ما هي رائحة الكواكب الأخرى؟


هل تخيلت من قبل كيف تبدو رائحة الكواكب الأُخرى في مجموعتنا الشمسيّة؟ أو حتى هل لها رائحة من الأساس؟ حسنًا، قد تندهش عندما تعلم بأن لكل كوكب رائحة مُختلفة عن غير من الكواكب.

رائحة الكواكب

ما هي رائحة الكواكب الأخرى؟

وجد علماء الفلك مُؤخرًا أن الغلاف الجوي لأورانوس يحتوي على مستويات عالية من كبريتيد الهيدروجين، وهو مركب يشبه رائحة البيض الفاسد! وأشار أحد رواد فضاء أبولو إلى أن رائحة غبار القمر هي مثل البارود.

أما كوكب عطارد الذي يتميز بجو متناثر له الكثير من الروائح المختلفة، أما كوكبي الزهر والمريخ لديهما كميات كبيرة من كبريتيد الهيدروجين (رائحة البيض الفاسد).

رائحة الكواكب

أما بالنسبة لكوكب المشتري فتعتمد الرائحة على المكان الذي كان فيه في الغلاف الجوي، إذ إن بعض المناطق لديها تركيزات عالية من الأمونيا (التي تنبعث منها رائحة مثل رائحة سوائل التنظيف)، وغيرها من كبريتيد الهيدروجين (البيض) بالإضافة إلى سيانيد الهيدروجين (اللوز المر). ربما لا يمتلك زحل ونبتون الكثير من الرائحة لأنهما يتكونان أساسًا من غازات الهيدروجين والهليوم اللذان لا يمتلكان أي رائحة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما هي رائحة الكواكب الأخرى؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول