أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي


قرر الكابتن حسام شكري والدكتورة مريم فردوس، خوض تجربة الغوص في المحيط الشمالي المتجمد ، ليكون لهما السبق كأول غواصين عرب من المملكة العربية السعودية يغوصان في الخليج القطبي (البحر الأبيض المتجمد).

يعتبر الخليج القطبي أحد البحار المتفرعة من المحيط الشمالي المتجمد، والذي يقع داخل الأراضي الروسية في جمهورية كاريليا.


اعلان





حسام شكري والدكتورة مريم فردوس أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي

أقدم على هذا العمل الكابتن حسام شكري هو مدرب غوص من منظمة بادي العالمية لمحترفي الغوص، وقد حصل على العديد من الرخص التدريبية حتى تحصل على رخصة مدرب كبير غواصين، وهو حاصل على شهادة الماجستير في إدارة الموارد البشرية، ويعمل كمحاضر في التنمية البشرية. إلى جانب زميلته التي شاركت في هذه التجربة الفردية من نوعها، الدكتورة مريم فردوس، سعودية متعددة المواهب؛ مثل الفروسية والطيران الشراعي وركوب الخيل، بالإضافة إلى رياضة الغوص. وعلى الرغم من ضيق وقتها، فهي تعمل كطبيبة أطفال، فإنها قررت أن توفر الوقت لكي تشارك في هذه المغامرة.

حسام شكري والدكتورة مريم فردوس أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي

وفقاً لصحيفة الخليج أونلاين، فقد تحدث الكابتين حسام عن هذه التجربة، مؤكداً أن هذه  الفكرة جاءت في إطار بحثه عن إنجاز حقيقي يمكن أن يقدمه لوطنه، وذلك في مجاله المتمثل في رياضة الغوص، لافتاً إلى أنّ الفكرة نبعت من حس وطني في داخله لغيرته على الشباب السعودي الذين يوصفون من قبل الآخرين بعدم تحمل المسؤولية وأنّهم لا يتسمون بروح الجدية.

حسام شكري والدكتورة مريم فردوس أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي

وأضاف :”عزمنا أن تكون هديتنا لكل شباب المملكة، وجسدنا الفكرة في رحلتنا وشخصيتنا بأننا قادرون على قهر المستحيل وتجاوز الصعاب في الوصول إلى الهدف رغم المخاطر المحيطة بنا. وقمنا بعد ذلك باختيار أصعب المناطق وأخطرها وأكثرها تحدياً في الغوص، ولم يتم الوصول إليها من غواصي العالم العربي، وبتوفيق الله حققنا الهدف المنشود، وكنا أول سعودي وأول سعودية نغوص في الدائرة القطبية بالبحر الأبيض”.

حسام شكري والدكتورة مريم فردوس أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي

أما عن التحديات والصعوبات التي واجهتهم، فقد كانت كثيرة أولها رفض التأشيرة الروسية لثلاث مرات، إضافة إلى تأجيل الرحلات في مطار الملك عبد العزيز بجدة لأكثر من ست ساعات بسبب سوء الأحوال الجوية، وعند وصولهم للحدود الروسية تم استجوابهم لأكثر من ساعتين عن أسباب تواجدهم هنا.

وقال الدكتورة فردوس لصحيفة الخليج أونلاين :” تمكنا من الوصول إلى مركز الغوص بمركز الدائرة القطبية في شمال روسيا، وكانت هناك مصاعب كبيرة اعترضت طريقنا، وخصوصاً في أول ثلاثة أيام، وبسبب الهمة العالية لم نشعر ببرودة الطقس، وعند نزولنا في اليوم الثاني إلى المياه الباردة بدأنا نشعر ببرودة شديدة في كل أجزاء جسمنا، بسبب تسرب الماء البارد في بدلة الغوص التي لم نكن معتادين عليها”.

[instagram url=https://instagram.com/p/2oaTjJzXgy/?taken-by=hussam_shukri]

وأكملت حديثها عن أبرز الصعوبات التي واجهتهم أثناء مرحلة التأهيل للغوص، كهبوب العواصف الثلجية وبرودة الطقس الشديدة التي لا تحتمل، حتى ارتفعت درجة حرارتها إلى الأربعين درجة، ومنعت من إكمال البرنامج التدريبي، وخضعت لإشراف كامل من طبيب القرية بشكل مستمر، إلى أن تحسنت حالتها واستكملت بعدها البرنامج التدريبي، مضيفةً بأنّ “التغذية كانت سيئة، والطعام كان بدائياً وبسيطاً جداً”، خصوصاً أنّهم كانوا في قرية تقع في أقصى شمال روسيا جمهورية كاريليا.

حسام شكري والدكتورة مريم فردوس أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي

وأخيراً، يهدي شكري إنجازه هذا إلى شباب المملكة، مؤكداً أنّه “لا يوجد هناك مستحيل فنحن قادرون على أن نفعل ما نقول ونتحمل ما نفعل”، مهيباً بشباب المملكة الحفاظ على اسم هذا الوطن عالياً في كل المجالات، وأن يبقوا مستمرين في النجاحات المستمرة رغم التحديات التي تواجههم.

حسام شكري والدكتورة مريم فردوس أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أول عربيين من السعودية يغوصان ب المحيط الشمالي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول