ما هي الغرغرينا ؟

الغرغرينا ، هي حالةٌ تحدث عند موت أو إصابة العفن لأنسجة الجسم، وذلك نتيجة نقص الإمداد الدموي الغني بالأكسجين بسبب مرضٍ غير ظاهرٍ أو جرحٍ أو إصابة بكتيرية. وأكثر تلك الأجزاء عرض للغرفرينا، أصابع اليدين والرجلين والأطراف، ويمكن أن تحدث داخل الجسم مخربةً الأعضاء والعضلات.

الغرغرينا وأنواعها

تحتاج الغرغرينا إلى علاجٍ فوريٍّ قدر الإمكان لإيقاف انتشار موت النسيج. ولها أنواعٌ مختلفةٌ وكلها تتطلب رعايةً طبيةً فوريةً، وترتبط الغَرغرينا بمرض السكري. ومعنى الاعتلال العصبي السكري أو موت العصب أن المريض قد جُرح ولم يلاحظ الأمر. ويؤثر السكري أيضًا على الأوعية الشريانية الصغيرة وتصبح غير قادرةٍ على إمداد الأطراف بالدم.

أنواعها

  • الغرغرينا الجافة Dry gangrene

وتسمى أحيانًا بالتحنيط mummification، وتبدأ ببطئٍ أكثر من الغرغرينا الرطبة، وتشتهر بارتباطها بأمراضٍ مزمنةٍ كالسكري. وفيها يصبح الجلد جافًا، متغضنًا وداكن اللون يتدرج بين البني إلى الأزرق الوردي ويكون باردًا عند اللمس. من مسببات الغرغرينا الجافة أمراض الأوعية الدموية كالتصلب الشرياني.

  • الغرغرينا الرطبة Wet gangrene

وفيها ينتفخ الجلد ويتقرح وقد يتمزق ويظهر القيح، وترتبط بإصابةٍ أو عدوى في النسيج الميت. ويمكن أن تظهر بعد التعرض لحرقٍ شديدٍ أو قرصة صقيع.

ويحدث هذا النوع عند المصابين بالسكري الذين جُرحوا ولم ينتبهوا لذلك أو بسبب الاعتلال السكري العصبي. وتحتاج الغَرغرينا الرطبة إلى العلاج الفوري حيث تنتشر بسرعةٍ وتصبح قاتلةً.

الغرغرينا

مواضيع ذات علاقة
1 من 331

أسبابها

للدم دورٌ مهمٌ جدًا في الصحة، فهو لا يقوم فقط بنقل الأكسجين والمواد الغذائية عبر جميع أنحاء الجسم لتغذية الخلايا، بل ينقل أيضًا الأجسام المضادة للأمراض التي تحمي الجسم من العدوى والإصابات. لكن عندما لا يتمكن الدم من الانتقال بحريةٍ عبر الجسم، لا تقدر الخلايا على البقاء حية، وتحدث الإصابات وقد تتلف الأنسجة من الغرغرينا.

وأي حالةٍ تؤثر على تدفق الدم تزيد خطر الإصابة بالغرغرينا مثل:

  • السكري.
  • تصلب الشرايين.
  • مرض الشريان المحيطي.
  • التدخين.
  • الصدمات والجروح الخطيرة.
  • السمنة.
  • داء رينو (وهي حالةٌ تصبح فيها الأوعية الدموية التي تغذي الجلد ضيقة جدًا).
  • ضعف المناعة.

علاجها

يعتمد العلاج من الغرغرينا على نوعها ( جافة أو رطبة) والأشكال الفرعية للغرغرينا الرطبة، ومدى تعرض الأنسجة للغرغرينا. وتتطلب كل حالات الغرغرينا الرطبة العلاج الفوري إلى جانب بعض حالات الغرغرينا الجافة. وتشمل علاجات الغرغرينا بكل أنواعها كل من العمل الجراحي والأدوية والعناية الداعمة Supportive care وأحيانًا إعادة التأهيل.

فيم يتعلق بالغرغرينا الجافة، فيتم علاجها عادةً بإزالة الأنسجة الميتة كإصبع القدم، أما كم سيُزال من النسيج فيعتمد على كم تدفق الدم الشرياني إلى الأنسجة الأخرى، وغالبًا ما يُعالج المريض بالمضادات الحيوية لمنع إصابة الأنسجة المتبقية القابلة للحياة بالعدوى، وقد يأخذ المريض أيضًا مانع تخثرٍ لتقليل تجلط الدم.

أما الغرغرينا الرطبة فتعتبر حالة طبية عاجلة وتتطلب علاجًا فوريًّا، وعادةً ما يتم تلقي العلاج في المشفى ويتضمن عملًا جراحيًا لأن المنطقة الموضعية تحتاج لتنضير debridement (إزالة النسيج المتعفن والميت) بشكلٍ جراحيٍّ.

وأحيانًا لا يكون التنضير ملائمًا لحالة بعض المرضى التي تحتاج إلى بتر الطرف amputation.

وفي نفس الوقت قد يتطلب العلاج دمج العمل الجراحي مع المضادات الحيوية الوريدية (تكون عادةً خليطًا من اثنين أو أكثر من المضادات الحيوية واسعة الطيف، الأول فعال في قتل البكتيريا اللاهوائية والآخر فعال ضد المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثسلين) مع ضرورة استشارة أخصائي أمراض عدوى وأخصائي جراحة.

 

المصدر 1 2 3

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ