طب و صحة

فوائد البكاء! 10 فوائد غير متوقّعة لذرف الدموع بين الحين والآخر!

البكاء هو سلوك بشري شائع يُمكن أن يحدث بسبب العديد من المشاعر المختلفة. وبعيدًا عن مشاعر الحزن المتعلّقة بالبكاء، وجد الباحثون أن فوائد البكاء عديدة ويُمكن أن تمتد آثاره لصحة الجسم والعقل.

طفل يبكي

تبدأ هذه الفوائد منذ أول صرخة للطفل عند ولادته، ويستمر تسلسل فوائد ذرف الدموع بين الحين والآخر كما ستتعرّف عليها في المقال.

 

لماذا نبكي؟

فوائد البكاء

هناك ثلاث أسباب تدفع الناس إلى البكاء، يُمكن تلخيصها على ثلاث نقاط:

  • الدموع الأساسية: تفرز القنوات الدمعية باستمرار الدموع القاعدية، وهي سائل مضاد للبكتيريا غني بالبروتين يساعد على إبقاء العين رطبة في كل مرة يرمش فيها الشخص.
  • الدموع الانعكاسية: هي الدموع التي تسببها المواد المهيجة مثل الرياح أو الدخان أو البصل. يتم إطلاقها لطرد هذه المهيجات وحماية العين.
  • البكاء العاطفي: يذرف البشر الدموع استجابة لمجموعة من المشاعر. تحتوي هذه الدموع على مستوى أعلى من هرمونات التوتر مقارنة بأنواع الدموع الأخرى.

 

فوائد البكاء

بكاء

قد يحاول الناس قمع الدموع إذا رأوها علامة ضعف، لكن العلم يشير إلى أن القيام بذلك قد يعني فقدان مجموعة من الفوائد. وجد الباحثون أبرز فوائد البكاء كالتالي:

تخليص الجسم من السموم

كما ذكرنا، تعمل الدموع الانعكاسية على إزالة الحطام، مثل الدخان والغبار، من عينيك.

الدموع المستمرة “الأساسية” ترطب عينيك وتساعد على حمايتهم من العدوى.

قد يكون للدموع العاطفية العديد من الفوائد الصحية. بينما تحتوي الدموع المستمرة على 98٪ من الماء، تحتوي الدموع العاطفية على هرمونات التوتر والسموم الأخرى.

افترض الباحثون أن البكاء يطرد هذه الأشياء من جسمك، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال.

 

المساعدة على التهدئة الذاتية

قد يكون البكاء من أفضل آلياتك لتهدئة نفسك. وجد الباحثون أن البكاء ينشط الجهاز العصبي السمبتاوي (PNS).

يساعد الجهاز العصبي المحيطي جسمك على الراحة والهضم. ومع ذلك، فإن الفوائد ليست فورية.

قد يستغرق ذرف الدموع عدة دقائق قبل أن تشعر بآثار البكاء المهدئة.

 

فوائد البكاء تُقلل الشعور بالألم

البكاء لفترات طويلة من إطلاق سراح الأوكسيتوسين والأفيونات الذاتية المنشأ، والمعروفة باسم الإندورفين.

يمكن أن تساعد هذه المواد الكيميائية المريحة في تخفيف الألم الجسدي والعاطفي.

بمجرد إطلاق الإندورفين، قد يدخل جسمك إلى حد ما في مرحلة التخدير.

يمكن أن يمنحك الأوكسيتوسين شعورًا بالهدوء أو الرفاهية. إنه مثال آخر على فوائد البكاء كعمل يهدئ النفس.

 

تحسين المزاج

إلى جانب مساعدتك على تخفيف الألم، فإن البكاء ، وخاصة النحيب، قد يرفع معنوياتك.

عندما تبكي، تأخذ نفسًا سريعًا من الهواء البارد. يمكن أن يساعد استنشاق الهواء البارد في تنظيم درجة حرارة دماغك وحتى خفضها.

العقل البارد أكثر متعة لجسمك وعقلك من دماغك الدافئ. نتيجة لذلك، قد يتحسن مزاجك بعد نوبة بكاء.

 

الحصول على الدعم

إن كُنت تشعر بالضيق والحزن، فإن البكاء هو وسيلة لإعلام من حولك أنك بحاجة إلى الدعم.

يُعرف هذا باسم المنفعة الشخصية. منذ أن كنت طفلًا، كان البكاء سلوكًا للتعلق.

وتتمثل وظيفته في نواح كثيرة في الحصول على الراحة والرعاية من الآخرين. بمعنى آخر، من المفيد بناء شبكة دعم اجتماعي عندما تصبح الأمور صعبة.

 

يُساعد البكاء في التعافي من الحزن

الحزن هو عملية، تتضمن فترات من الحزن والخدر والشعور بالذنب والغضب.

البكاء مهم بشكل خاص خلال فترات الحزن. قد يساعدك هذا في معالجة وقبول فقدان أحد الأحباء.

يمر كل شخص بعملية الحزن بطرق مختلفة. إذا وجدت أن بكاءك شديد أو بدأ يتدخل في حياتك اليومية، فقد يكون من الجيد مراجعة طبيبك.

 

إعادة التوازن العاطفي

البكاء لا يحدث فقط استجابة لشيء حزين. قد تبكي أحيانًا عندما تكون سعيدًا للغاية أو خائفًا أو متوترًا.

يعتقد الباحثون في جامعة ييل أن فوائد البكاء بهذه الطريقة تساعد في استعادة التوازن العاطفي.

عندما تكون سعيدًا بشكل لا يصدق أو خائفًا بشأن شيء ما وتبكي، فقد تكون طريقة جسدك للتعافي من تجربة مثل هذه المشاعر القوية.

مقالات ذات صلة: لماذا نشعر بالراحة بعد البكاء ؟

 

يُساعد الطفل على التنفس

صرخة الطفل الأولى من الرحم هي صرخة مهمة للغاية. يتلقى الأطفال الأوكسجين داخل الرحم من خلال الحبل السري.

بمجرد ولادة الطفل يجب أن يبدأوا في التنفس من تلقاء أنفسهم. البكاء الأول هو ما يساعد رئتي الطفل على التكيف مع الحياة في العالم الخارجي.

يساعد البكاء أيضًا الأطفال على التخلص من أي سوائل زائدة في الرئتين والأنف والفم.

 

من فوائد البكاء، تحسين نوم الأطفال

قد يساعد البكاء أيضًا الأطفال على النوم بشكل أفضل في الليل.

في دراسة صغيرة حول نوم الرضع، استخدم 43 مشاركًا البكاء المتحكم فيه، لوضع أطفالهم في الفراش.

مع التحكم في البكاء، تُرك الأطفال يبكون لعدد محدد من الدقائق قبل تدخل والديهم.

يزيد البكاء من مدة النوم ويقلل من عدد مرات استيقاظ الأطفال أثناء الليل.

بعد مرور عام، لا يبدو أن البكاء يزيد من التوتر لدى الرضع أو يؤثر سلبًا على رابطة الوالدين والطفل.

 

محاربة البكتيريا

يساعد البكاء على قتل البكتيريا والحفاظ على نظافة العينين لأن الدموع تحتوي على سائل يسمى الليزوزيم.

وجدت دراسة أجريت عام 2011 أن الليزوزيم له خصائص قوية مضادة للميكروبات لدرجة أنه يمكن أن يساعد في تقليل المخاطر التي تسببها عوامل الإرهاب البيولوجي، مثل الجمرة الخبيثة.

 

كم مرة يجب أن نذرف الدموع لنحصل على فوائد البكاء ؟

امرأة تبكي

وضع الباحثون في جامعة تيلبورغ البكاء تحت المجهر.

ووجدوا أنه في المتوسط​​، تبكي النساء الأميركيات 3.5 مرة كل شهر بينما الرجال الأمريكيون يبكون حوالي 1.9 مرة كل شهر.

المعدلات حسب البلد تختلف اختلافا كبيرا. النساء في الصين، على سبيل المثال، يبكين فقط حوالي 1.4 مرة كل شهر. يقال أن الرجال في بلغاريا يبكون 0.3 مرة كل شهر.

لا بأس في البكاء، فقد يكون مفيدًا لك. إذا شعرت بالحاجة إلى البكاء، فلا تحبس دموعك. فالدموع طريقة طبيعية وصحية للتعبير عن المشاعر.

 

المصادر

1، 2

اقرأ أيضًا:

لماذا تشعر برغبة في البكاء دون سبب على متن الطائرة؟

ماذا سيحدث إذا توقفنا عن البكاء؟

لماذا تشعر بغصة في الحلق قبل البكاء ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى