يلعب البلاي ستيشن ويمارس حياته مع أنه بلا أطراف


يصعب على بعض الأشخاص القيام بعمل معين إذا كان مصاب بأحد أطرافه، ولكن في هذا المقال سنعرض عليكم طفل يلعب البلاي ستيشن مع أنه بلا أطراف.

play

يلعب البلاي ستيشن ويمارس حياته مع أنه بلا أطراف

play




الطفل الذي تحدثنا عنه يدعى Tiyo Satrio من قرية Penawangan غرب جزيرة جافا في إندونيسيا، وهو ابن 11 عامًا، وقد ولد Tiyo بدون أطراف وعاش على هذا الشكل.

تحدثت Mimi والدة الطفل بأن Tiyo ولِد بدون أطراف، وأن الأطباء لم يقوموا بإبلاغها بأن الجنين ليس له أطراف ولا حتى زوجها لم يخبرها بحالة ابنهما في اليوم الأول من ولادته، وبعد أن أخبروها شعرت الأم بالصدمة، ولكن لم يكن لديها خيار آخر سوى أن تتأقلم مع الوضع، وقالت الطبيبة التي أشرفت على ولادته أنه ولِد في منتصف الليل وكان بصحة جيدة ولم يعاني من أمراض سوى الإعاقة.

ظن الوالدين أن الأمر سيكون طبيعيًا ولن يواجهوا أية مشاكل في رعاية Tiyo، ولكنهم وجدوا أن الأمر صعب ووصفوا رعايته كأنها عمل بدوام كامل.

تعلم Tiyo الكثير من الأشياء لكي يستطيع الاعتماد على نفسه مثل الكتابة في فمه ولعب البلاي ستيشن وإزالة مغلفات الحلويات، ولكنه لا يزال لا يستطيع ارتداء ملابسه بنفسه ولا الاستحمام.

الأمر الذي يجعل وضع العائلة يزداد سوءًا هو عدم تلقي العائلة لأي مساعدة من قبل الدولة، ولكن المدرسة التي يدرس فيها Tiyo ساعدته في الحصول على كرسي متحرك لتسهيل الحركة عليه، والذهاب إلى المدرسة.

واجه Tiyo بعض المشاكل في الدراسة، ولكنه تأقلم مع الوضع وأصبح مستواه جيدًا، كما وصفه مدير المدرسة بالذكاء، كما أنه يقضي أغلب أوقاته التي لا يكون فيها بالمدرسة باللعب على البلاي ستيشن، ودائمًا ما يدعو أصدقاءه للعب والتحدي.

صور من حياة الطفل Tiyo

play

البلايستيشن

play

play

play

play

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يلعب البلاي ستيشن ويمارس حياته مع أنه بلا أطراف

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول