسة القديمة التقليدية في الدفع. فيبدو أن الناس لا يعتقدون حقًا أن طعام ليو وشركائها كان جيدًا لدفع الثمن كاملًا لكل طبق!

وكان مطعم صيني آخر قد تبنى نفس السياسة قبل 3 سنوات وخسر مبلغ 15000$ خلال شهرٍ واحد. ولم تتحسن الأمور على الإطلاق منذ ذلك الحين حتى كارثة مطعم ليو!

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

مطعم صيني يمنح أصحاب المظهر الجميل طعام مجاني

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ