ماذا تقول شخابيطك ورسوماتك العبثية عن شخصيتك؟


عند إجراء مُكالمة مع أحد الأصدقاء أو زملاء العمل، أو حتى عند التفكير بشيء ما، فإنك قد تقوم بفعل حركات لا إرادية نظرًا للتركيز على تفاصيل المكالمة في الهاتف أو شرود ذهنك بعيدًا، وفي كثير من الأحيان تكون هذه الحركات عبارة عن شخابيط ورسومات عبثية غير مفهومة على ورقة بيضاء، وحتى كلمات وعبارات قريبة إلى الهراء. لكن انتظر قليلًا، فإن هذه الخربشات تحمل في طياتها الكثير من الدلائل، من ورائها يُمكن لخبراء علم النفس الكشف عن شخصيتك.

الخربشة على الورق

ماذا تقول شخابيطك ورسوماتك العبثية عن شخصيتك؟

في الواقع، فإن هذه الشخبطات، التي تملأ ورقتك تكشف الكثير عن شخصيتك وحالتك النفيسة في تلك اللحظة وذلك اليوم، فضلًا عن فشل كل مُحاولاتك في إخفاء مشاعرك.




يُشير الأخصائيون النفسيون إلى أن الاجتماعات والمكالمات الهاتفية هي وسيلة للتعبير عن المشاهر والتحرّر من التوتر والقلق، كما أنها تساهم في تحسين التركيز. ويُضيف هؤلاء الأخصائيين إلى أن رسمة عبثية واحدة تكفي لتوضيح باطن الشخصية. فعند النظر إلى الورقة، يمكن الكشف عن شخصية رسام هذه الأشكال بسهولة.

شخابيطك ورسوماتك العبثية عن شخصيتك

في حال كانت الورقة مليئة برسومات كثيرة وشخبطات عديدة، فهذا يعني أنه صاحب شخصية ديناميكية ويميل إلى تنظيم أشياء كثيرة في وقت وجيز. أما إذا ما عمد إلى ترك الورقة بيضاء وتلوين إطارها، فهذا من شأنه أن يكشف أنه ذو شخصية سلبية ولا تقوم بالمبادرة.

كما ويُشير علماء النفس إلى أن رسم الإطارات يميّز الأشخاص المحبين للجمال والفن بشكل خاص، والذين دائماً ما ينجحون في إبقاء كل شيء تحت السيطرة. بالإضافة إلى ذلك، إذا لاحظ الشخص أنه يميل إلى رسم الأشكال ذاتها، في كل مرة ينْشغل فيها بالهاتف أو يكون فيها في اجتماع، فهذا يعني أنه إنسان يبحث عن الاستقرار. في المقابل، إذا لاحظ أن رسوماته تختلف عن غيرها في كل مرة، فهذا يكشف أنه يطمح لإيجاد أفكار مختلفة ومتطورة وتعلُّم أشياء جديدة.

شخابيطك ورسوماتك العبثية عن شخصيتك

أما الرسومات اللولبية بما في ذلك تلك المتعلقة بالزهور والحلزون، فتُشير إلى رغبة الشخص في التعبير عن نفسه من الداخل أمام العلن. فضلاً عن ذلك، تساعد هذه الرسوم أيضاً في الكشف عن التوتر الذي يعيشه الشخص خلال تلك الفترة. من جهة أخرى، تكشف الأشكال الهندسية التي يرسمها الشخص عن رغبته الملحة في إعادة تنظيم حياته، بينما تكشف المساحات التي يطغى عليها اللون الأسود والحروف الممتلئة عن الانزعاج وعن حاجة الإنسان إلى الراحة وافتقاره للتوازن النفسي.

وتشير الأسهم إلى حالة الغضب التي تمر بها فضلاً عن شخصيتك العدوانية، بينما تكشف المنازل حبك للنظام والاستقرار، ولكن أيضاً معاناتك وحاجتك للحماية.

شخابيطك ورسوماتك العبثية عن شخصيتك

أخيرًا، إذا كُنت تميل إلى كتابة اسمك ورسم حروفه، فهذا يعني أنك ترغب في فرض نفسك على المجتمع وتعزيز احترامك لذاتك، بالإضافة إلى امتلاكك شخصية أنانية. وإذا كُنت تحب رسم الوجوه، فهذا يدل على نرجسيتك وبحثك عن الهوية بشكل دائم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ماذا تقول شخابيطك ورسوماتك العبثية عن شخصيتك؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول