هل يمكن أن نموت من الملل ؟


هل شعرت بالملل من قبل حد الموت؟ كأن تكون حاضرًا في محاضرة جامعية طويلة ومملة إلى حدٍ كبير، أو جالس في المنزل بلا أي نشاط، حينها تهمس في نفسك بالقول: “سأموت من الملل!” مع استبعادك التام للمعنى الحرفي للجملة، لكن يبدو أن عليكَ إعادة النظر فيما تقوله، إذ توصلت دراسة إلى أن الملل قد يقتلك حرفيًا!

الشعور بالملل

هل يُمكن أن يقتلك الملل ؟

فقد أثبتت بعض الدراسات ذات العلاقة بهذا المجال أن الملل مرتبط بالوفيات المبكرة بسبب أمراض نتجت عنه كالأزمات القلبية، والسكتات الدماغية. تمامًا كالتدخين، لن يقتلك شعورك بالملل على الفور، إنما سيكون تأثيره على المدى البعيد ويُحتمل أن يكون خطيرًا، كما أنه سيؤدي إلى تفاقم أمراض ستكون هي السبب المباشر عن الموت.

الملل

ويُطلق العلماء على شعورك بالملل بـ “القاتل الصامت”. فالملل يُولد الكثير من المشاعر السلبية التي قد تزيد من احتمال التعرض لجلطات قلبية حادة تكون سببًا بالموت. كما أنه سببٌ حتمي للإجهاد والتوتر. أضف إلى ذلك أن الكثير ممن يشعرون بالملل يبحثون عن طرق “مجنونة” في التخلص منه، مثل قيادة السيارة بسرعة كبيرة أو ممارسة الرياضات العنيفة والخطيرة، أو غير ذلك من الأنشطة التي قد تضع حدًا للحياة لخطورتها.

الشعور بالملل

ويُمكن تلخيص القول بأن الملل لن يقتلك بشكلٍ مباشر، إنما سيؤدي إلى مجموعة من المشاكل سواءً صحية أو نفسية، والتي ستنتهي بالموت!

المصادر

1 ، 2

اقرأ أيضًا:

لماذا نشعر بالملل؟

في هذه الجامعة لن تشعر بالملل من الدراسة على الإطلاق!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل يمكن أن نموت من الملل ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول