هل من الممكن النوم وعيونك مفتوحة؟


قد يتساءل البعض كيف يُمكن لشخص أن ينام وعيونه مفتوحة؟ أو هل حقًا هناك من ينام بعيون مفتوحة؟ حسنًا، لا تستغرب كثيرًا حيث يوجد أشخاص ينامون بعيون مفتوحة وهناك سبب علمي وتفسير طبي لهذه الحالة.

النوم وعيونك مفتوحة

هل من الممكن النوم وعيونك مفتوحة؟

هناك حالة تُسمى Nocturnal lagophthalmos  أو “العين الأرنبية الليلية” حيث يُعاني المُصاب بها من عدم إغلاق الجفون عند النوم. وتحدث هذه الحالة مع البالغين بنسبة تصل إلى 5%. وهذا يُمكن أن يكون نتيجة لمجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك جحوظ العين أو تشوهات الجفون.

النوم وعيونك مفتوحة

ظاهرة العين الأرنبية أو العرض الليلي، تُؤدي بالمريض إلى عدم القدرة على إغلاق الجفن تمامًا مع وجود طبقة رقيقة من الدموع السائلة التي تُغطي المنطقة الرطبة في الجزء الخارجي من العين، وهي التي من شأنها أن تغسل العين من الأجسام الغريبة وتحافظ على سلامتها.

النوم وعيونك مفتوحةويُمكن أن يُؤدي ذلك إلى حدوث التهابات في العيون ومشاكل أكبر مثل القرحة في القرنيّة. إذا لاحظت هذا الأمر يحدث معك، فإياك أن تهمله، بحيث أنه لا علاقة له بالتعب أو الارهاق، ويلزم الأمر استشارة طبيب مختص واللجوء للعلاج المناسب.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل من الممكن النوم وعيونك مفتوحة؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول