ليش بعض الأسود ليس لها لبدة ؟!

لبدة الأسد

عوامل تحدد كثافة الشعر الملتف حول رقبة الأسد

كالبقع المرقطة التي توجد على الفهد، والخطوط على الحمار الوحشي، فتعد اللِّبْدَةُ وهي الشعر المتراكب بين كتفي الأسد علامة بارزة في الأسود تميزها عن غيرها من الحيوانات، وتعطيها قوة وعظمة وجمالًا. وعلى مدى سنوات حاول العلماء تحديد أنواع وفصائل الأسود، ويعتقدون أن طول لبدة الأسد سمة وراثية تنتقل من جيل لآخر.

لكن دراسة لـ “بروس باترسون” مدير في متحف فيلد في شيكاغو كشف فيها أن طول لبدة الأسد يُعزى إلى المناخ. وبحسب متحف فيلد فإن درجة الحرارة في بيئة الأسد في حديقة الحيوان قد تكون مسئولة عن نصف عمر اللبدة وكثافتها، وقد تكون الجينات عاملًا في ذلك.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬747

الأسود

درس باترسون الأسود في 17 حديقة في الولايات المتحدة، مسجلًا درجات الحرارة وطول الشعر حول رقبة هذه الأسود. ووجد أن تلك التي تعيش في مناخ بارد لديها شعر أطول من تلك التي تعيش في المناطق الحارة. ويعود السبب في ذلك إلى أن شعر الأسد يأخذ طاقة للنمو والبقاء، والأسود في المناخات الحارة لا تحتاج إلى تربية الشعر حول رقبتها للحصول على التدفئة، لذلك فيكون الشعر قصيرًا.

لكن في الظروف الجوية الحارة قد لا تنمو اللبدة نهائيًا. وقد استوحى باترسون دراسته من الأسود في متحف فيلد وهي نوع يسمى تسافو “آكلة البشر”. فقد قتلت 135 شخصًا في تسافو في كينيا، وفي النهاية تم اصطيادها وقتلها والتبرع بها إلى متحف فيلد، وهي الحالة التي أُذهل بها باترسون.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.