لماذا يستمر ذيل البرصي في الحركة بعد انفصاله عن الجسم؟

ذيل البرص

يُعد حيوان البرص “السحلية” من فصيلة الحيوانات الزاحفة الصغيرة، ولكن الغريب عندما تقوم بضرب هذا الحيوان وفصل الذيل عن الجسم فإنك تجد الذيل يستمر بالحركة حتى بعد انفصاله عن جسم البرص. وفي مقالنا هذا سنعرض عليكم سبب استمرار حركة ذيل البرص بعد انفصاله عن الجسم.

لماذا يستمر ذيل البرص في الحركة بعد انفصاله عن الجسم؟

ذيل البرص

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬712

الأمر لا يقتصر على البرص فقط، فبعض ذيول وأطراف الحيوانات الأخرى مثل الأفاعي والأخطبوط تستمر في الحركة حتى بعد انفصالها عن باقي الجسم أيضًا، والتفسير العام لهذه الظاهرة هي أنّ الله وهب البرص هذه التقنية لتمثّل تمويهًا أو فريسة أخرى لتشتيت أي حيوان آخر يحاول افتراس البرص، فعند انقطاع الذيل وتحركه بسرعة، يساهم ذلك بشكل كبير في تشتيت أي مفترس يحاول افتراسه، ويجدر الذكر بأن البرص قادر بنفسه على قطع ذيله عند شعوره بالخطر.

أما بالنسبة للتفسير العلمي لهذه الظاهرة، فقد قام الباحثان Timothy Higham و Anthony Russell بوضع ذيل البرص تحت الاختبارات والدراسات لمعرفة مسبّب هذه الحركة وتفسيرها أكثر، مع العِلم بأن هذه الحركة تدوم لما يقارب 30 دقيقة.

النتائج التي خرجت بها هذه الاختبارات هي أن الذيل يتحرك بفعل دوائر عصبية منفصلة عن الجسم تمامًا، وهذه الدوائر العصبية قد تنتج نوعين من الحركة، إما القفز أو التقّلب يمينًا ويسارًا، وذلك حسب الإشارات الكهربائية التي تنتجها الدوائر العصبية المتواجدة في الذيل.

 

المصادر: 12

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ