اتصالات و تقنية

8 أفكار بديلة استغلال الهاتف القديم بدلًا من بيعه أو التخلص منه

غالبًا ما تُنسيك حماسة وفرحة الحصول على هاتف جديد هاتفك القديم وما يُمكن أن تفعل به. عادةً، يقوم معظم الناس بالتخلص من الهاتف القديم إمّا ببيعه أو منحه لأحدٍ آخر أو إهماله في درج المكتب.

هاتف ذكي

إن لم تكن بحاجة إلى المال، فليس هناك داعٍ لأن تتخلص من الهاتف القديم أو تمنحه لشخصٍ آخر طالما أن بإمكانك استخدامه في أشياء أخرى! فكون جهازك لا يوجد به بطاقة SIM لا يعني أنه لا يعمل، إنما تعمل معظم الهواتف الذكية بكفاءة كبيرة دون الحاجة لاقترانها بشريحة اتصال.

موقع The Verge استعرض 8 خيارات نافعة ومميّزة يُمكنك اختيار إحداها لاستخدام الهاتف القديم بدلًا من التخلص منه!

 

8 استخدامات مميّزة لاستغلال الهاتف القديم بدلًا من التخلص منه!

 

الاحتفاظ بهاتفك القديم كهاتف احتياطي

هاتف احتياطي

الهواتف الذكية شانها شأن أي أجهزة إلكترونية قد تتعرض لخللٍ ما في وقتٍ مفاجئ. قد تحتاج إلى استعمال هاتف بديل حتى يتم إصلاح الهاتف الجديد، أو يُمكنك أخذه معك عند السفر والخروج لرحلات، فأنت لا تعلم ما قد يحدث معك في الرحلة!

 

استخدام الهاتف القديم كجهاز تحكم عن بعد إضافي

وحدة تحكم عن بعد

يُمكن أن تُستخدم الهواتف الذكية كأجهزة تحكّم عن بعد للتلفزيون أو أجهزة البث. يحتوي Apple TV على تطبيق رائع للتحكم عن بعد لنظام iOS، وسيتحكم تطبيق Google Hone في أجهزة Chromecast على أنظمة أندرويد و iOS.

تطبيق Roku لنظامي التشغيل Android و iOS يكرر جهاز التحكم عن بُعد الخاص به. تشمل تطبيقات التحكم عن بعد الأخرى تطبيقات Amazon Fire TV لنظامي Android و iOS وتطبيقات TiVo لكلا النظاميْن أيضًا.

بطريقةٍ ما، تعد تطبيقات الهاتف أفضل من التطبيقات الحقيقية، فهي تحتوي على لوحات مفاتيح، مما يجعل إدخال العناوين أسرع بكثير من التمرير حول لوحات المفاتيح الموجودة على الشاشة للأجهزة نفسها.

 

منصة ألعاب

الهاتف القدم ألعاب

يمكنك استخدام الهاتف القديم كجهاز ألعاب. هناك الكثير من الأدوات، مثل Moga Mobile Gaming Clip For Xbox Wireless Controller، والتي تتيح لك تثبيت هاتفك على أجهزة تحكم Xbox أو Playstation لقيادة اللعب. لكن كن حذرًا، فالتوافق ليس عالميًا عبر الأنظمة الأساسية أو مع جميع الألعاب، وبعض وحدات التحكم أكثر منطقية مع بعض أنواع الألعاب.

سيكون لدى لاعب الألغاز احتياجات مختلفة عن أي شخص يحب ألعاب إطلاق النار من منظور الشخص الأول. ضع في اعتبارك كيف وماذا تلعب قبل أن تشتري اللعبة.

 

استعمال الهاتف ككاميرا ويب

ويب كام

تعد كاميرات الويب مفيدة جدًا لكل من الأمان واجتماعات Zoom، وهي مطلوبة بشدة ولا يزال من الصعب العثور عليها هذه الأيام. لذلك، يُمكنك استخدام هاتفك القديم ككاميرا ويب في أثناء انتظار شراء كاميرا ويب حديثة أو انتظار شحنها ووصولها إليك من البائع.

 

جهاز وسائط متعددة

تشغيل الموسيقى

لا يزال بإمكان هاتفك القديم أن يعمل كمخزن للواسائط المتعددة بشكلٍ مستقل. صحيح أن حمل جهازيْن بات موضة قديمة وأصبح الهاتف الواحد يُغني عن كل الأجهزة الأخرى مجتمعة، لكنك قد تحتاج أحيانًا إلى تخزين الموسيقى المفضّلة لديك على جهاز آخر لأغراض النسخ الاحتياطي مثلًا أو شيءٍ آخر.

يُمكنك استعمال الهاتف القديم كمنصة دفق Steaming platform على افتراض أن حسابك متزامن مع أجهزة متعددة، وقد يكون ذلك حلًا مثاليًا لتسلية الاطفال وإبعادهم عن هاتفك.

 

تخصيص الهاتف القديم للأطفال

تخصيص الهاتف القديم للأطفال

يعتبر هاتفك القديم جهازًا رائعًا لتشغيل ألعاب الأطفال أو برامجهم المفضّلة. يمكنك وضع الألعاب والتطبيقات المعتمدة على الهاتف، وتفعيل أدوات الرقابة الأبوية، وبذلك تكون جاهزًا. في حالة كسر الجهاز أو فقده، فلن تشعر بالحزن الشديد، بل أطفالك!

 

استعمال الهاتف ككتاب إلكتروني

استخدام الهاتف للقراءة

أصبحت أجهزة كيندل شائعة  للغاية في استعمالها لقراءة الكتب الإلكترونية. إن لم تكن تمتلك واحدًا، أو أن سعره مرتفع بالنسبة لميزانيتك، بإمكانك استخدام هاتفك القديم كجهاز مخصص لقراءة الكتب الإلكترونية. ويُمكنك تحميل عدد ضخم من الكتب الإلكترونية من مكتبات مختلفة عبر الإنترنت، أشهرها مكتبة أمازون.

 

مشغّل موسيقى أو جهاز GPS للسيارة

تثبيت الهاتف في السيارة

بدلًا من مشغّل الموسيقى الخاص بالسيارة، أو إن كُنت تخشى أن يُصيب هاتفك الجديد مكروه من توصيله المستمر بالسيارة، يُمكنك تخصيص الهاتف القديم لهذا الغرض، عبر تحميله بالموسيقى المفضّلة لديك والاستماع إليها أثناء وجودك بالسيارة.

كذلك، يُمكنك تثبيت الهاتف باستمرار في السيارة لاستعماله كجهاز توجيه GPS مُعتمد للسيارة.

 

اقرأ أيضًا:

أخطاء تجنب الوقوع بها عند بيع الأجهزة التقنية القديمة

ابتكارات ذكية جعلت الهاتف المحمول أكثر من مجرد هاتف!

استعمالات عبقرية لـ الهواتف الذكية القديمة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى