عادات يومية خاطئة قد تؤدي إلى مشاكل صحية “الجزء 2”


هناك عادات يومية اعتدنا غالبًا على فعلها لا إراديًا دون أن ننتبه إلى أنها قد تُلحق بنا الأذى!

واستكمالًا لما جاء في الجزء الأول من المقال حول أهم العادات اليومية التي تُسبب الضرر لصحتنا، نستعرض في هذا المقال مجموعة جديدة من تلك العادات لتُقلل من ممارستها خلال يومك..

عادات يومية تُدمِّر الصحة دون أن تشعر!

وضع ساق على ساق

وضع ساق على ساق

أول من تحدث عن المشاكل التي يُمكن أن تنجم عن الجلوس بوضعية ساق على ساق هي شركة تصنيع المكملات الغذائية في عام 1999م. حيث أطلقت حملة واسعة عبر الولايات المتحدة الأمريكية حملت اسم: “The Great Cross-Out”.

هذه الحملة جعلت العلماء ينتبهون إلى مشاكل الجلوس بهذه الوضعية سواءً على كرسي أو على الأرض، من هذه المشاكل: ارتفاع ضغط الدم، تزايد مشكلة عروق الدوالي، وتلف الأعصاب.

إطعام الطيور

عادات يومية سيئة

أحد الأنشطة الخارجية المفضلة للكثيرين هي إطعام الطيور في الهواء الطلق. لسوء الحظ، هذا النشاط قد يتحوَّل إلى مشكلة ذلك لأن أكثر من 50% من طيور الحمام في المدن تحمل أمراض معدية. من هذه الأمراض: داء العصيات القولونية، السالمونيلا، السل، داء الليسترات، حمى الأرانب، مرض نيوكاسل، داء المقوسات.

ارتداء نظارات شمسية ذات جودة منخفضة

نظارات شمسية

من أجل توفير المال، تلجأ بعض الشركات المصنِّعة إلى استعمال البلاستيك الرخيص لصناعة النظارات الشمسية. هذا النوع الرديء من البلاستيك لا يحمي العينين من تأثير الأشعة فوق البنفسجية في أشعة الشمس الساطعة، ما يؤدي إلى احتراق الشبكية في العين على المدى الطويل.

حيث تعتبر الأشعة فوق البنفسجية من أخطر الإشعاعات التي يتعرض لها الإنسان ومصدرها أشعة الشمس. وتُسبب على المدى الطويل سرطان الجلد وإعتام عدسة العين وأضرار أخرى للعين.

معالجة الجسم بالمياه الدافئة

ماء ساخن

من الأساليب القديمة الحديثة في علاج نقاط الألم في الجسم استعمال قربة تحتوي على مياه ساخنة لتهدئة الآلام. لكن هناك قائمة بالأمراض التي لا تتطلب مثل هذا الإجراء منها: النزيف، التهاب البطن الحاد، التهاب الزائدة الدوية والمرارة، التهاب البنكرياس، علاج الإصابات. كما أن الإجراءات الحرارية لا تُستعمل لتخفيف آلام السرطان.

إعداد الفشار في المايكروويف

فشار

درج في الآونة الأخيرة استعمال المايكروويف لتحضير الفشار. هذه الطريقة تُساهم في تشكيل مادة كيميائية خطيرة تُسمى “ثنائي الأستيل” والتي تنتج عن تبخير الزيت بالأشعة تمامًا كالمايكروويف. وتُسبب هذه المادة تضرر الرئتين بشكلٍ كبير على المدى الطويل من استعمالها.

تناول الطعام في مكان العمل

الأكل في العمل

هناك أنواع مختلفة من أماكن العمل لا تتناسب مع تناول الطعام لخطورة تلوث الطعام بالبكتيريا والجراثيم الأخرى التي ستصل بسهولة إلى معدتك بهذا الفعل!

شرب الحليب منزوع الدسم

شرب الحليب

بشربك للحليب خالي الدسم، فأنت بذلك تُضيِّع فائدة كبيرة. حيث أن عملية إزالة الدهون من الحليب تتضمن أيضًا نزع الفيتامينات والاستعاضة بمواد صناعية أخرى.

بعض الشركات المصنعة تُعزز اللبن خالي الدسم بإضافة مسحوق الحليب الذي يعمل على أكسدة الكوليسترول. وعلى الرغم من عدم وجود دليل سريري بعد، لكن من المعروف أن استهلاك كميات كبيرة من الكوليسترول المؤكسد يُسبب تراكم الترسبات على الشرايين ويزيد من خطر الإصابة بالنوبات والجلطات القلبية.

الجلوس بوضعية خاطئة

الجلوس الخاطئ

يجب عليك أن تراعي وضعية العمود الفقري خلال الجلوس على كرسي المكتب لتجنب إلحاق الضرر بنفسك وصحتك.

النوم على بطنك

النوم على البطن

النوم على البطن يُعتبر من العادات السيئة التي تُلحق الضرر بأجهزتك المختلفة. وقد يؤدي ذلك على المدى البعيد إلى تلف الأعصاب وأنسجة القلب. لذلك يُفضل النوم مستلقيًا على ظهرك لتجنب هذه المضاعفات الخطيرة.

المصدر

اقرأ أيضًا:

عادات يومية سيئة تجعلك تبدو أكبر من سنك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عادات يومية خاطئة قد تؤدي إلى مشاكل صحية “الجزء 2”

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول