منتجات لن نكون بحاجتها في 2016


شارف العالم على دخول العام الجديد 2016، وقد قطعنا شوطاً كبيراً في مجال التكنولوجيا والتقنية العصرية. ونتيجة لذلك، هناك منتجات لم نعد بحاجة لاستخدمها بعد الآن، إذ إنه يوجد بدائل جديدة أسرع وأسهل وأكثر ذكاء.

منتجات لن نكون بحاجتها في 2016

القنوات الفضائية

منتجات لن نكون بحاجتها في 2016


اعلان





مع خدمات هولو ونيتفليكس وغيرها، فإن الكثيرين يفضلون الاستغناء عن استخدام “الدش” لمشاهدة القنوات الفضائية.

الطابعات

منتجات لن نكون بحاجتها في 2016

الآن الطابعات أقل جدوى مما كانت عليه للاستخدام الشخصي، وذلك لأنك بكل سهولة تستطيع حمل جميع مستنداتك و أوراقك المهمة على هاتفك الذكي.

أجهزة الكمبيوتر المكتبية

 منتجات قديمة غير مفيدة

المعدات الرياضية

أشياء قديمة غير مفيدة

هناك الكثير من المعدات الرياضية أصبحت نادرة الاستخدام، وذلك بسبب التكنولوجيا القابلة للارتداء، والتي بامكانها رصد خطواتك وعد السعرات الحرارية، وتتبع جميع حركاتك وغيرها الكثير من المزايا.

قوائم تناول الطعام في الخارج

أشياء قديمة غير مفيدة

الآن كل شيء يمكن الاطلاع عليه على الانترنت بكل بساطة، ولا داعي للاحتفاظ بقوائم الطعام لديك.

معطرات الجو

أشياء قديمة غير مفيدة

ليس هناك حاجة لشراء معطر الهواء للحمام، عندما يكون هذا هو مقعد المرحاض الجديد القادم من شركة كوهلر، والذي يزيل رائحة الهواء الكريهة في الحمام.

أدوات تركيب الأثاث

أشياء قديمة غير مفيدة

ايكيا قامت مؤخراً بالكشف عن الأثاث الذي لا يستغرق أكثر من خمس دقائق في البناء والتركيب، وهو أيضاً لا يحتاج أي أدوات لتجميعه. بامكان الشخص أيضاً أن يقوم بتشكيل الرفوف بأنماط جميلة لتتناسب مع كافة الاستخدامات.

كتب الطبخ

أشياء قديمة غير مفيدة

بدلاً من الاحتفاظ بكتب الطبخ داخل المطبخ، فإنه من الأفضل التخلي عنها جميعها، وذلك لأن جميع وصفات الأكل متواجدة على الانترنت ويمكن الاطلاع عليها بشكل أسهل وأكثر كفاءة من خلال الأجهزة اللوحية.

المصدر

تعليقات 3

  1. الطابعة ضرورية ولابديل عنها…. القراءة من الورق اريح واجمل من القراءة من الشاشات الالكترونية

  2. صحيح فيه اشياء ممكن الاستغناء عنها لكن في اشياء صعب نتركها

    1- الطابعة ضرورية وتستخدم يومياً في البنوك وفي المدارس والجوازات وغيرها
    2- الكمبيوتر الشخصي اقوى وافضل من اللابتوب بإمكانك تعديله وزيادة قوته بعكس اللابتوب امكانياته محدودة وعشاق القيمز يعرفون مقصدي
    3- المعدات الرياضية مستحيل يتم التخلي عنها وخاصة عندنا الاجواء حارة جداً او باردة جداً فالكثير يفضل جهاز رياضي في بيته
    4- المنيو ممكن التخلي عنه لكن في حال كنت في حالة جوع شديد ولا يوجد خدمة انترنت لديك !!!

  3. تقريبا كل ماسبق يجعلك تحت رحمة منتج واحد أو اثنين…..
    أصبحنا نثق في منتج واحد فقط ونعهد أغلب احتياجاتنا إليه !! الإنترنت ?
    والمنتج الثاني العجيب هو الكهرباء الذي بدونه ستصبح حياتنا مخفية لساعات بل أيام في أسوأ الظروف ?
    معقولة تكون احتاجاتنا وعلاقاتنا مقصورة على هذا المنتج الذي يمكن أن يخذلنا في ثواني !!!؟
    أعتقد لاحاجة للاستغناء
    بل يجب الترشيد دائما في الاستخدام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منتجات لن نكون بحاجتها في 2016

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول