مجموعة ايليت أجرو تحصل على حقوق حصرية لزراعة أفضل أصناف التوت الأزرق في العالم

مجموعة ايليت أجرو تحصل على حقوق حصرية لزراعة أفضل أصناف التوت الأزرق في العالم

مجموعة ايليت أجرو

بموجب اتفاقية مبرمة بين شركة ايليت أجرو ذ م م الإماراتية وشركة ماونتين بلو أورشادرز بي تي واي ال تي دي تُمنح بموجبها ايليت أجرو حقوقاً حصريةً لزراعة أفضل أصناف التوت الأزرق في منطقة الشرق الأوسط.

الإمارات العربية المتحدة – 19 فبراير 2017: أصبح بإمكان مجموعة ايليت أجرو التي مقرها في أبوظبي زراعة وتسويق التوت الأزرق المزروع محليا إلى أسواق الشرق الأوسط بفضل حصولها على حقوق حصرية في منطقة الشرق الأوسط لزراعة أفضل أصناف التوت الأزرق المهجنة والمستوردة من شركة ماونتين بلو أورشادرز بي تي واي ال تي دي (Mountain Blue Orchards PTY Ltd) الأسترالية.

مواضيع ذات علاقة
1 من 566

وفي تصريح له عقب التوقيع على هذه الاتفاقية في برلين بألمانيا ، قال سعادة/ سعيد البحري، المدير العام لمجموعة ايليت أجرو: “التوت الأزرق فاكهة صحية وغنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تعتبر من العناصر الغذائية الضرورية لمكافحة العديد من الأمراض وتصنف من الأغذية الخارقة. نحن فخورون ومتحمسون جداً لحصولنا على حقوق حصرية لزراعة هذا المنتج الهام والغني بالعناصر الغذائية المفيدة”.

تمتلك شركة ماونتين بلو أورشادرز تشكيلة واسعة من أصناف التوت الأزرق التي تناسب مختلف الظروف المناخية وأذواق المستهلكين المتنوعة، كما تقوم الشركة بإكثار العديد من الأصناف بهدف زراعتها في المناطق ذات الظروف المناخية القاسية مثل منطقة الشرق الأوسط.

ويشهد الطلب على منتجات التوت الأزرق ارتفاعاً مستمراً على مستوى العالم بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط التي تستورد في الوقت الحالي هذه المنتجات من بلدان بعيدة كالمكسيك. وتشير إحصائيات صادرة عن شركة يورو مونيتور إلى تناول المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة 1،200 طن من التوت الأزرق في 2014، كما بلغ إجمالي نمو استهلاك السوق لهذا المنتج 7.6% في عام 2015 مقارنة بعام 2014.

وأوضح سعيد البحري أن: “مجموعة ايليت أجرو تتطلع لأن تصبح واحدة من أكبر منتجي التوت الأزرق على مستوى العالم.” وأضاف: “نحن نزرع بالفعل التوت الأزرق في مساحة كبيرة في المملكة المغربية ونسوّق إلى عدد من بلدان شمال أوروبا من خلال علامة تجارية عالمية معروفة إضافة إلى تخصيص مساحة تقدّر بـ 100 هكتار لزراعة التوت الأزرق في صربيا. ومع زيادة الطلب على المنتجات الصحية مثل التوت الأزرق، فإننا نلتزم بزراعة المنتجات التي يحتاجها المستهلكون”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.