شركة تحول رسومات الأطفال السريالية إلى ألعاب!


إن كنت ترغب في تقديم هدية مميزة لطفلك، فابتعد عن الألعاب الجاهزة من الدمى والسيارات والعرائس وغيرها، وقم بزيارة سريعة إلى شركة “Child’s Own Studio” التي تعمل على صناعة دمى مختلفة من رسومات الأطفال حتى وإن كان الرسم غريبا!

رسومات الأطفال تتحول إلى ألعاب

فمهما بلغت خربشات الأطفال في غرابتها أو تفاصيلها الكثيرة أو حتى قُبحها، فإن الشركة تستعمل رسومات الأطفال كمخطط من أجل صناعة ألعاب يتم تقديمها لاحقا إلى الطفل الذي قام برسم الصورة.




رسمة طفل تتحول إلى لعبة

شركة تحول رسومات الأطفال إلى ألعابهم المفضلة

قام الفنان “يندي تساو” بتأسيس هذه الشركة، موضحا أن شركته على أهبة الاستعداد لصناعة أي شيء يرسمه الطفل ويجعله سعيدا مثل الأخطبوط ذو الرؤوس الثلاثة، خفافيش غريبة، لاعب الهوكي الهجين أو أي شكل آخر غريب، إذ يتم حياكة وصناعة الدمى بطريقة يدوية اعتمادا على تفاصيل الرسمة.

رسمة طفل تتحول إلى لعبة

وكانت أول دمية قام يندي بصناعتها مستوحاة من ابنه ذي الأربع سنوات، وساهمت رسمة طفله الصغير بخلق أكثر من 700 لعبة فريدة من نوعها منذ أن عاجلت الفكرة يندي حتى اليوم.

رسمة طفل تتحول إلى لعبة

رسمة طفل تتحول إلى لعبة

رسمة طفل تتحول إلى لعبة

اقرأ أيضا:

شركة تحول الرسومات الخاصة بالأطفال إلى دمى رائعة

المصادر

1 ، 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شركة تحول رسومات الأطفال السريالية إلى ألعاب!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول