محليات سعودية

مزحة تجعل مبتعثة سعودية تبيع مفتاح بيتها المكسور بـ 90 ألف ريال

في حادثة غريبة من نوعها تمكّنت المبتعثة السعودية أضوى الدخيل من بيع مفتاح مكسور بـ 90 ألف ريال، عبر حسابها في “سناب شات”، على سبيل التبرع الخيري، بعد مزحة عابرة في أعقاب كسر المفتاح داخل الباب.

مبتعثة سعودية تبيع مفتاح

وبحسب ما جاء في صحيفة عكاظ، إن هذا المفتاح ليس من مفاتيح صناديق كنوز علاء الدين أو غيرها، بل هو مفتاح مبتعثة سعودية تدعى أضوى الدخيل قررت بيعه عبر حسابها في “سناب شات” على سبيل التبرع الخيري بعد مزحة عابرة في أعقاب كسر المفتاح داخل الباب، وحصد تلك القيمة بعد أقل من 24 ساعة من إعلاناها مزاداً في موقع التواصل ليوم واحد فقط، بأنه سيحصل صاحب الرقم الأعلى على “المفتاح المكسور” وهدية عبارة عن كتاب من تأليفها ومُوقّع منها ستسلمه له بنفسها.

وفوجئت الدخيل بعرض شرائه بـ 90 ألف ريال، غير أن الصحيفة لم تكشف عن هوية مشتري المفتاح أو الجهة التي تعتزم الشابة السعودية التبرع إليها بالأموال التي حصلت عليها من هذا المجهول.

مبتعثة سعودية تبيع مفتاح

تعود القصة إلى فجر الجمعة بعد عودتها إلى منزل والدها، وعند محاولة فتح الباب كُسر المفتاح، وهو ما وصفه والدها حينها بأنه “أثري” على سبيل المزاح، ومكثت دقائق خارج البيت إلى حين استيقاظ العاملين في المنزل.

يُذكر بأن أضوى الدخيل هي مبتعثة سعودية في جامعة هارفارد الأمريكية، وهي حاصلة على 3 شهادات بكالوريوس، الأولى في إدارة الأعمال والثانية في ريادة الأعمال والثالثة في علم النفس في آن واحد، وأصدرت كتابها الأول في سن السادسة عشرة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الاخبار الغير مفيدة يفضل الا تنشر من اجل قيمة موقعكم ووقت قراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى