كاديلاك تثبت ريادتها في مجال تقنية المركبات من خلال إطلاقها تواصل سيارة إلى سيارة V2V


كاديلاك تثبت ريادتها في مجال تقنية المركبات من خلال إطلاقها تواصل سيارة إلى سيارة V2V

تقنية كاديلاك V2V

• تمهد تقنية كاديلاك V2V الطريق من أجل مستقبل أكثر سلامة
• تمكن هذه التقنية السيارات من إرسال واستلام 1000 إشارة في الثانية
• تقنية مكملة للمجموعة الفائقة من المواصفات الفعالة المتوفرة للسلامة


اعلان





دبي- أطلقت كاديلاك خلال الشهر الجاري تقنية تواصل سيارة إلى سيارة (V2V) ، حيث ستعمل المركبات المجهزة بهذه التقنية على مشاركة المعلومات التي يمكن استخدامها لتنبيه السائق من الأخطار المحتملة على الطرقات، ممهدة الطريق لمستقبل أكثر سلامة وأكثر اتصالا.

وتستخدم تقنية V2V الخاصة بالاتصال من سيارة إلى سيارة، في كاديلاك، أنظمة اتصالات متخصصة قصيرة المدى، ونظام GPS للملاحة يمكنها تلقي وإرسال 1000 إشارة في الثانية من المركبات المحيطة للتمكن من تحديد سرعة المركبات المحيطة وموقعها ووجهتها، وذلك ضمن دائرة يبلغ قطرها حوالي 1000 قدم، فعلى سبيل المثال عندما تقترب السيارة من تقاطع للطرق، ستقوم هذه التقنية بمسح المنطقة المحيطة للتعرف على مواقع المركبات والشاحنات الأخرى، وعلى الاتجاهات والسرعات أيضاً، ومن ثم تنبيه السائق للأخطار المحتملة التي قد تكون غير مرئية له.

وفي هذا الصدد قال ريشارد بريكوس، مدير المنتج والتخطيط الاستراتيجي لكاديلاك العالمية: “انطلاقا من الوسادات الهوائية، وصولاً إلى نظام OnStar، تتابع كاديلاك مسيرة الإرث الريادي التي تنتجها منذ أعوام في مجال تطوير مواصفات السلامة والاتصال. إن تقنية V2V ستمكن السيارات من تحسس واستشعار المنطقة المحيطة، مما سيزودها بإمكانيات هائلة، كما ستتمكن السيارات وعبر هذه التقنية من تلقي وتحليل المعلومات التي تتجاوز الحدود البصرية للسائق، وبما أننا ما زلنا في المراحل الأولية لاستخدام هذه التقنية، فإننا نتطلع قدماً للتعرف على منافعها المتنوعة من خلال تجهيز المزيد من السيارات بها”.

وتهدف تقنية V2V إلى تجنب حوادث السير، من خلال استخدام البيانات المنبهة للسائق على الأخطار المحتملة، مما يمنحهم متسعاً من الوقت لتلافيها، ومن السيناريوهات المشتركة للأخطار المحتملة على الطريق والتي تتطلب تنبيه السائق، الفرملة القوية والمفاجئة، الانزلاقات على الطرقات، والسيارات المعطلة. وسيستطيع السائقين عبر الجيل الجديد من نظام المعلومات والترفيه الخاص بكاديلاك، والمخصص لمنح العملاء تجربة استثنائية، تخصيص التنبيهات وعرضها على لوحة العدادات وعلى شاشة المعلومات المنعكسة على الزجاج الأمامي المتوفرة اختياريا.
وحدها المركبات المزودة بنظام V2V المدمج يمكنها التواصل مع بعضها البعض، حيث تشكل مجموعة السيارات المزودة بهذه التقنية شبكة لاسلكية خاصة، تمكنها من تبادل المعلومات فيما بينها دون الاعتماد على خطوط الرؤية، وبغض النظر عن الشروط المناخية أو التغطية الخليوية.

وسيتم تشغيل تقنية V2V في سيارة CTS 2017 بتردد 5.9 غيغاهرتز الذي خصصته هيئة الاتصالات الفدرالية.

وقد تم تزويد سيارات كاديلاك CTS 2017 بتقنية V2V قياسياً في الولايات المتحدة وكندا لاستكمال المجموعة الواسعة من مواصفات السلامة الفعالة، حيث تزود CTS السائقين بكافة مزايا السلامة الخاصة بحزمتي توعية ودعم السائق، كنظام تثبيت السرعة عند مختلف السرعات، الفرملة الأوتوماتيكية في الامام والخلف، نظام الحد من مخاطر الاصطدامات الأمامية، نظام الحفاظ على المسار ونظام تنبيه حركة السيارات في الخلف.

ومن الجدير بالذكر، أن كاديلاك في العام 2016 كانت الرائدة في قطاع السيارات بإطلاقها أول نظام كاميرا في مرآة الرؤية الخلفية، التي تعزز الرؤية لدى السائق في الجانب الخلفي بنسبة 300% تقريباً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كاديلاك تثبت ريادتها في مجال تقنية المركبات من خلال إطلاقها تواصل سيارة إلى سيارة V2V

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول