هل حقاً يمكن لذاكرتك أن تحتال عليك ؟


عندما يتعلق الأمر في سرد الحقائق، يمكن لذاكرتك الخاصة بك أن تحتال عليك. وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد وجدت دراسة أن ما يقرب من نصفنا هو عرضة لتذكر أشياء لم تحدث أبداً.

يمكن لذاكرتك أن تحتال عليك


اعلان





هل حقاً يمكن لذاكرتك أن تحتال عليك ؟

أظهر باحثو جامعة وارويك البريطانية، أنه إذا قيل للناس أن يتصوروا أحداث خيالية مراراً في حياتها، فإن حوالي 50% سيصدقون بأنهم فعلوا ذلك.

إذ إن النتائج تثير مزيداً من الشكوك حول مصداقية الأشياء التي تم مشاهدتها بالعين، وتسليط الضوء على كيف يمكن للناس تطوير المعتقدات الخاطئة. وكجزء من الدراسة، نظر الباحثون في عدد من دراسات زرع الأفكار، والتي قُدم للناس بها ذكريات كاذبة باعتبارها ملكاً لهم.

يمكن لذاكرتك أن تحتال عليك

أكثر من 400 شخص شاركوا في ثمانية دراسات، وطُلب منهم تخيل مجموعة من الأحداث الكاذبة، بما في ذلك ركوب منطاد الهواء الساخن، وصنع المقالب بالمعلم، أو خلق فوضى في حفل زفاف الأسرة.

وكشف التحليل التلوي (تحليل ميتا) أن حوالي 50% من هؤلاء الأشخاص، صدقوا إلى حد ما بأنهم تعرضوا لهذه الأحداث.

يمكن لذاكرتك أن تحتال عليك

يقول الدكتور كيمبرلي واد، وهو طبيب نفساني من جامعة وارويك: “نحن نعلم بأن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على خلق المعتقدات والذكريات الكاذبة، لكننا لا نفهم تماماً كيف تتفاعل كل هذه العوامل”.

هذا الاكتشاف يشير إلى أن جزء كبير من الناس هم عرضة لتطوير معتقداتهم الخاطئة. وأضاف: “نعلم من الأبحاث أن تشويه المعتقدات يمكنه أن تؤثر على سلوكيات الناس ونواياهم ومواقفهم”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل حقاً يمكن لذاكرتك أن تحتال عليك ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول