شركات طيران احذر السفر في طائراتها


بحسب الاحصائيات فإن الرحلات الجوية هي أفضل وسائل النقل من حيث السرعة والأمان، لكن هناك شركات طيران لا تتبع المعايير المفروضة من قبل المنظمة الدولية للطيران المدني، أو تعمل في مناطق مضطربة تنتشر فيها العصابات والجماعات المسلحة، وهو ما يجعلنا ننصحك بعدم السفر عبر طائرات هذه الشركات.

شركات طيران احذر السفر في طائراتها

أفيانكا

أفيانكا


اعلان





هي شركة الطيران الوطنية في دولة كولومبيا وتعمل منذ عام 1919، وتعتبر ثاني أكبر شركة طيران في أمريكا اللاتينية، في الثمانينات والتسعينات كانت رحلات هذه الخطوط ضحية لصراع عصابات تهريب المخدرات مع بعضها البعض ومع الحكومة الكولومبية، ولقد حدثت الكثير من جرائم الخطف على متن طائرات أفيانكا، أما أسوأ الحوادث فوقع عندما حاول بابلو إسكوبار أشهر تاجر مخدرات في العالم، اغتيال المرشح الرئاسي سيزار جافيرا في سنة 1989، حيث تم تهريب عبوة ناسفة إلى داخل الرحلة الجوية 203، والتي كان يعتقد أن سيزار جافيرا سيكون ضمن ركابها، لكن جافيرا لم يستقل تلك الطائرة، وانفجرت العبوة متسببة بمقتل كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 107 شخص بالإضافة إلى مقتل 3 أشخاص كانوا على الأرض، آخر حادث وقع لأفيانكا كان في سنة 1999 عندما خطف 6 عناصر من جماعة جيش التحرير الوطني طائرة الرحلة 9643، وهو الأمر الذي تسبب بمقتل مسافر واحد، وأخذ بقية الركاب كرهائن، لم يتم إطلاق سراحهم إلا بعد مفاوضات مضنية على مدار عام كامل.

الخطوط الجوية الفلبينية

طائرة فليبينية

تأسست في سنة 1941، وهي أقدم شركة طيران في آسيا من حيث الاحتفاظ باسمها الأصلي، تعرضت للعديد من حوادث التفجير، ففي سنة 1970 تعرضت طائرة الرحلة الجوية 748 إلى تفجير نسف الطائرة في الجو وقتل جميع ركابها البالغ عددهم 33 شخص بالإضافة إلى طاقمها المكون من 4 أشخاص، ويعتقد أن القنبلة التي فجّرت الطائرة كانت موضوعة في حمام الطائرة، وفي سنة 1976 تعرضت طائرة الرحلة الجوية 111 إلى الاختطاف، وانتهي الأمر بموت 11 راكباً و6 من الخاطفين، وفي سنة 1994 حدث انفجار تحت أحد مقاعد طائرة الرحلة الجوية 434 مما تسبب في مقتل راكب واحد وجرح العديد من الركاب.

الخطوط الجوية الكينية

الخطوط الجوية الكينية

وفقا لقناة إن بي سي نيوز الأمريكية فإن سجل السلامة الجوية في قارة أفريقيا هو الأسوأ من بين كل القارات، فيما يخص الخطوط الجوية الكينية فلقد شهدت سقوط إحدى طائراتها في مستنقع في سنة 2007، ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم 114 راكب، وكانت الطائرة المنكوبة قد أقلعت من مطار دوالا الذي لا يوجد فيه رادار جوي، وهو ما يجعل الاقلاع والهبوط في هذا المطار مغامرة محفوفة بالمخاطر، وفي سنة 2000 سقطت طائرة الرحلة الجوية 431 في المحيط الأطلسي وقتل ركابها 168.

شركة سكات الجوية

طائرة كازاخية

هي أكبر شركة خطوط جوية في كازاخستان، وهي أنشأت في سنة 1997، وعلى الرغم من أنها لم تشهد إلا حادث واحد ولم ينتج عنه إصابات مميتة، إلا أن إجراءاتها للسلامة لا تطابق معايير السلامة التي تنص عليها المنظمة الدولية للطيران المدني، وهو ما دفع أوروبا إلى منعها من دخول المجال الجوي الأوروبي.

شركة سوسي للطيران

شركة سوسي للطيران

شركة طيران إندونيسية تأسست سنة 2004 وهي تعمل في داخل إندونيسيا، عانت طائرات الشركة من العديد من الحوادث والمشاكل التقنية، وهو ما دفع أوروبا إلى منعها من دخول المجال الجوي الأوروبي، وفي سنة 2012 منعت السفارة الأمريكية في إندونيسيا كل موظفيها من ركوب رحلات الشركة.

طيران دالو

طيران دالو

هي شركة طيران مقرها في نيروبي عاصمة كينيا، ولكنها مملوكة لصوماليين، الشركة تُسير رحلات جوية في القرن الإفريقي وفي الجزيرة العربية، لكن يقول الخبراء أن المعلومات عنها متضاربة، وأن إجراءات السلامة فيها ضعيفة للغاية.

 شركة تارا للطيران

شركة تارا للطيران

هي شركة نيبالية صغيرة، لديها 8 طائرات، وهي تسير رحلات بين كاتمندو ومدينة لوكلا وبعض المناطق الجبلية النائية، للشركة سجل سيء من ناحية الحوادث، فما بين سنة 2010 إلى سنة 2011 وقع للشركة 3 حوادث تسببت في مقتل 22 شخص.

شركة ليون للطيران

شركات طيران

هي شركة طيران إندونيسية تأسست في سنة 1999، لديها سجل طيران سيء للغاية، فمنذ سنة 2002 وحتى الآن وقع لطائرات الشركة 10 حوادث، وهي ممنوعة من دخول المجال الجوي الأوروبي، وفي سنة 2012 قُبض على عدد من الطيارين العاملين في الشركة بسبب العثور على مخدرات بحوزتهم.

الخطوط الجوية النيبالية

الخطوط الجوية النيبالية

أعطت المنظمات الدولية المختصة تصنيف منخفض للغاية لهذه الخطوط من حيث الآمان، وهي لديها أكثر من 12 حادث مميت منذ الستينات وحتى الآن، أحدث الحوادث وقع في سنة 2014 عندما تحطمت طائرة على جانب أحد التلال مما تسبب في مقتل 18 شخص، يفتقر طياري الشركة إلى الخبرة، وتفتقر طائراتها إلى الصيانة المناسبة.

شركة كام للطيران

شركة كام للطيران

هي شركة أفغانية خاصة تأسست في سنة 2003، ومقرها في كابول، معايير السلامة فيها لا تقترب حتى من أدنى المعايير التي يمكن أن تقبلها المنظمة الدولية للطيران المدني، وهو ما جعلها ممنوعة في العمل في الأجواء الأوروبية والأجواء الأمريكية، خلال السنوات الماضية وقع للشركة العديد من الحوادث وأحدها تسبب في مقتل 104 أشخاص.

المصدر

اقرأ أيضا:

حقائق غريبة عن الرحلات الجوية

صور: حوادث الطائرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شركات طيران احذر السفر في طائراتها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول