اتصالات و تقنية

4 أشياء عليك القيام بها قبل حذف تطبيق من هاتفك!

حذف تطبيق من هاتفك ليس بهذه البساطة! في كثيرٍ من الأحيان، تحتاج للقيام إلى أكثر من مجرد الضغط على زر “حذف”.

حذف التطبيقات

على الرغم من أنك تعتقد أنك تخلصت من أحد التطبيقات، لكن قد تظل بقاياه كامنة في الخلفية، ما يجعل جهازك عرضةً للخطر أو يتسبب ذلك بوقوع مشكلات أخرى.

لحسن الحظ، هناك طريقة للتأكد من اختفاء أحد التطبيقات تمامًا، وأن معلوماتك الشخصية ستظل آمنة من الوصول غير المصرّح به للشركة المالكة للتطبيق الذي حذفته.

في هذا المقال، تعرف على كيفية حذف تطبيقات الهاتف بطريقة صحيحة والتحقق من مسحها تمامًا كي لا تظل تعمل بشكل غير مرئي دون علمك.

 

الراحة تأتي بثمن!

تطبيقات الهاتف

يستخدم الكثير منا بانتظام مجموعة متنوعة من التطبيقات على مدار اليوم، للقيام بالعديد من المهام الروتينية دون التفكير بأبعاد ذلك.

بدون شك، يمكن لهذه التطبيقات أن تسهل حياتنا وتوفر الكثير من الوقت. لكن هذه الراحة يمكن أن يكون لها جانب سلبي.

اليوم، أصبحنا نستخدم تطبيقات الهواتف في التسوق، البنوك، طلب العشاء، الحصول على توصيلة، الحفاظ على حرارة منزلنا، وحتى متابعة أطفالنا.

من أجل استعمال هذه التطبيقات، علينا أن نمنحها قدرًا كبيرًا من المعلومات الشخصية لتعمل بالطريقة الملائمة.

في معظم الحالات، هذه المعلومات غالبًا ما تكون حساسة وتتعلق بحياتنا بشكلٍ مباشر، كالعنوان ورقم الهاتف ورقم البطلاقة الائتمانية وغيرها.

إلا أن العديد من التطبيقات تفشل في استخدام التشفير وميزات الأمان الأخرى لحماية هذه البيانات، الأمر الذي يجعلها عرضةَ للمجرمين السيبرانيين والمتسللين.

 

حذف تطبيق من هاتفك ليس بهذه البساطة!

حذف تطبيق

تبين أن بياناتك لا تختفي بطريقة سحرية عند حذف أحد التطبيقات. غالبًا ما تكون التطبيقات جزءًا من شبكة معقدة من الأدوات والمنتجات والمواقع المترابطة التي تتعقب معلوماتك وتشاركها، على الأرجح دون أن تدرك ذلك.

معظم التطبيقات تم تصميمها بحيث تؤدي وظيفتها على أكمل وجه مع تجاهل تطوير معايير الأمان نظرًا للانشغال بتطوير الإصدار الأحدث من التطبيق.

لهذا السبب، حتى مع إزالة التطبيق، لا تفترض أنّك تخلّصت بالكامل منه، بل إن له امتدادات وبقايا لا تزال تتعقب بياناتك.

لحذف التطبيق بطريقة صحيحة، اتبع الخطوات التالية:

أولاً، احذف جميع بياناتك على التطبيق. بينما تختلف التعليمات الخاصة بمسح البيانات لكل تطبيق، يمكنك عادةً العثور على خيار لحذف البيانات المخزنة ضمن عناوين القائمة مثل “الخصوصية” أو “إعدادات الحساب” أو “الأمان”.

من هناك، اتبع المتطلبات لإزالة بيانات الحساب أو المحفوظات المخزنة على التطبيق.

ثانيًا، يجب عليك تسجيل الدخول إلى حسابك من خلال متصفح الويب، إن أمكن. ستجد أحيانًا إعدادات إضافية متاحة من خلال إصدار سطح المكتب للتطبيق، وذلك للتأكد من أنك لم تفوت أي إعدادات إضافية قد لا تكون متاحة في إصدارات الجوال من التطبيق.

ثالثًا، قم بإلغاء ربط أو أي عمليات تكامل مع Facebook أو Google ربما تكون قد قمت بتمكينها من خلال الانتقال إلى علامة تبويب إعدادات التطبيق، والعثور على خيار “الحسابات المرتبطة”، وإزالة التطبيق أو الرابط الذي تريد حذفه.

يمكنك أيضًا إزالة عمليات الدمج من خلال الحساب المرتبط بدلاً من ذلك. ما عليك سوى تسجيل الدخول إلى الحساب المرتبط، والتحقق من إعداداتك لمعرفة التطبيقات التي يشارك البيانات معها، ثم حذف ما لم تعد تستخدمه.

أخيرًا، إذا لم تتمكن من العثور على أي معلومات حول حذف بياناتك على أحد التطبيقات، يُوصى بالاتصال بفريق خدمة عملاء التطبيق والمطالبة كتابيًا بحذف بياناتك تمامًا.

تطبيقات عليك تجنّبها!

هناك عدد من التطبيقات التي تعتبر شديدة الخطورة من منظور الأمان والخصوصية، ويجب أن تكون حذرًا من أي تطبيق يتطلب الوصول إلى الصور والملفات والكاميرا والميكروفون وغير ذلك.

عليك أن تسأل نفسك: “هل يحتاج هذا التطبيق حقًا إلى كل هذا الوصول، أم هل أنا حقًا بحاجة إلى هذا التطبيق؟” قبل الضغط على زر “تنزيل”.

يمكنك الاطلاع على أسوأ التطبيقات الشائعة لأمانك وخصوصية بياناتك لتجنّب تنزيلها إن كنت مهتمًا بأمانك السيبراني.

 

اقرأ أيضًا:

أسوأ التطبيقات الشائعة التي يمكن استخدامها في التجسس عليك!

7 نضائح لمنع تطبيقات الهاتف من التجسس عليك

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى