ما هو التداول عبر الانترنت؟

في هذا الوقت يهتم الكثير من الأشخاص بالاستثمار وطُرقه المختلفة، وكوّن الإنترنت يمثل الوسيلة الأكثر سهولة للوصول إلى هذا المجال، فقد أصبح جزءًا لا يُمكن الاستغناء عنه، وقد أصبح هذا الأمر مُمكًا تحت عنوان التداول عبر الإنترنت.

التداول عبر الانترنت

يمثّل مصطلح التداول عبر الإنترنت عملية بيع وشراء العملات والأدوات المالية (مثل الأسهم والعقود والعملات الدولية وصناديق الاستثمار والسلع) عبر الإنترنت عن طريق منصات خاصة تدعى منصات التداول، وتتاح هذه المنصات لجميع الأشخاص الذين يرغبون في التداول وفي أي وقت.

التداول عبر الإنترنت

سهّلت عملية التداول عبر الانترنت من الاستثمار في سوق الأوراق المالية بشكل كبير ووفرت الكثير من الوقت، وتوفر منصات التداول الدعم والمساعدة ليتمكن المستثمر من استخدامها دون الحاجة إلى وسيط. بالإضافة على توفيرها مجموعة من التقارير الهامة التي تستلزمها عملية الاستثمار هذه كتحليلات الأسعار والأسهم وأخبار الأسواق المالية وغيرها.

أنواع التداول عبر الانترنت

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬721
  • الفوركس (Forex): يشار إليه بمصطلح سوق العملات؛ كون التداول فيه يتم فقط بتبادل العملات، أي يتم شراء عملة وبيع أخرى. يمكن لأي شخص الدخول في عالم الفوركس، بحيث يمكن التداول على مدار 24 ساعة لخمس أيام في الأسبوع. ويعتبر الدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني والين الياباني والدولار الكندي أبرز العملات المتداولة.
  • تداول العقود (CFD): يقوم تداول القعود على التكهن بحركة الأسهم والأوساق المالية والسلع والسندات والعملات، ثم يقوم بائع ومشتر بإبرام عقد يتعين بموجبه على أحد الطرفين تسوية فرق الأسعار بين سعر الشراء وسعر البيع النهائي للعقد. فإذا ما ارتفع سعر التداول يدفع بائع العقد الفرق وأرباح المشتري، في حين يتكفل المشتري بذلك عند انخفاض أسعار التداول.
  • الخيارات الثنائية (Binary Options): في هذا النوع فإنك لا تبيع أو تشتري، بل تراهن على ارتفاع أو انخفاض سعر تداول الأسهم أو السندات أو غيرها خلال فترة من الزمن تحدد صلاحيتها بنفسك، وبمجرد انتهاء المدة المحددة يتم إضافة الربح إلى حسابك أو خصم مقدار الخسارة.

مزايا التداول عبر الإنترنت

  1. البساطة: يمكن لأي كان البدء باستخدام منصات التداول دون أي خبرة مسبقة.
  2. تكلفة منخفضة: يعتبر التداول عبر الانترنت أقل تكلفة إذا ما قارناه بالطرق التقليدية.
  3. أقل مضيعة للوقت: يمكن التداول في أي وقت يرغب به الشخص من خلال الحاسب المحمول أو الهاتف الذكي.
  4. احتمالات أقل للخطأ: يحدث ان تظهر العديد من الأخطاء نتيجة خلل في عملية التواصل والتفاهم بين العميل والوسيط في عمليات التداول التقليدية. في حين أن التداول عبر الانترنت وفر فرصة الاستغناء عن وجود الوسيط وبالتالي التقليل من الأخطاء المرتكبة.
  5. مراقبة أخبار السوق المالية بشكل دائم: يشكل الإنترنت الوسيلة الأسرع لوصول الأخبار، لذا لا حاجة للقلق حيال الاطلاع على أخبار الأسواق المالية ومراقبة حركتها لضبط عمليات التداول بالشكل الأمثل.

 

المصدر 1 2 3 4

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ