ماراثون زايد الخيري يساهم في تغيير نمط الحياة في الإمارات


ماراثون زايد الخيري يساهم  في تغيير نمط الحياة في دولة الإمارات ويتجه لتحقيق رقم قياسي جديد في عدد المشاركات لهذا العام

ماراثون زايد الخيري

نادي زايد الرياضي يقدم برنامجاً تدريبياً خلال فترة “ماراثون زايد” الذي يحمل شعار “اليوم الذي تجري فيه الإمارات” الذي تستضيفه حلبة مرسى ياس بتاريخ 19 مارس


اعلان





الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي 15 مارس، 2016: تستضيف حلبة مرسى ياس سباق “ماراثون زايد الخيري” الذي يحمل شعار “اليوم الذي تجري فيه الإمارات”، ومن المتوقع توافد العديد من العدائين المتحمسين للمشاركة في السباق الخيري السنوي خلال عطلة الأسبوع القادم، يهدف السباق الخيري إلى تغيير العادات السيئة والضارة بصحة أفراد المجتمع والمحافظة على مستويات الصحة واللياقة البدنية.

ويستقطب ماراثون زايد الخيري ضمن فعاليته التي تقام سنوياً العديد من العدائين المحليين والدوليين والأشخاص الراغبين باتباع نمط حياة صحي دائم وذلك من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية ومنهم العداء الإماراتي خالد الفولاثي، الذي سيشارك ضمن سباق “ماراثون زايد الخيري” 19 مارس، لقضاء يوم سباق مميز عنوانه الصحة واللياقة البدنية.

يجتذب السباق الآلاف من الأشخاص ومن بينهم خالد وزوجته الذي سجلوا أسماءهم للانضمام إلى السباق، وسط توقعات بتحقيقه رقماً قياسياً جديداً في عدد المشاركين لهذا العام. 

يقام ماراثون زايد الخيري 2016 تكريماً وتقديراً لمؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وجميع العائدات من رسوم التسجيل التي تبلغ 100 درهم تعود للمساعدة في تشخيص الأمراض الصحية ومكافحة أمراض الكلى، وهي القضية التي كان سموه من أبرز داعميها.

وقد أوضح خالد البالغ من العمر 29 عاماً والمقيم في العاصمة أبوظبي، عن أهمية المشاركة في السباق الذي يضم مسافتين وهما 5 كيلومترات و10 كيلومترات، باعتبارها فرصة مثالية للوصول إلى مستويات عالية من اللياقة البدنية والبدء باتباع نمط حياة صحي، بالإضافة إلى أنها فعالية خيرية ومن خلالها يتبرع الجميع لدعم تشخيص الأمراض الصحية التي كان المغفور له بإذن الله الشيخ زايد يولي لها قدراً كبيراً من الاهتمام.

وعلق خالد: “كنت أدخن علبتين من السجائر يومياً قبل الإقلاع عن التدخين منذ عامين، أدركت تماماً أنها عادة سيئة ومضرة بالصحة ويجب التخلص منها بأسرع وقت، وذلك ما حدث عندما بدأت بممارسة الجري، في البداية كان الأمر بغاية الصعوبة ولكن الآن أصبح الرياضة جزءأ أساسيا من أسلوب حياتي”.

وتابع بالقول: “يحدد ماراثون زايد للأشخاص أهدافهم وغايتهم التي يرغبون في تحقيقها، كما تعطي هذه السباقات متعة وإثارة وقوة بدنية، وإنني على يقين كامل أن الأشخاص المشاركين لأول مرة سوف يشعرون بفوائد التمارين الرياضية كما أنهم سيواظبون على الإلتزام بممارستها”.

كما يعد نادي زايد للجري فرصة مثالية للجميع من مختلف الأعمار والقدرات البدنية لتطوير مستويات لياقتهم البدنية، ويوفر للمشاركين مدربي جري متخصصين لتحضيرهم للمشاركة في يوم السباق.    

وتقام فعاليات النادي في أربعة مواقع مختلفة في أبوظبي أسبوعياً طوال فترة ما قبل السباق، وهي جزيرة ياس، حديقة مشرف، مدينة زايد الرياضية، البطين. وتتوفر معلومات كاملة عن موقع الفعاليات وأوقات تنظيمها على الموقع الرسمي لحلبة مرسى ياس.

وبهذه المناسبة صرح أحمد الكعبي، رئيس الشؤون الحكومية في حلبة مرسى ياس:”في كل مرة تستضيف حلبة مرسى ياس إحدى الفعاليات الرياضية المجتمعية الكبيرة، فإنها توفر للمشاركين برنامجاً تدريبياً يمكنهم من الاستعداد والتحضير لها ضمن بيئة آمنة وممتعة، ويسمح لهم بالالتقاء بأعضاء أخرين من المجتمع ممن يشاركونهم اهتماماتهم. ويمنح نادي زايد للجري الأشخاص المشاركين الثقة بالنفس لتحقيق أهدافهم الشخصية”.

ويوفر مارثون زايد فرصة مثالية لأفراد المجتمع للالتقاء ضمن أجواء ممتعة وممارسة رياضة الجري بشكل جماعي في الأجواء الاحتفالية في هذا اليوم الذي يحتفي بدولة الإمارات.

ويضم السباق الذي يقام على مسار حلبة مرسى ياس مسافتين وهما 5 كيلومترات و10 كيلومترات، بالإضافة إلى سباق لمسافة 5 كيلومترات مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة والذي سيتنافسون خلاله باستخدام الدراجات اليدوية، كما يمكن للصغار المنافسة ضمن فئة مخصصة لهم تتضمن سباقين لمسافة كيلومتر واحد و3 كيلومترات، فيما تصطف مجموعة من المتسابقين أصحاب الخبرة للمشاركة ضمن فئة المحترفين.

وينظم نادي ضباط القوات المسلحة ماراثون زايد الخيري بالتعاون مع كل من حلبة مرسى ياس ومجلس أبوظبي الرياضي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) ومجلس أبوظبي للتعليم، حيث تتضافر جهود هذه الشركات والمؤسسات الحكومية لتنظيم هذا الفعالية الرياضية التي تشجع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة واتباع نمط حياة صحي، وتوحد جهود المواطنين والمقيمين في الدولة في سبيل دعم قضية خيرية، وتحتفي بالتراث الإماراتي العريق وبالهوية الوطنية.

وبهذه المناسبة صرح سعادة الفريق الركن (م) محمد الكعبي، رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، رئيس لجنة الرياضة للجميع، رئيس اللجنة المنظمة للسباق: “نفخر بتقديم مارثون زايد لشعب دولة الإمارات. إنها فرصة مثالية تتوحد من خلالها جهود المواطنين والمقيمين في الدولة في سبيل دعم قضية خيرية، وتحتفي بالتراث الإماراتي العريق وبالهوية الوطنية وتقام تكريماً وتقديراً لمؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”.

وأضاف سعادة عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بقوله: “يلتزم مجلس أبوظبي الرياضي بتعزيز المرافق الرياضية وخلق بيئة مثالية لممارسة الرياضة، ونحن بغاية السعادة برؤية الكثير من الناس في ماراثون زايد اجتمعوا للاحتفاء بالتراث الإماراتي العريق وبالهوية الوطنية، كما أن ماراثون زايد يعزز مفهوم الثقافة الرياضية واللياقة البدنية اللذان يشكلان أهم العوامل في القطاع الصحي  لمستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة”.

من المتوقع أن يستقطب ماراثون زايد الخيري 2016 أكثر من 3500 شخصاً. يمكن للراغبين بالمشاركة في ماراثون زايد الخيري 2016 التسجيل على الرابط .

للأشخاص الغير قادرين على المشاركة والراغبين بالتبرع بهدف دعم تشخيص الأمراض الصحية، يمكنهم التبرع من خلال ارسال رسالة نصية على الرقم 7040 مقابل 20 درهم، أو على الرقم 7400 مقابل 50 درهم، أو على الرقم 3636 مقابل 100 درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ماراثون زايد الخيري يساهم في تغيير نمط الحياة في الإمارات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول