لهذا السبب، امتنع عن الاستحمام أثناء ارتداء العدسات اللاصقة !

تُوفر العدسات اللاصقة مستوى أكبر من الراحة مقارنةً مع النظارات لمن يُعانون من مشاكل في النظر. وعلى الرغم من التحذيرات المستمرة بشأن السلامة الشخصية لمن يرتدون العدسات اللاصقة، وضرورة الحفاظ على نظافتها وإزالتها من العين في بعض الظروف، إلا أن البعض يتهاونون في هذه الأمور ويستبعدون حدوث أمر خطير إن تركوا العدسات ملتصقة بأعينهم طيلة الوقت.

عدسات

وفقًا لصحيفة Popular Science، فقد فقدت امرأة تبلغ من العمر 41 عامًا في المملكة المتحدة البصر في عينها اليُسرى نتيجة الاستحمام والسباحة بشكلٍ متكرر دون إزالة عدساتها اللاصقة. ويبدو أن الجاني هو نوع من الطفيليات الخطيرة وهي Acanthamoeba polyphaga من نوع بروتوزوا، نوع طفيلي زاحف يعيش بالماء ويُمكن أن يعلق بالعدسات اللاصقة، فيختبئ بها ويزحف إلى العين ليُسبب تدميرها من خلال التهاب حاد في القرنية يُسمى “Acanthamoeba keratitis”.

بعد شهريْن من الألم والرؤية الضبابية وحساسية الضوء الشديدة، طلبت المرأة العناية الطبية في مستشفى مانشستر الملكي للعيون، حيث اكتشف الأطباء حلقة ضبابية في عينها اليُسرى تُغطي القرنية لديها. وبعد اختبار رؤيتها، تبيَّن أن نسبة الإبصار في عينها اليُسرى أصبحت 20/200، والتي تُصنَّف بالعمى من الناحية القانونية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ليلا راجو، أخصائية طب العيون والقرنية في جامعة نيويورك، علٌّقت على الأمر بأن الكائنات أحادية الخلية يُمكن أن تتواجد في أي مكان، بما في ذلك حمامات السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة وحاويات المحاليل الملوثة وحتى ماء الصنبور العادي. وتكثر الإصابة بهذه العدوى الأميبية لدى مرتدي العدسات اللاصقة بنسبة 85%، ويعتقد الخبراء أن السبب في ذلك هو التصاق الأميبا بالعدسة اللاصقة بسهولة أكثر من العين المجردة.

مواضيع ذات علاقة
1 من 308

عدسات

وعلى الرغم من أن مجلة Popular Science ذكرت أن التهاب القرنية Acanthamoeba keratitis يُصيب من شخص إلى شخصين فقط بين كل مليون شخص يرتدون العدسات، لكن هذا لا يعني أن لا تتخذ إجراءات السلامة اللازمة. فالتهاب القرنية يحتاج في أسوأ الظروف إلى عملية زرع قرنية، وحتى مع عملية الزرع، فلن تتمكن من إعادة قوة إبصارك السابقة. حيث تحسّنت قوة إبصار المرأة في عينها اليُسرى بالمملكة المتحدة بنسبة 20/80.

 

نصائح للحفاظ على سلامة العدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة

  • تجنب غسل العدسات بمياه الصنبور أو بمحلول ملحي، وتأكد من أنها جافة قبل وضعها في المحلول.
  • تجنب ارتداء العدسات قبل حمامات الساونا والبخار، لأن البخار لا يختلف عن أضرار الماء المذكورة.
  • إن كُنت مضطرًا لارتداء العدسات أثناء السباحة، فمن الأفضل ارتداء نظارات الوقاية المخصصة للسباحة، ثم نزع العدسات بعد خروجك من المسبح.
  • نزع العدسات قبل النوم لمنح العين فرصة لتتنفس، كذلك تُصبح العدسات أكثر صلابة في العين أثناء النوم بسبب الجفاف وانخفاض منسوب الرطوبة في العين، ما يجعل إزالتها من العين في الصباح التالي شبه مستحيل!
  • تجنب ارتداء العدسات لفترة طويلة خلال النهار، لأنها تميل لامتصاص الرطوبة من العين.
  • تفقد محلول العدسات وتجنب استعماله إن كان منتهي الصلاحية، لأنه يجعل العدسات عرضة للبكتيريا ويزيد فرص حدوث الالتهابات بالعين.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ