أفشل عشر صفقات في تاريخ الانترنت


شراء موقع انترنت أو شركة تعمل في مجال الانترنت، يحمل مخاطرة كبيرة لعدة أسباب، من أهمها أن مزاج الناس كأمواج البحر ممكن أن يتغير ودون سابق إنذار، والمنافسة قوية جدا في مجال الانترنت، شراء مواقع الانترنت يشبه شراء السمك وهو في البحر، يمكن أن ينجح نجاحا مذهلا مثلما حدث مع جوجل عندما اشترت يوتيوب، ويمكن ان يفشل فشلا ذريعا كما حدث في الصفقات التالية .

شراء مؤسسة نيوز لموقع ماي سبيس

MySpace


اعلان





موقع ماي سبيس هو شبكة اجتماعية تأسست في سنة 2003 قبل فيسبوك وتويتر، وشهد نجاحا هائلا لدرجة ان الموقع كان يستقبل 20 مليون زائر كل شهر، مما شجع مؤسسة نيوز على شراءه مقابل 580 مليون دولار في سنة 2005، وبالفعل نما الموقع وتوسعت قاعدته الجماهيرية ووصل عدد زوراه إلى 70 مليون زائر في الشهر، ولكن الموقع لم يحقق الأرباح المرجوة، فاضطرت مؤسسة نيوز إلى بيعه مقابل 35 مليون دولار في سنة 2011 .

شراء شركة إكسايت لشركة بلو ماونتن

eCards

شركة بلو ماونتن من أوائل الشركات المتخصصة في صناعة بطاقات المعايدة الإلكترونية، موقع الشركة كان يمكن الزائر من ارسال بطاقة معايدة تقليدية مجانا أو بطاقة معايدة مميزة بمقابل مادي بسيط، كان الموقع يتلقي 9 مليون زائر في الشهر، في سنة 1999 قامت شركة اكسايت بشراء شركة بلو ماونتن مقابل 780 مليون دولار، وهي خطوة أثارت استغراب خبراء الإقتصاد في مجال الأنترنت، فتقديراتهم تشير إلى استحالة تحقيق ربح من هذه الصفقة، وبالفعل كما تنبأ الخبراء قامت شركة اكسايت ببيع شركة بلو ماونتن مقابل 35 مليون دولار في سنة 2001 .

شراء ياهو لموقع جيو سيتيز

GeoCities

موقع جيو سيتيز هو موقع يقدم خدمة استضافة مجانية ومدفوعة لإنشاء مواقع الأنترنت، تم إنشائه من قبل ديفيد بونيت وجون ريزنر في أواخر 1994، اشترته ياهو مقابل 2.9 مليار دولار في سنة 1999 عندما كان الموقع يحتل المرتبة الثالثة من حيث المواقع الأكثر زيارة على مستوي العالم، وكان الموقع يضم أكثر من مليون مستخدم، لكن بعد ظهور الشبكات الإجتماعية مثل ماي سبيس وفيسبوك هوت شعبية الموقع في الحضيض، حسب موقع أليكسا لتصنيف المواقع يحتل الموقع حاليا المرتبة 6000 على العالم .

شراء شركة أميريكا أونلاين لمتصفح نتسكيب

الانترنت

ظهر متصفح الانترنت نتكسيب في سنة 1994 وكان الأكثر انتشارا في حقبة التسعينات، لدرجة ان شركة ميكروسوفت طورت متصفح الانترنت اكسبلورر من أجل منافسته، في سنة 1999 قامت شركة أميريكا أونلاين بشراء نتكسيب مقابل 4.2 مليار دولار، مع حلول الألفية الجديدة بدأ نتكسيب يخسر شعبيته وبسرعة قياسية لصالح متصفح اكسبلورر و متصفح فايرفوكس، أوقفت شركة أميريكا أونلاين الدعم لمتصفح نتسكيب في أواخر سنة 2007 .

شراء ياهو لموقع برودكاست

Broadcast

حاليا يعتبر موقع يوتيوب أشهر موقع لمشاهدة ورفع المقاطع المرئية على الانترنت، لكن قليل منا يعلمون أن موقع برودكاست كان الأشهر في التسعينات، اشترت ياهو موقع برودكاست في سنة 1999 مقابل 5.7 مليار دولار، الموقع لم يعود بالدخل المناسب على ياهو، ثم كانت الطامة الكبري عندما ظهر يوتيوب في سنة 2005 وسيطر تماما على الساحة، موقع برودكاست لم يعد موجودا الآن .

شراء ميكروسوفت لشركت ايه كوانتيف

microsoft

شركة ايه كوانتيف شركة متخصصة في التسويق الإلكتروني اشترتها ميكروسوفت في سنة 2007 مقابل 6.3 مليار دولار، من أجل أن تنافس جوجل في مجال خدمات التسويق الإلكترونية، لم ينجح الأمر، وشركة ايه كوانتيف لا تزيد قيمتها الآن عن 100 مليون دولار .

شراء شركة اكسايت لشركة هوم

Excite Buys Home

شركة اكسايت كانت متخصصة في محركات البحث وقدمت خدمة البحث لمستخدمي الانترنت قبل بزوغ نجم جوجل، وشركة هوم شركة متخصصة في تزويد الانترنت، بلغت قيمة صفقة الشراء 6.7 مليار دولار وتمت في سنة 1999، كانت صفقة فاشلة جدا، واعلنت شركة اكسايت افلاسها في اواخر 2001 .

شراء شركة تيرا لموقع لايكوس

Lycos

كان موقع لايكوس ذو شعبية طاغية في سنة 2000، وكان يزوره في المتوسط 33 مليون زائر في الشهر، تلك الشعبية أغرت شركة الاتصالات الأسبانية تيرا فتقدمت في شهر مايو من سنة 2000 واشترت الموقع مقابل 12.5 مليار دولار، في سنة 2010 تم بيع الموقع مقابل 36 مليون دولار .

شراء شركة ورلدكوم لشركة أم سي أي

MCI Communications

قامت شركة ورلدكوم بشراء شركة أم سي أي للإتصالات في سنة 1997 مقابل 37 مليار دولار، تبين فيما بعد أن الرئيس التنفيذي لشركة ورلدكوم قام بعملية نصب واحتيال بقيمة 11 مليار دولار، وذلك أثر بشكل سلبي جدا على الشركة فلم تتمكن من التعافي وتم بيع شركة ورلدكوم إلى شركة فيريزون في سنة 2004 مقابل 8.4 مليار دولار .

شراء شركة أميريكا أونلاين لشركة تايم ورنر

AOL

قامت شركة أميريكا أونلاين بشراء شركة تايم ورنر في سنة 2000 مقابل 162 مليار دولار، اعتقد الكثير من الخبراء أن هذه صفقة ناجحة جدا وقدروا قيمة شركة أميريكا أونلاين بعد عملية الشراء بحوالي 350 مليار دولار، أثبت الزمن أن هذه أفشل صفقة تجارية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية وربما في تاريخ العالم، في سنة 2009 حدث انفصال بين الشركتين وقدرت قيمة شركة أميريكا أونلاين بحوالي 2.5 مليار دولار وقيمة شركة تايم ورنر بحوالي 37 مليار دولار .

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفشل عشر صفقات في تاريخ الانترنت

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول