لامودي: رائدات الأعمال عنصر أساسي في الأسواق الناشئة


لامودي: رائدات الأعمال عنصر أساسي في الأسواق الناشئة

رائدات الأعمال

الدوحة, 18 نوفمبر 2015: عادة ما تدار المشاريع الناشئة من قبل الذكور و تحديدا عندما يتعلق الأمر بالمشاريع التقنية الا أن العالم اليوم يشهد نموا واضحا في الاناث الراغبات في  المنافسة بانشاء مشاريع تقود الابتكار و التقنية في مجال الأعمال و تحديدا في الأسواق الناشئة على الرغم من أنه لا يزال هنالك العديد من التحديات و العقبات التي تواجه رائدات الأعمال و لكن العديد منهم تمكنوا من تجاوزها و ذلك انعكس على الأعمال الفردية و الاقتصاد العام في الأسواق الناشئة التي تشهد تطور و ثورة من ناحية المشاريع التقنية. للحديث فيما يخص منطقة الشرق الأوسط التي تشهد نشاط ملحوظ في مجال ريادة الأعمال بشكل عام, تهيمن رائدات الأعمال على أكثر من ثلث المشاريع الناشئة رغم الصعوبات في بعض القطاعات الجديدة بالنسبة للمرأة مثل القطاع العقاري أو المالي. لكن اليوم نجد أن رائدة الأعمال في الشرق الأوسط لقيت الدعم المعنوي على مستوى القطاعات الحكومية المختلفة بالاضافة الى توفر العديد من المؤسسات التعليمية المؤهلة لجعلها عنصر فعال و شريك أساسي في عملية التنمية. حيث أن احد أهم الأمثلة الناجحة في المنطقة هي شركة “وومينا” التي تعد أول منصة مخصصة للنساء المستثمرات في المنطقة و تتخذ دبي مقر لها.


اعلان





أما فيما يخص المنصة الالكترونية “لامودي”  فان المرأة تلعب دور أساسي في نموها سواء كمطورات أعمال أو بتوليهم ادارة المشاريع في الدول الناشئة التي تعمل بها. حيث قامت مؤخرا بتعيين أكوا نيامي مينساه كمديرة لمشروعها في دولة نيجيريا و غانا لتقود عملية التخطيط و التوسع للشركة في المنطقة, بالاضافة الى أن مقرها في دولة الفلبين تم تأسيسه بواسطة رائدة الأعمال جاكويلين فان دير اندي التي تم دعوتها للحديث في مؤتمر قياديين الأعمال في آسيا في عام 2015.

و قالت جاكويلين: ” أن المرأة في الأسواق التي يهيمن عليها الذكور يجعلها في موقف قوة, كون ذلك يضيف لها القدرة على الابتكار و يخلق بيئة مناسبة للنجاح و الابداع مما شجع العديد من رائدات الأعمال لانشاء مشاريعهم في السنوات الأخيرة, حيث أن عالم الأعمال في الأسواق الناشئة يتغير بشكل يومي مما سهل للمرأة كسر الحواجز بينها و بين النجاح سواء في المجال التقني أو العقاري أو أي قطاع يسيطر عليه الذكور.”

حيث أن التسهيلات المقدمة من الحكومات في منطقة الشرق الأوسط التي تعمل على تذليل العقبات لرائدات الاعمال و تأمل الى ان تترجم بالاستفادة من الطاقات النسائية التي لم تستغل بعد و جعلها محرك أساسي في عملية التنمية على جميع الأصعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لامودي: رائدات الأعمال عنصر أساسي في الأسواق الناشئة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول