اختراعات مهمة صنعتها الصدفة “جزء 2”


الأشعة السينية

اختراعات مهمة كانت وليدة الصدفة!

يقال بأن الصدفة خير من ألف ميعاد، وهذا ما انطبق أيضًا على اختراعات مهمة كان لها فضل على البشرية. فمن البنسلين إلى أعواد الكبريت، والزجاج الآمن كلها اختراعات كانت وليدة الصدفة. نستعرض الجزء الثاني من اختراعات مهمة صنعتها الصدفة.


اعلان





بسكويت بقطع الشوكولاتة

بسكويت بقطع الشوكولاتة

“روث جريف ووكفيلد” كانت مالكة “ذا تول هاوس إن” في ويتمان في ولاية ماساشوستس. ويقال بأنها حين كانت تعد كوكيز الشوكولاتة لم تجد لوح الشوكولاتة الخاص بالمخبوزات، فحاولت استبداله بقطع شوكولاتة نصف محلاة. واعتقدت روث وقتها أن هذه القطع ستذوب وتنتشر خارج البسكويت، لكن ذلك لم يحدث، وكانت النتيجة المفاجئة كوكيز مليء بقطع الشوكولاتة.

بنسلين

بنسلين

كان السير “ألكسندر فلمنج” يقوم بتجارب على المكورات العنقودية عام 1928، حين ترك وبالصدفة وعاء مفتوحًا مليئًا بالبكتيريا، فتشكلت طبقة من العفن على الوعاء والتي دمرت جزئيًا البكتيريا. وقد استغرق الأمر 13 عامًا من الأبحاث، وفي النهاية تم تحويل هذا العفن والفطريات إلى البنسلين، وكانت بداية المضادات الحيوية.

بلي دو

بلي دو

وهو معجون قوالب يستخدمه الأطفال في صناعة الأشكال المختلفة. لكن في الأصل فقد تم تطوير بلي دو كمادة تُستخدم في إزالة بقع الفحم من ورق الجدران. لكن زيادة استخدام الغاز الطبيعي في تدفئة المنزل أدى لانخفاض إنتاج مثل هذه المنتجات. وبدافع من اليأس قامت “McVicker” وهي الأسرة المنتجة لهذه المنتجات بالتعرف على استخدامات زبائنهم لمنتجاتهم هذه، فاكتشفوا أن الأطفال كانوا يستخدمونها في بناء زخارف الكريسماس.

أعواد الثقاب

أعواد الكبريت

كان “جون وولكر” يبحث عن طريقة تنتج النار بسرعة وبسهولة. فعمل على خلط مواد كيميائية كثيرة لكن لم تنجح أي منها. وبعدما جفت بعض من هذه المواد الكيميائية على عود خشب كان يستخدمه لمزج هذه المواد، ما تسبب بإشتعال النار عندما حاول إزالتها عن عود الخشب.

الأشعة السينية

اختراعات مهمة

كان “ويلهام رونجتين” فيزيائي ألماني يجري تجارب باستخدام أشعة الكاثود حين لاحظ أن شاشة باريوم بلاتينوكيانيد التي كان ينوي استخدامها في التجربة قد أضاءت، على الرغم من أنه لم يكن لها اتصال مباشر بالتجربة. وبعد أسبوعين من الأبحاث، التقط صورة الأشعة الأولى ليد زوجته!

فياجرا

فياجرا

تم تصنيع الفياجرا في البداية كدواء لارتفاع ضغط الدم، وخلال التجارب لوحظ أنه لم يكن له تأثير كبير على علاج ارتفاع ضغط الدم، إنما على شيء آخر. فقامت شركة فايزر للأدوية بتسويق الدواء كعلاج للضعف الجنسي.

الزجاج الآمن

الزجاج الآمن

كان “إدوارد بنديكتوس” في مختبره عام 1903 حين أوقع بالخطأ قارورة على الأرض. فانكسرت، إلا أنها لم تتحطم إلى أجزاء. وبعد الملاحظة الدقيقة، تبين معه أن الزجاج كان مغطى بطبقة من نترات السليلوز ومن هنا جاء الاختراع.

المعجون السخيف

اختراع المعجون السخيف

اختُرع المعجون السخيف “Silly Putty” مع الحاجة إلى تقنين المطاط خلال الحرب العالمية الثانية. فاكتشف عالمان مختلفان أنه حين يتم خلط حمض البوريك مع زيت السليكون يؤدي إلى إنتاج المطاط. لكنه، لم يُستخدم في شيء. ففكرت “روث فالجاتر” صاحبة متجر ألعاب بأن ذلك قد يكون فكرة جيدة لألعاب الأطفال. وقد لفتت انتباه استشاري التسويق “بيتر هودجسون” حيث ستكون فكرة جيدة في بيعها داخل بيضة بلاستيكية. فتم بيع 250 ألف قطعة منها في الأيام الثلاث الأولى من إطلاقها للأسواق.

الجبن

جبن يوناني

يفترض العلماء أنه تم اختراع الجبن بالصدفة بين 8000-550 قبل الميلاد، فيفترضون أن أحد الأشخاص قام بحفظ حليب الأغنام في كيس، فتسببت حرارة الشمس، بمزجه مع أحماض المعدة المتبقية، بما في ذلك الخثارة ما تسبب في تشكيل الحليب إلى الروائب التي تصنع الجبن.
اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختراعات مهمة صنعتها الصدفة “جزء 2”

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول