حملة بداية جديدة لتمكين الأسر المنتجة بالمملكة بالتعاون مع جمعية البر


جمعية البر

برسيل شامبو العباية يطلق حملة “بداية جديدة” لتمكين الأسر المنتجة بالمملكة بالتعاون مع جمعية البر بجدة


اعلان





-برسيل شامبو العباية تمول النساء و تساعدهن على تحقيق أحلامهن من خلال برنامج الأسر المنتجة المقدم من جمعية البر بجدة-

 

جدة، المملكة العربية السعودية، (الخامس عشر من يونيو 2015): أطلقت برسيل شامبو العباية، علامة تجارية من شركة هينكل، حملة “امنحيها بداية جديدة” بالمملكة العربية السعودية بالتعاون مع جمعية البر بجدة لمساعدة الأسر المسجلة لديها على إقامة مشاريع متناهية الصغر من داخل منازلهن بهدف زيادة دخل الأسر واعتماد السيدات على أنفسهن على المدى الطويل، هذه المبادرة هي عبارة عن دعم للسعوديات لعرض مواهبهن في جوانب هن شغوفات بها. وسيتم أيضا مساعدة النساء السعوديات الأقل حظاً لبدء حياتهن المهنية الخاصة بهن، ومساعدتهن على تحقيق أحلامهن.

كجزء من حملة “بداية جديدة”، برسيل شامبو العباية ستقوم بالتبرع بجزء من مبيعات شامبو العباية لجمعية البر بجدة والتي سيتم توزيعها بين النساء المنتميات لبرنامج الأسر المنتجة.

وقد أثبتت هذه العلامة التجارية نفسها مراراً وتكراراً كصديقة للنساء الخليجيات حيث أنها تعطيهن الثقة في حياتهن بتجديد عباياتهن. ففي وقت سابق، أطلقت برسيل شامبو العباية مبادرات مثل “أروع عباية”، التي كانت منبراً لدعم مصممات العبايات الناشئات، وحملة “بداية جديدة” التي تتماشى مع هدف العلامة التجارية لمساعدة النساء على تجديد إشراقة العباية السوداء وكذلك تجديد حياتهن من خلال تعزيزهن وتمكينهن.

وقالت لاورا برينكمان، مديرة التسويق لقسم الغسيل والرعاية المنزلية في دول مجلس التعاون الخليجي في شركة هينكل: “نحن في برسيل شامبو العباية نؤمن بقوة إمكانيات السيدات، وكلنا أمل بأننا نستطيع تمكينهن وتقديم مساهمة لهن لتحقيق أحلامهن وبدء حياة جديدة لأنفسهن وأسرهن من خلال حملة “امنحيها بداية جديدة”.

وللحديث أكثر عن هذه المبادرة قالت لاورا مديرة التسويق: “نحن سعداء لبدء الحملة مع جمعية البر بجدة. فالنساء الخليجيات لديهن المقدرة ولديهن الإصرار لإثبات ذلك وتسليط الضوء على مواهبهن، وبمساعدة هذه المبادرة سيصبح لها دوراً في تنمية اقتصاد بلادها. برسيل شامبو العباية تؤمن دائماً بامكانيات المرأة وإتاحة الفرصة لها لتتألق بكل ثقة.. ونحن نعتقد بأن تمكين المرأة هو أمر يحتاج العمل على أرض الواقع وليس هناك طريقة أفضل للبدء في ذلك من أن نشارك في مثل هذه المبادرات، من المهم خلق بيئة شاملة تهدف إلى مساعدة النساء من الأسر المنتجة لتحقيق طموحات حياتهن المهنية”.

من جانبه قال الأستاذ وليد باحمدان، الأمين العام  لجمعية البر بجدة: “إننا سعداء بهذه الشراكة مع برسيل شامبو العباية للمساعدة في تمكين السيدات من خلال برنامج الأسر المنتجة لدينا”. وأضاف قائلاً: “مهمتنا هي تطوير المبادرات الخيرية بطريقة مبتكرة جداً بما يتفق مع احتياجات ومتطلبات الاقتصاد، فمثل هذه الشراكة مع برسيل شامبو العباية ستسهم في مساعدة الأسر المنتجة ورفع مستويات المعيشة لأفراد الأسرة من الأسر المنتجة في الجوانب المالية والتعليمية والصحية. وتحقيق هدفنا الرئيسي هو التنمية المستدامة لهذه الأسر المنتجة والتي سوف تساعدهم في نهاية المطاف على رفع مستوى حياتهم والمساهمة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي لبلادنا”.

كجزء من هذه المبادرة سيتم إقامة دورات تدريبية لتعزيز مهارات السيدات في الجوانب الفنية والإدارية ليصبحن سيدات أعمال، وهذه الحملة المشتركة بين برسيل شامبو العباية وجمعية البر بجدة تمثل مفهوم معاصر يركز على خلق تأثير طويل المدى على الاقتصاد من خلال مساعدة النساء على تحسين مستوى معيشتهن وتحقيق أحلامهن بجعلهن سيدات أعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حملة بداية جديدة لتمكين الأسر المنتجة بالمملكة بالتعاون مع جمعية البر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول