كيف يقرر صانعو الأفلام صوت الوحوش في أفلامهم؟


صوت الوحوش

إنتاج فيلم يحتوي على الوحوش لعرضه على شاشات السينما أكثر تعقيدًا مما نعتقد، فهناك العديد من التفاصيل التي يجب وضعها في الحسبان ومنها المؤثرات الصوتية وتحديد صوت الوحوش المناسب لكل لوحش.


اعلان





تحديد صوت الوحوش في الأفلام

Monster

في فيلم حديقة الديناصورات الذي ظهر عام 1993 لم تكن الديناصورات موجودة ليتم تحديد صوتها الحقيقي، أيضًا ففي فيلم كينج كونج لم تكن الشخصية مثل أي غوريلا حقيقية معروفة على الأرض لذا كان من الصعب معرفة كيف سيبدو صوت الوحش.

حين يأتي الأمر للديناصورات فإن علماء الحفريات يستدلون على أصواتها من أقرب الحيوانات الشبيهة في الحنجرة مثل الطيور والتماسيح، حيث يرى العلماء أنه من المفترض أن يكون صوت الديناصورات منخفض مثل الطيور والتماسيح ولكن هذا الأمر لا ينطبق على كل الفصائل، حيث يرى البعض أن صوت تنفس الهادروصوريات كان يشبه آلة ديدجيريدو الموسيقية وفقًا لحجم رأسه. لذا ففي عام 1997 حين تم تصوير فيلم “العالم المفقود: حديقة جوراسية” قام صانعي الفيلم بتسجيل أصوات الأبقار لتمثل صوت الهادروصوريات وتم استخدامها لكن بطبقة صوت أعلى.

الحقيقة هي أن أصوات الوحوش المنقرضة في الأفلام ليست دائمًا حقيقية، والفيديو التالي يعرض أصوات الديناصورات حسب الرؤية العلمية وحسب رؤية صانعي الأفلام.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كيف يقرر صانعو الأفلام صوت الوحوش في أفلامهم؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول