هذا ما سيحصل إن سألت جوجل عن طرق للانتحار!

الكثير من حالات الانتحار تزايدت بشكلٍ كبير في الآونة الأخيرة لعدة أسباب مختلفة منها تراجع الوازع الديني وكثرة الضغوطات النفسية الناجمة عن صعوبة الحياة.

انتحار

فالمشاكل اليومية والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية أدت إلى تدهور نفسي للكثير من الناس ممن ضاقت بهم السبل وقرروا إنهاء حياتهم بأيديهم. الكثير من هؤلاء استعملوا محركات بحث مختلفة أشهرها جوجل للبحث عن أفضل وسيلة للانتحار. وبسبب كثرة مثل هذه الأسئلة، قررت العديد من محركات البحث المساعدة في التقليل من هذه الظاهرة.

 

كيف ساهمت محركات البحث مثل جوجل في تقليل حالات الانتحار ؟

محرك البحث جوجل على سبيل المثال يُساعد كل شخص يبحث عن طريقة للانتحار بتوفير رابط لتلقي المساعدة النفسية ويُزوِّد برقم مجاني يُحوِّل الشخص إلى خبراء نفسيين لتقديم يد العون على تخطي هذه الحالة، وذلك بعرض الرابط في مقدمة نتائج البحث أعلى الصفحة.

انتحار

ويُمكن لجوجل أن يتعامل مع هذه الحالات عبر رصد أسئلة معينة تحتوي على مصطلحات مثل “انتحار”، “أريد أن أقتل نفسي”، “suicide”، “كيف أنتحر؟”، “أسهل طريقة لأقتل نفسي أو أنتحر”، وغيرها من الأسئلة التي قد يُوجهها شخصٌ ما إلى جوجل للبحث عن طريقة غير مؤلمة لإنهاء حياته التي يعتبرها تعيسة ومزرية.

جوجل

كما يعمل جوجل على توفير موارد لمنع الانتحار بعد تحديد المنطقة التي يتواجد بها الشخص اليائس. حيث يعمل المحرك على تزويد هذا الشخص بأرقام هاتف وخطوط ساخنة مجانية للتعامل مع حالته بسرية تامة.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬742

كما ويُوفِّر بعض المواقع التي تُساعد أشخاص عاديين على مساعدة من يرغون بالانتحار عبر الإنترنت.

جوجل ليست الشركة الوحيدة التي تتعامل مع حالات الانتحار وتُحاول تقديم المساعدة. فشركة أبل قامت في عام 2013م بإصدار تحديثات لتطبيق “سيري Siri” بعد ضغوطات من مستشارين يعملون في مجال حل الأزمات، وذلك بعد رصد حالة تحادثت مع تطبيق “سيري” مدة 10 دقائق عن رغبتها بالانتحار، وتعامل المجيب الآلي على مضض مع الحالة في النهاية بتزويدها بموارد عن الانتحار. بعدها أُجبرت شركة أبل على تغيير برمجة “سيري” بما يختص بأسئلة حرجة مثل أسئلة الانتحار.

ليست أبل فقط من تعلمت من أخطائها، بل شركات تكنولوجية أخرى فعلت الشيء ذاته. فقد أصبحت العديد من التطبيقات على غرار “سيري” توفر نصائح مريحة لأصحاب الفكر الانتحاري وموارد للعدول عن هذا الخيار.

موقع Bing يعمل على تزويد الباحث برقم منظمة شريان الحياة الدولية للحماية من الانتحار National Suicide Prevention Lifeline، إضافةً إلى رابط لموارد مباشرة تتضمن أرقام سريعة وخدمات نفسية.

نفس الموارد يُزوِّد بها موقع ياهو Yahoo عند البحث عن أسئلة مشابهة عبره. حيث يُزوِّد بأول ثلاث روابط برقم منظمة شريان الحياة الدولية للحماية من الانتحار لكن بطريقة غير مباشرة.

وكان موقع فيسبوك قد اتبع استراتيجية معيَّنة في طريقة التقليل من الرغبات في الانتحار لدى مستخدميه كيف يمكن لموقع فيسبوك أن يقلل من حالات الانتحار ؟

وعلى الرغم من كل هذه المحاولات لحماية الناس من الانتحار، إلا أن محركات البحث الشهيرة تحتوي على مقالات لطرق انتحار فعالة وبكفاءة عالية لكنها مُبرمجة بطريقة تجعل العثور عليها أمر صعب للغاية، إلا أنها في النهاية موجودة!

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

مركز كوري لذوي الميول الانتحارية لتجربة فكرة الموت!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 تعليقات
  1. أحمد صالح يقول

    هذا الكلام غير صحيح، انا سألت جووجل عن افضل طريقة للانتحار واعطاني اجوبة ممتازة الصراحة، وسألته كيف اقتل نفسي وكمان مرة جاوبني بطريقة مفصلة جدا….

    1. محرر ٦ يقول

      السلام عليكم ورحمة الله..
      أخي الكريم..
      كما ذكرنا في المقال، فإن السؤال عن كيفية الانتحار سيجيب عليه جوجل لكن ليس في مطلق الصفحة.. حيث ستجد في بداية الصفحة اقتراحات من جوجل لرقم منظمة شريان الحياة لمنع الانتحار. كما سيزودك برابط آخر لكيفية طلب المساعدة.. لكنه في نفس الوقت سيجيب على سؤالك لكن ليس في بداية النتائج..
      حاول مرةً أخرى وستجد ما ذكر في المقال صحيح..
      نشكر لك مرورك الكريم

    2. Hell boy يقول

      مظبوط حكيك وانا هيك

  2. ديزي داش يقول

    صحيح انتم رائعون اطلبكم باستمرار

  3. Fadi يقول

    انتحار بدون ألم لا خيار اتمنى الحل السريع

    1. ahmed يقول

      الانتحار ربنا حرمه حرام انك تنهي حياتك بايديك مفيش حاجه في الدنيا تستاهل انك تموت نفسك عشانها ة تغضب ربنا بسببها اعقل و بلاش جنون و تهور و فكر انك لما تنتحر ربنا هيكون عقابه ليك ايه اعقلللللللللل يا مجنون و متتهورش مصيرك هيكون جهنم لو انتحرت ايا كان اللي يخليك تنتحر انساه و عيش حياتك عادي و فكر كويس و هتلاقي ان الفكرة دي مش هتفيدك في اخرتك انا عارف ان الرد وصلك متاخر ده اذا كنت لسه منفذتش الفكرة المجنونه دي …..كلامي الاخير ليك هو انك تنسي الفكرة دي من دماغك نهائي و تكمل مسيرتك في الحياة و تعيش حياتك و اللي مكتوبلك هو اللي هتاخده و محدش واخد من الدنيا دي حاجه غير شبر في حته ارض هيضلم بيك و هيضيق عليك و مش هتلاقي ونس في وحدتك دي

    2. الاحمق احمد يقول

      jن الشخص المقدم على الانتحار هو إنسان كانت ظروف بيئته أقوى منه، أو هو بلغ من دقة الشعور واتقاد الوعي ما يجعله يلتقط كل ما يحيط به من وباء الواقع، ليضخمه في نفسه أضعافا مضاعفة. هذا فضلا عن اعتبارات الكيمياء التي تعتمل في رأسه وليس له عليها سلطان. لذا، كان لزاما على المحيطين بهذا الإنسان أن يكونوا إنسانيون على قدر ما يتطلب الموقف من الإنسانية، واضعين في اعتبارهم الظروف المحيطة بهذا الشخص. وبدلا من إسداء المواعظ الدينية والتهديد بالويل والوعيد له بعذاب الخلد، وجب الاتصال له بطبيب نفسي بأسرع وقت، آخذين بيده ومربتين عليها. علّنا بذلك نكون سبب في ميلاد إنسان جديد إلى حياة جديدة.

  4. rofaida يقول

    رح انتحر في عيد ميلادي ان شاء الله 02/12/2017 لأني مالقيد أحسن يوم من اليوم الي انبعثت فيه لهالدنيا الزبالة.. ان شاء الله بصبر لهداك اليوم و ما انتحر بدري

  5. wesam يقول

    مفيش الكلام ده خالص .. ومش حقيقى .. دورت بالعربى والانجليزى .. ومفيش اى روابط ولا ارقام ولا اى حاجة من المكتوب نهائى … وجربوا بنفسكم قبل النشر

    1. محرر ٦ يقول

      أخي الزائر..
      عادةً ما يُوفر جوجل طرق لمنع الشخص من الانتحار إن تعرف على مصطلحات ضمن السؤال تُشير إلى رغبة الشخص بالانتحار.. ويعمل محرك البحث على توفير خطوط ساخنة للتواصل معها بعد التعرف على المنطقة وذلك إن تم تفعيل الحساب الشخصي على محرك البحث من قبل.
      في بعض الحالات يتصرف محرك جوجل بطرق عادية بالإجابة على قدر السؤال، بالنهاية جوجل محرك بحث يحتمل الصواب والخطأ، وقمنا من قبل بتجربة الأمر وأرفقنا صورة لطريقة تعامل محرك جوجل مع سؤال مشابه..
      نشكر لك مرورم الكريم..

  6. دد يقول

    عادةً ما يُوفر جوجل طرق لمنع الشخص من الانتحار إن تعرف على مصطلحات ضمن السؤال تُشير إلى رغبة الشخص بالانتحار.. ويعمل محرك البحث على توفير خطوط ساخنة للتواصل معها بعد التعرف على المنطقة وذلك إن تم تفعيل الحساب الشخصي على محرك البحث من قبل.