لا ترفع علامة النصر في فيسبوك، الهكر بانتظارك!

هل فكرت يوماً بأن رفع علامة النصر أثناء التقاطك لصورة سيلفي من الممكن أن تشكل خطراً لا تتصوره على خصوصيتك؟ وفقاً لدراسة جديدة أجراها المعهد الوطني الياباني للمعلوماتية، أنه من الممكن استخدام صور الأشخاص التي تظهر فيها أصابعهم بشكل واضح، من أجل قرصنة أجهزة الكمبيوتر وغيرها من الأجهزة التي يتم حمايتها عن طريق البيانات البيومترية (بصمات الأصابع).

 علامة النصر في فيسبوك

لا ترفع علامة النصر في فيسبوك، الهكر بانتظارك!

من الجدير بالذكر أنه في حال تمكن القراصنة من التسلل إلى الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو الأجهزة اللوحية، فإنهم سيتمكنون وبسهولة من قرصنة كافة حسابات المستخدمين على شبكات التواصل الاجتماعي، وأيضاً ستصبح بطاقات الشحن عرضة للخطر في حال تم حفظها على هذه الأجهزة.

وفي الوقت الذي أصبحت فيه طريقة تشفير الأجهزة الإلكترونية باستعمال البصمات منتشرة وبشكل متزايد، تحولت الصور التي تظهر فيها أطراف الأصابع إلى نافذة مفتوحة لانتهاك الحياة الخاصة لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

 علامة النصر في فيسبوك

مواضيع ذات علاقة
1 من 500

وثمة عامل آخر يزيد من حدة الخطر، وهو التقاط الصور الشخصية بواسطة كاميرات عالية الدقة ونشرها. بحسب موقع جابان تايمز، فإن الصور عالية الجودة التي توفرها الهواتف الذكية، التي يمكن التقاطها على بُعد ثلاثة أمتار كفيلة بإظهار تفاصيل الأصابع وبصماتها.

وفي السياق ذاته، أفاد الباحث في المعهد الوطني الياباني للمعلوماتية، إيساو إتشيزين، بأنه “يمكن إعادة إنشاء آثار البيانات البيومترية، في حال التقطت الصورة مع درجة عالية من التركيز والوضوح والإضاءة”، وبالإضافة إلى ذلك، لاحظ إتشيزين أن “نسخ هذه البيانات البيومترية، لا يتطلب أي وسائل تقنية متقدمة”.

 علامة النصر في فيسبوك

ولمواجهة هذا الخطر والتصدي له، طوَّر المعهد الوطني الياباني للمعلوماتية شريطاً شفافاً يحتوي على “أكسيد التيتانيوم” الذي يمكن وضعه على الأصابع لإخفاء آثارها.

لكن للأسف، فإن هذا الاختراع الياباني الذي سيساعد على حماية معلومات المستخدمين سيكون جاهزاً خلال عامين. خلافاً لذلك، في حال تم تسجيل بصمات الأصابع، لا يمكن لهذا الاختراع التدخل بأي شكل من الأشكال، إذ إن دوره للحماية فقط.

 

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.