لماذا لاعبي بطولة ويمبلدون للتنس يرتدون اللون الأبيض؟


واحدة من أكثر الأشياء إثارة للاهتمام في بطولة ويمبلدون للتنس التي تُقام حاليًا في العاصمة البريطانية لندن، هي قواعد اللباس، التي تُلزم اللاعبين بعدم ارتداء أي لون أثناء اللعب سوى اللون الأبيض، وهذا قانون صارم جدًا، ويُمكن للحكم أن يُجبر اللاعب على تغيير ملابسه تحت التهديد بالطرد! لكن من أين جاء هذا اللون وما سر تقيُّد اللاعبين به في تلك البطولة بالذات؟

بطولة ويمبلدون للتنس


اعلان





لماذا لاعبي بطولة ويمبلدون للتنس يرتدون اللون الأبيض؟

تعود بداية هذه الرياضة إلى القرن التاسع عشر، عندما كانت رياضة التنس جليلة ومرتبطة بأصحاب المقامات الأولى في المُجتمع، ولا سيما من قِبل النساء. وكان يُنظر حينها إلى أن البقع العرقية على الملابس المُلونة غير مُناسبة، وبالتالي تم ارتداء الملابس البيضاء في الغالب لتجنب الحرج الناتج.

بطولة ويمبلدون للتنس

تأسس نادي The All England Club، الذي يستضيف بطولة ويمبلدون، في عام 1868، وقدّم أول ملعب تنس مُعشب في عام 1875. كم أن النادي قام بإصدار مجموعة من القوانين والتوجيهات حول الملابس التي لا يجب أن تكون بألوان غير الأبيض أو الكريمي، وأن الملابس المُقلمة لا يجب أن يتجاوز اللون أكثر من سنتيمتر واحد، وكذلك الملابس الداخلية يجب أن تكون أيضًا بيضاء اللون.

بطولة ويمبلدون للتنس

وقد تعرض العديد من لاعبي التنس المشهورين للمضايقة بسبب هذه القوانين. ففي عام 2013، قيل إن بطل بطولة ويمبلدون السابق روجر فيدرر كسر لباس البطولة عندما ارتدى أحذية برتقالية اللون. وفي عام 2002، أُجبرت آنا كورنيكوفا على استبدال شورتها الأسود بآخر أبيض استعارته من مدربها. ورفض اللاعب اندريه اغاسي المشاركة في هذه البطولة في السنوات السابقة من حياته المهنية لأنه كان يرتدي شورت دنيم أزرق وقميص مُزركش بالألوان، كان يعتبر ذلك لباس حظه.

الملابس البيضاء ليست هي الشيء المُميز الوحيد الذي رافق تاريخ ويمبلدون الطويل، إذ إنها بطولة جراند سلام الوحيدة التي لا تزال  تُلعب على ملعب مُعشب.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا لاعبي بطولة ويمبلدون للتنس يرتدون اللون الأبيض؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول