سجون جدة تمنح السجناء يوماً عائلياً في بيوت فندقية مستوحاة من تراث المدينة

في بادرة هي الأولى من نوعها في العالم العربي، دشنت السعودية أول “بيت عائلي” داخل سجن بريمان في جدة بإشراف عسكريات وعاملات سعوديات، ومواصفات فندقية، لترتيب لقاءات بين السجناء وعائلاتهم. فُتحت الوحدات العائلية في السجون أبوابها لاستقبال النزلاء بعدما تم تأهيل عناصر نسائية مدربة لتولي هذه المهمة من خلال ما يقدمه مركز تطوير القدرات النسائية التابع للمديرية العامة للسجون من دورات تخصصية وتدريبية.

سجون جدة

قام مدير السجون بمنطقة مكة المكرمة العميد فايز الأحمري بتدشين 26 وحدة سكنية تمثل البيت العائلي في السجن العام، تتضمن صالات ترفيه للأطفال، وتحمل طرازاً فندقياً مستوحى من تراث جدة التاريخية، وتم تأثيثها بالكامل وتزويدها بالشاشات التلفزيونية والثلاجات والمطبخ المصغر، بالإضافة إلى كافة الخدمات الأخرى من نظافة ووجبات غذائية تشرف عليها إدارة السجون.

سجون جدة

وكما جاء في صحيفة عكاظ، فإن برنامج اليوم العائلي يُطبق داخل السجن أو الإصلاحية ويستفيد منه جميع النزلاء والنزيلات الموقوفين والمحكومين سواء سعوديين أو غيرهم بدون استثناء بعد قضاء ثلاثة أشهر في السجن من خلال الوحدات السكنية التي خُصصت لبرنامج زيارة اليوم العائلي، والمُجهزة بكامل الخدمات المنزلية حيث يستطيع السجين الاجتماع بعائلته (الزوجة والأولاد) في واحدة من هذه الوحدات السكنية من الثامنة صباحاً وحتى الثانية ظهراً.

مواضيع ذات علاقة
1 من 219

سجون جدة

واعتبر العميد الأحمري بأن هذه البيوت العائلية تساعد النزيل على تقويم سلوكه وتهيئته للاندماج في المجتمع الخارجي والحفاظ على استمرار الروابط الأسرية بين السجين وأسرته، وتعد حافزاً مشجعاً للنزلاء الذين لديهم زوجات وأطفال، وهذه الحوافز تُقدم للنزلاء المثاليين الذين يحرصون على التفاعل والمشاركة في برامج الإصلاح المختلفة والإقلاع عن سلبيات الماضي والتطلع إلى مستقبل أفضل.

اليوم العائلي في السجون

ويأتي تدشين البيت العائلي في السجن العام بجدة استكمالاً لمشروعات البيت العائلي والتي انطلقت في كل من سجون المدينة المنورة وحائل وجدة وخميس مشيط وأبها والرياض.

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ