أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي تفتتح أولى صالاتها الرياضية في الإمارات


أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي تفتتح أولى صالاتها الرياضية لتعزز القوة واللياقة البدنية في دولة الإمارات العربية المتحدة

أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي تفتح صالة في دبي

أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي تطلق أحدث المنشأت الرياضية “ذا بور باس” المصممة لتصبح الواجه الرياضية الأفضل للفرق العالمية

دبي، الأربعاء 19 أبريل، 2016:  أعلنت أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي اليوم عن إطلاق أحدث صالاتها الرياضية الخاصة بلعبة الكريكيت ذات الشهرة العالمية، وقد اتخذت الصالة الرياضية المعرفة باسم “ذا بور باس” من مدينة دبي الرياضية مقراً لها.




تتكون الصالة الرياضية “ذا بور باس” من التجهيزات الرياضية والتعليمية المصممة بأعلى المواصفات الفنية والتجهيزات التقنية الحديثة المتوافقة مع الطابع التقني للكريكيت لتطوير المهارات الرياضية واللياقة البدنية كونهما المحورين الرئيسيين للاعب الكريكيت المحترف. كما وصُمِّمت القاعة الرياضية بطريقة إنشائية مميزة بهدف تأمين صالات خارجية وداخلية لتناسب جميع الأوقات في السنة.

عمل بيتر كيلي، المتخصص في العلوم الرياضية من أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي على تصميم الصالة الرياضية “ذا بور باس” بعد مشاورات أجراها مع العديد من الفرق الدولية للكريكيت، وهيئات رياضية مختصة في مجالات القوة البدنية والتدريب والتحمل، كما جاء التصميم المستوحاة من عدة نوادي رياضية مختصة في مجال اللياقة البدنية والتدريبات الخاصة بلعبة الكريكيت.

من المتوقع أن تشهد الصالة الرياضية إقبالاً كبيراً من أشهر فرق الكريكيت العالمية مع توافد نخبة من لاعبي الكريكيت في العالم لاجراء التحضيرات “مباريات تجريبية”، استعداداً للمنافسات الحماسية على أرض الملعب. وستشهد الصالة الرياضية نخبة من اللاعبين الأولمبين لممارسة التدريبات الرياضية الخاصة بلعبة الكريكيت سواءً من خلال تنفيذهم الركلات أو من خلال التدريبات الخاصة لبناء الجسم وتحضيراتهم البدنية.

تستقطب أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي في مدينة دبي الرياضية العديد من اللاعبين المحترفين، كما أنها توفر دورات تدريبية “وريس” خاصة بالمدربين، ويعد هذا الصرح الجديد مكاناً مثالياً للفريق الوطني الإماراتي لإجراء التدريبات اللازمة والإستفادة من التجهيزات الرياضية ذات المستويات العالمية. بالإضافة إلى ذلك فإن الصالة الرياضة سوف تلعب دوراً هاماً في مجال تطوير القوة البدنية للاعبين، وإلهام المدربين وتعزيز خبراتهم وكذلك أيضاَ بالنسبة إلى تطوير الكوادر الطبية المختصة بالعلاجات الطبيعية.

بالإضافة إلى صالة الكريكيت التي أطلقت مؤخراً، توفر أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي أيضاً صالة مغلقة بالكامل بنظام شباك محيطي محكم وبمساحة مميزة، ليكون بمثابة ساحة كريكيت داخلية مثالية عبر توفير بنية تحتية معدة، بحيث توفر للاعبين وللمدربين مرافق مصممة لتدريباتهم. وقد تم بناؤها وفق معايير مطابقة لمواصفات ملاعب الكريكيت الخارجية، إذ تم تزويدها بثمان جوانب مع وضع شبك وعلامات دالة. كما وضع ستة جوانب بدلاً من ثمانية، وذلك بغرض التدريب على تسديد الكرة بدقة والركض بسرعة. كما صممت الصالة المغلقة بهدف توفير ملاعب إضافية للفرق وللاعبين المحليين الراغبين في خوض منافسات بطولة أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي، أو للأشخاص الراغبين بالتمتع بممارسة رياضة الكريكيت وتحسين أدائهم.

وبهذه المناسبة صرح خالد المزروعي، رئيس مدينة دبي الرياضية: “كشف الستار عن الصالة الرياضة – ذا بور باس – وصالة الكريكيت المغلقة اليوم، يعد إضافات جديدة ضمن المنشأت الرياضية العالمية التي تميز مدينة دبي الرياضية. نفخر بتقديم الدعم الدائم في جميع المجالات الرياضية التي تتوفر ضمنا القرية الرياضية لتلبي احتياجات جميع الاعبين وعلى إختلاف مستوياتهم. وتستقبل منشأتنا الرياضية العديد من الراغبين بممارسة الرياضية من الهواة والمحترفين على حد سواء”.

وأردف المزروعي بالقول: “تعد أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي جزء لا يتجزأ عن مدينة دبي الرياضية، فهذا التعاون المستمر يظهر لنا العلاقة المترسخة بلعبة الكريكيت في دولة الإمارات ودبي تحديداً، لذا أردنا تقديم أفضل المرافق الرياضية والملاعب التي من شأنها أن تعزز رياضة الكريكيت وتلبي جميع احتياجات اللاعبين وضمن بيئة مثالية وفي مكان واحد”.

ومن الجدير بالذكر أن الصالة الرياضية الجديدة “ذا بور باس” رحبت بمجموعة من أفضل اللاعبين والعديد من الفرق المحترفة الشهر الماضي وذلك فور الإنتهاء من وضع اللمسات الأخيرة للصالة.

وقد قصد نخبة من لاعبي الفريق الإنجليزي من نادي كانتري الصالة الرياضية، وتأتي هذه الزيارة ضمن إطار استعداد الفريق للموسم الجديد حيث وفرت أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي المكان الأمثل لتدريبات النادي، بهدف خوض منافسات الدوري الإنجليزي وتحقيق أداء مميز خلال بطولة الموسم.

وبدوره صرح مقبول دودهيا، المدير العام للفعاليات الرياضية والترفيهية بمدينة دبي الرياضية:”تعد الصالة الرياضية المكان الأمثل لجميع لاعبي ومحبي رياضة الكريكيت في العالم. لقد حرصنا على تلبية احتياجات اللاعبين وذلك من خلال التعاون مع الهيئات المختصة برياضة الكريكيت ومن مختلف أنحاء العالم، إننا نفخر بالنتائج التي نراها الآن، نحن متحمسين لرؤية توافد لاعبي الكريكيت للاستفادة من المعدات والتجهيزات التي تتمتع بها المنشأة الرياضية الجديدة”.

كما أعرب ويل كتشن المدير العام لأكاديمية مجلس الكريكيت الدولي، بقوله: “يتجلى الدور الرئيسي في أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي في تحسين أداء اللاعبين في لعبة الكريكيت وتطوير مستوى لعبهم أو قدراتهم. تساعد الصالة الرياضية –  ذا بور باس – التي أطلقت مؤخراً على دفع عجلة تنمية اللياقة البدنية للاعبين والمدربين ولكواد العمل التي تقف جنباً إلى جنب مع اللاعبين وهنا تكمن أهمية برامجنا التعليمة المتوفرة في الأكاديمية”.

وأضاف ويل كتشن بالقول: “إن رياضة الكريكيت من الناحية الجسمانية تتطلب قدر كبير من المرونة والقوة، إذ ينبغي لتحقيق ستة نقاط الضرب بقوة شديد والركض 150 كم خلال المباراة، كما تتطلب اللعبة أن يتصف اللاعب بقوة تحمل مميزة لأن الحركة ذاتها سوف تتكرر خلال المبارة، ولكي تضرب الكرة من المنطقة المخصصة يتطلب ذلك سرعة ودقة لتحقيق النقاط. ومن هنا جاءت برامجنا التعليمية المخصصة للمدربين والتي تمحورت حول صقل مواهب اللاعبين وتنمية لياقاتهم البدنية. ومما سبق نستطيع القول أننا وفرنا المكان الأمثل الذي يساعد على تلبية إحتياجات لاعبي الكريكيت والرياضين على حد سواء”.

في فترة انشغال الصالة االرياضية “ذا بور باس” باستضافة الفرق العالمية من جميع أنحاء العالم، سوف يعلن قريباً عن توفر جلسات تدريبية وارشادية تقام أسبوعياً للأعضاء المشاركين وذلك يومي الأحد والإثنين.

لمعرفة المزيد عن الصالة الرياضة ذا بور باس في مدينة دبي الرياضية، يرجى زيارة الموقع التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أكاديمية مجلس الكريكيت الدولي تفتتح أولى صالاتها الرياضية في الإمارات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول