حقائق ومعلومات حول ديفيد روكفلر

قبل أن نتحدث بأي شيئ في هذا المقال من المهم أن نؤكد على أن الأعمار كلها بيد الله سبحانه وتعالى، وهو من أبقى على السيد ديفيد روكفلر حيًا حتى ال 20 من مارس لعام 2017م، ولكن حياة هذا الرجل كانت شاهدًا على رقم قياسي وبعض الحقائق المثيرة التي سنعرضها عليكم في هذا المقال.

حقائق ومعلومات حول ديفيد روكفلر

حتى وقتنا الحالي ما زال ديفيد وعائلته يشكّلون عنصرًا أساسيًا في عالم المال والأعمال، لذلك أحدثت وفاته ضجة كبيرة، فقد أعلنت منظمة عائلته عن وفاته في ال 20 من مارس، وقد أرسلت نسخًا من بيان صحفي لوكالات الأنباء لتعلن موت ديفيد، وهذه التغريدة من أحد مراسلي CNBC تحتوي على البيان.

https://twitter.com/SteveKopack/status/843838368974848000

كما ذكرنا فإننا سنعرض في هذا المقال أهم المعلومات الخاصة بحياة هذا الرجل المعمّر، وسنذكر أيضًا بعض النقاط الغريبة في حياته، وستكون كالتالي:

 

نشأة ديفيد وعائلته

كان ديفيد قد ولد في مدينة نيويورك الأمريكية بتاريخ 15 يونيو 1915م، وقد نشأ في عائلة فاحشة الثراء، حيث أن جده كان الرجل الأول في العالم الذي يصبح مليارديرًا، فقد كان يملك شركة Standard Oil للنفط والتي سيطرت على أسواق أمريكا في ذلك الوقت.

أنهى ديفيد دراسته الأكاديمية في عام 1940م بحصوله على شهادة الدكتوراة من جامعة شيكاجو وكانت أطروحته حينها تحت عنوان “الموارد غير المستخدمة والنفايات الاقتصادية”، وبناءً عليها تم تعيينه مساعدًا لعدمة نيويورك لفترة من الزمن.

ديفيد روكفيلر
ديفيد روكفلر وزوجته

وتزوّج ديفيد من السيدة Margaret McGrath في شهر سبتمبر من عام 1940م، وحصل منها على 6 أطفال، واستمر زواجهما حتى عام 1996م حيث ماتت زوجته في هذا العام.

 

كيف أصبح ديفيد روكفلر مشهورًا؟

أفراد روكفيلر

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬712

ببساطة كان ديفيد أحد أفراد عائلة روكفلر في فترتها الذهبية، ففي الفترة ما بين نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين كانت هذه العائلة هي المسيطرة على أمريكا بشكلٍ أو بآخر عن طريق إدارتها لاقتصاد البلاد وعلاقاتها الخارجية والسياسية أيضًا.

وبجانت انتمائه لهذه العائلة، فقد حصل أيضًا بنفسه على المجد، فقد نال لقب “مصرفي المصرفيين” والذي ناله تقديرًا لإنجازاته في جعل بنك تشيس الأمريكي أحد أقوى بنوك العالم بأسره وذلك حسب موقع Forbes “في المصدر الأوّل”، حيث وصل إليه في عام 1946م وساعده في الخروج من أزمات كبيرة وأوصله للمرتبة التي هو عليها الآن.

بجانب إنجازاته العملية، كان ديفيد رجلًا معطاءًا أيضًا، حيث أنه قام في حياته بالتبّرع بما مجموعه 2 مليار دولار أمريكي للأعمال الخيرية، وكان كريمًا مع وطنه أيضًا، فقد وهب أرضًا له بمساحة تفوق ال 4 كيلو متر مربّع للمساهمة في بناء حديقة وطنية في ولاية Maine الأمريكية.

ديفيد روكفلر مع الرئيس الأمريكي رونالد ريغان.

 

ما هو الرقم الغريب بشأن ديفيد؟

ديفيد

الأمر العجيب في حياة ديفيد روكفلر هو بقاؤه على قيد الحياة رغم عدد عمليات زراعة القلب التي قام بها، فقد تم تسجيل 7 عمليّات زراعة قلب قام بها، آخرها كان في عام 2016م.

ما يؤكّد غرابة هذا الأمر هو ما نشره المختص في الطب البشري Robert Rister في موقع steadyhealth.com “المصدر رقم 4″، حيث ذكر بأن عمليات زراعة القلب حسب تقديرات الطب قد تساعد الإنسان في المرات ال 3 الأولى، ولكن بعد ذلك تكون فرص النجاة قريبة من الصفر، ولكن هي إرادة الله سبحانه التي مكّنت ديفيد من الوصول للمرة السابعة.

 

أخيرًا، وفاته

روكفيلر

حتى سنواته الأخيرة كان ديفيد رجلًا فاعلًا في مجتمه واستمر في أعماله الخيرية وحافظ على ثروته بنفس الوقت، فحسب فوربس فقد كانت ثروة الرجل تقدّر ب 3 مليار دولار، كما أنه كان صاحب الرقم القياسي في أكبر ملياردير في العالم.

أما وفاته فقد كانت بعد أن أنهى عامه ال 101، وحسب ما نشرته مؤسسة عائلته فقد مات الرجل بشكل مفاجئ أثناء نومه في منزله دون أي سابق إنذار، وبهذا انتهت حياة هذا الرجل المعطاء.

 

المصادر: 1 – 23 – 4

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ