أثرياء بالوراثة تحطمت حياتهم بسبب تصرفاتهم الحمقاء


اعتاد الناس على الإحساس بالغيرة أو حتى بالحقد تجاه أثرياء العالم، وتزداد هذه المشاعر عندما يتعلق بأبناء الأثرياء، باعتبارهم أشخاص محظوظين، لم يعانوا في الحياة ولم يبذلوا أي مجهود، وعلى الرغم من ذلك فهم يمتلكون الأموال الطائلة التي حصلوا عليها عن طريق الوراثة، لا يدرك هؤلاء الغيورين أو الحسودين أنهم إنما ينظرون إلى جزء من الصورة، فأحيانا يكون المال نقمة على صاحبه، ويؤدي به إلى المهالك.

فريد ترامب الثالث

فريد ترامب الثالث


اعلان





الأخ الاكبر لدونالد ترامب الملياردير الأمريكي المرشح للانتخابات الأمريكية، كان من المفترض أن يمسك فريد بزمام الأمور المالية لعائلة ترامب، لكن العائلة رفضت إسناد هذا الدور الحساس لشخص مدمن على الخمور.

كونراد هيلتون الابن

كونراد هيلتون الابن

هو ابن مؤسس مجموعة فنادق هيلتون الملياردير الامريكي كونراد هيلتون، كان لدى كونراد الابن كل ما يمكن أن يجعل حياته مثالية، لكنه فضل أن يعيش حياة لا تحكمها أي ضوابط أو أخلاق، فلعب القمار ومارس الفجور وأدمن الخمور، وخان زوجته الممثلة الأمريكية الشهيرة، فطلبت الطلاق بعد أشهر قليلة على الزواج، مات وهو في الثانية والأربعين من العمر بسبب سكتة قلبية.

جوتفريد فون بسمارك

أثرياء

من سلالة أوتو فون بسمارك موحد الولايات الألمانية في سنة 1871، على الرغم من أن جوتفريد ينتمي لعائلة ألمانية عريقة، ويمتلك أموالا طائلة، إلا أنه اهدر حياته على الخمور والمخدرات، وفي سن الخمسين عثر عليه ميتا في شقته نتيجة جرعة زائدة من المخدرات.

دافيد كينيدي

دافيد أنتوني كينيدي

عمه الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي الذي تم اغتياله في سنة 1963، ووالده روبرت كينيدي سيناتور ولاية نيويورك الذي تم اغتياله في سنة 1968، جده الملياردير الأمريكي جوزيف كيندي، عانى دافيد من اكتئاب مستمر قاده نحو إدمان المخدرات، توفي دافيد في سنة 1984 وهو لم يتجاوز الثامنة والعشرين من العمر.

جيمي وودورد

بنك

كانت عائلته من أكثر العائلات نفوذا في مدينة نيويورك، وصاحبة امبراطورية مصرفية، وكان من المفترض أن يكون جيمي وريث هذه الامبراطورية، لكن جيمي عانى من انهيار عصبي بعد عودته من الخدمة العسكرية في فيتنام، وأدخل مستشفي نفسي، ولكنه لم يلبث أن انتحر بإلقاء نفسه من إحدى نوافذ المستشفى.

أندرو جيتي

أندرو جيتي

رجل أعمال أمريكي، ووريث امبراطورية نفطية، ثروته كانت تزيد عن 2 مليار دولار، كل ما سبق لم يمنع أندرو من إدمان المخدرات حتى توفي بجرعة زائدة وهو في السابعة والأربعين من العمر.

إقرأ أيضا :

جرائم.. والمتهم فيها الشوكولاتة!

طرق غريبة استعملها المهربون لتهريب المخدرات!

كم حبة موز يجب أن تأكل لتموت ؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أثرياء بالوراثة تحطمت حياتهم بسبب تصرفاتهم الحمقاء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول