طب و صحة

فوائد الشاي الأخضر للرجيم ، مفعول سحري ونتائج سريعة!

العديد من الدراسات ذكرت فوائد الشاي الأخضر للرجيم، وقد اكتسب بفضلها اهتمامًا واسعًا في كل أنحاء العالم كمُنتج لفقدان الوزن، ما يجعله من أكثر المشروبات الصحية شعبيةً على الإطلاق بعد الماء!

إلى جانب ذلك، يُعرف عن الشاي الأخضر فوائده الدوائية في تخفيف القلق، والمساعدة على الاسترخاء، وخصائصه المضادة للالتهابات، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان.

 

تعرف على فوائد الشاي الأخضر للرجيم وفقدان الوزن

فوائد الشاي الأخضر للرجيم

تُعتبر عملية التمثيل الغذائي طريقة الجسم في تجويل الطعام والشراب إلى طاقة قابلة للاستخدام.

وأشارت العديد من الأبحاث في هذا المجال أن للشاي الأخضر فوائد عديدة في المساعدة على التخسيس وفقدان الوزن عبر تعزيز عملية التمثيل الغذائي وجعلها أكثر كفاءة.

 

ما هي فوائد الشاي الأخضر للرجيم ؟ وكيف يساعد في حرق السعرات الحرارية؟

من أهم فوائد الشاي الأخضر للرجيم، أنه يحتوي على مضادات أكسدة تُعرف باسم “كاتيشين Catechin”.

أبرز هذه المضادات مادة الفلافونويد، وهو مضاد أكسدة يُعزز من عملية التمثيل الغذائي.

وأشارت العديد من الدراسات أن الدور الأهم للشاي الأخضر يتمثّل في زيادة عملية التمثيل الغذائي حتى في حالة الراحة.

حيث الزيادة تمت الإشارة لها بمقدار 3% – 4 %، ودراسة أخرى ذكرت أنها قد تصل إلى 8%.

كانت دراسة نُشرت عام 2010 وجدت أن مكملات الشاي الأخضر التي تحتوي على مادة الكافيين أو كاتيشين لها تأثير إيجابي صغير على برامج إنقاص الوزن.

وحيث أن ممارسة الرياضة واتّباع نمط غذائي قائم على تناول الخضروات والفواكه هو استراتيجية فقدان الوزن الأكثر فعالية، إلا أن استخدام الشاي الأخضر إلى جانب هذه الطرق يُمكن أن يزيد من النتيجة الإيجابية.

اقرأ أيضًا: لماذا يعتبر الشاي الأخضر.. عظيم الفائدة؟

 

هل ينجح الشاي الأخضر في التخلص من الكرش؟

يُساعد الشاي الأخضر على فقدان الدهون البيضاء، وهي الدهون الغير صحية في الجسم والتي تتراكم في عدة أماكن مسبّبةً زيادة الوزن ومشاكل السمنة.

وبتخلّصك من الدهون “البيضاء”، فأنت لا تتخلص فعليًا من الخلايا الدهنية، بدلًا من ذلك يتقلّص حجمها وتنكمش.

حيث تُساعد المركبات الموجودة في الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة على تحفيز هذا الانكماش.

وتُساعد مادة “كاتيشين Catechin” على إطلاق الدهون من الخلايا الدهنية، وخاصةً في منطقة البطن أو المعروفة باسم الكرش.

إضافةً إلى هذه المادة، يحتوي الشاي الأخضر على مضاد أكسدة يُعرف باسم EGCG، وهو مركّب معروف بخصائصه القوية في إنقاص الوزن.

حيث يعمل مركّب EGCG على تسريع عملية التمثيل الغذائي وتعزيز تكسير الدهون. كما يُمكن لهذه المادة منع تكوين خلايا دهنية جديدة.

وكانت دراسة قد وجدت أن الرجال الذين استهلكوا الشاي الأخضر الذي يحتوي على 136 ملغم من مادة EGCG قد فقدوا الوزن بمعدّل الضعف مقارنةً بمجموعة أخرى استهلكت دواء وهمي، وبمعدل أربعة أضعاف فقدان من دهون البطن على مدار ثلاثة أشهر من استهلاك الشاي.

 

ما هي الجرعة اليومية المثالية لاستهلاك الشاي الأخضر؟

يُوصي الخبراء في المركز الطبي بجامعة ميريلاند في دراسة تم إجراؤها بهذا الخصوص على أن شرب 2 إلى 3 كوب من الشاي الأخضر في اليوم الواحد كمية كافية لتعزيز تخسيس الوزن، وذلك حسب التمثيل الغذائي الطبيعي للجسم.

ويُمكن استهلاك الشاي الأخضر الطبيعي أو المعالج بشكل طفيف، فكلاهما يحتويان على مواد كيميائية فعّالة في فقدان الوزن وحرق الدهون وفوائد صحية أخرى.

شيء جيد آخر عن الشاي الأخضر أنه يحتوي على سعرات حرارية تكاد لا تُذكر فيما يتعلّق بعدد العناصر الغذائية التي يوفرها.

 

أفضل أوقات شرب الشاي الأخضر

الشاي الأخضر للتخسيس

على عكس أنواع الشاي الأخرى، لا يمر الشاي الأخضر بعمليات أكسدة، ما يجعله خيارًا صحيًا تستبدل به القهوة أو الشاي في بعض الأوقات.

وإن كُنت من محبي هذا المشروب، فمن المحتمل أنك تشربه وقتما تشاء.

لكن الأبحاث أثبتت أن فعاليته تزداد عند شربه في أوقات معيّنة، وقد يُشكّل شربه في أوقات معيّنة أضرارًا للجسم.

 

فوائد الشاي الأخضر للرجيم في الصباح

على الرغم من فوائد الشاي الأخضر للرجيم وفقدان الوزن والتي يشهد لها العديد من الأبحاث في هذا المجال، إلا أنه مشروب قلوي بطبيعته، ويُحفّز إفراز أحماض المعدة وقد يُسبب مشكلة حرقان المعدة أو الحموضة في الصباح الباكر نظرًا لخلو المعدة من الطعام.

كما أن محتواه المرتفع من مادة الكاتيشين ومضادات الأكسدة قد يؤثر سلبًا على عمل الكبد بالكفاءة الكاملة.

لذلك، يُفضّل أن يتم شرب الشاي الأخضر بعد وجبة الإفطار حوالي الساعة 10 صباحًا حتى الساعى 11 مساءًا أو في وقت مبكّر من الليل.

إذ تُعتبر فترة الصباح حتى ما بعد الظهيرة من أكثر الأوقات التي يقوم بها الجسم بالاستقلاب والتمثيل الغذائي، واستهلاك الشاي الأخضر خلال هذه الفترة الزمنية يُساعد على تعزيز عملية الاستقلاب وزيادة فعاليتها في إنتاج الطاقة من حرق الدهون.

 

فوائد الشاي الأخضر للريجيم قبل النوم

عندما نقول قبل النوم، فنحن لا نقصد بذلك بينما تستعد لتخلد إلى النوم، إنما قبل وقت النوم بحوالس ساعتين على الأقل.

ذلك لأن نسبة الكافيين المرتفعة في الشاي الأخضر يُمكن أن تُزعج نومك.

كما يحتوي الشاي الأخضر على الحمض الأميني L-theanine، وهي مادة مرتبطة بزيادة التركيز واليقظة.

لذلك، وُجد أن أفضل أوقات شرب الشاي الأخضر ليلًا لتحقيق أقصى استفادة ممكنة قبل النوم بساعتيْن، لأنها أقل الأوقات التي يقوم خلالها الجسم بعملية التمثيل الغذائي، ويُمكن للشاي الأخضر أن يرفع منها.

 

أضرار الشاي الأخضر، ما هي؟ وكيف يُمكن تجنبها؟

فوائد الشاي الأخضر للرجيم

يُعتبر الشاي الأخضر بمثابة إكسير صحي يستهلكه الملايين من الناس في مختلف أنحاء العالم، سواءً بفضل فوائد الشاي الأخضر للرجيم، أو فوائده في تحقيق الاسترخاء ومحاربة القلق وتحسين الحالة النفسية.

وحيث أنه من أكثر المشروبات أمانًا وصحةً للاستهلاك، لكن لا تزال هناك بعض الأضرار المرتبطة باستهلالكه بكثرة.

كما أن هناك بعض الآثار الجانبية نادرة الحدوث، لكن يجب أخذها بيعن الاعتبار.

معظم هذه الآثار الجانبية يختبرها الأفراد الذين يُعانون من حساسية الكافيين.

لذلك، يُنصح دائمًا بالاعتدال في استهلاك الشاي الأخضر وعدم الإفراط في شربه، خاصةً إن اختبرتَ من قبل أعراض حساسية الكافيين.

 

ما هي أضرار الشاي الأخضر وآثاره الجانبية؟

مشاكل المعدة

قد يُسبب شرب الشاي الأخضر تهيّج المعدة عند تناوله على معدة فارغة أو شربه بتركيزات مرتفعة.

إذ يحتوي الشاي الأخضر على التانينات التي تزيد من كمية الحمض في المعدة.

كما يُمكن أن تؤدي الأحماض الزائدة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي بما في ذلك الإمساك، ارتجاع الحمض المريئي، والغثيان.

ويُمكن أن يؤدي تخمير الشاي بمياه ساخنة إلى تفاقهم هذه الآثار الجانبية.

كما يُمكن أن يسبب الشاي الأخضر عند استهلاكه بكميات كبيرة الإسهال.

حيث يُنتج الكافيين تأثيرًا مليّنًا لأنه يحفز عضلات القولون على الانقباض والإفراز بشكل متكرر، ما يسبب اضطرابات معدية.

وإن كُنت تعاني من متلازمة القولون العصبي، فعليك تجنب شرب الشاي الأخضر.

 

الصداع

كذلك، يُمكن أن يُسبب الشاي الأخضر الصداع لدى بعض الأفراد نظرًا لاحتوائه على الكافيين.

يُمكن للأشخاص الذين يُعانون من الصداع النصفي شرب الشاي الأخضر باعتدال دون إكثار من حينٍ إلى آخر.

مع ذلك، إن كنت تعاني من الصداع بشكل يومي، أو من حساسية الكافيين، فمن الأفضل تجنب شرب الشاي الأخضر يوميًا.

 

مشاكل النوم

يحتوي الشاي الأخضر على مركبات مضادة للنوم، أشهرها الكافيين.

وعلى الرغم من احتوائه على كميات قليلة من الكافيين، إلا أنه مرتبط بمشاكل النوم التي يختبرها الأشخاص الحساسين للكافيين.

يرجع ذلك إلى حقيقة أن الشاي الأخضر يحتوي على مركبات كيميائية تمنع إفراز الميلاتونين التي تُساعد عادةً على النوم.

كما يحتوي الشاي الأخضر على الحمض الأحميني L-theanine، وهي مادة تُساعد على الاسترخاء والتهدئة على الرغم من أنها مرتبطة باليقظة والتركيز، وهو أمر قد يعطّل اللنوم لدى البعض.

 

فقر الدم ونقص الحديد

بسبب محتواه العالي من مضادات الأكسدة، فالشاي الأخضر يُعيق من امتصاص الجسم للحديد.

هذا التأثير الجانبي على الرغم من ندرته إلا أنه قد يكون خطيرًا للأشخاص الذين يُعانون من فقر الدم أو مشاكل في كفاءة الجسم بامتصاص الحديد.

لتجنّب هذا التأثير الجانبي، يُمكن إضافة الليمون إلى مشروب الشاي.

إذ يُعزز فيتامين سي المتواجد في الليمون على امتصاص الحديد، ما يبطل هذا التأثير الجانبي.

كما يُفضل تناول الشاي الأخضر قبل ساعة على الأقل من الوجبة أو بعدها بساعة، ليمنح الجسم وقتًا لامتصاص الحديد من الغذاء دون تثبيط.

 

التقيء والغثيان

يُمكن أن تؤدي الكميات المفرطة من الشاي الأخضر إلى الغثيان والقيء.

ذلك لأن الشاي الأخضر يحتوي على مادة التانينات المربتطة بشكل مباشر بالغثيان والغمساك بسبب طريقة ارتباطها مع البروتينات في الأمعاء.

 

أمراض الكبد

مكملات الشاي الأخضر والاستهلاك المرتفع منه يمكن أن يؤدي إلى تلف الكبد والأمراض المرتبطة به.

إذ يعتقد الخبراء أن ذلك يرجع إلى تراكم الكافيين الذي يُمكن أن يُجهد الكبد. لتجنّب هذا التأثير، يُفضّل شرب أقل من 4-5 أكواب في اليوم.

 

التأثير على سلامة العظام

قد يزيد الاستهلاك المفرط من الشاي الأخضر من مخاطر الإصابة بأمراض العظام مثل هشاشة العظام لدى بعض الأفراد الحساسين.

فالمركبات المتواجدة في الشاي الأخضر تمنع امتصاص الكالسيوم، ما يؤدي إلى تدهور صحة العظام.

 

عدم انتظام ضربات القلب وضغط الدم

بعض الدراسات الصغيرة أظهرت أن الشاي الأخضر قد يسبب عدم انتظام ضربات القلب.

هذا التأثير الجانبي نادر الحدوث ولا تزال هناك حاجة إلى المزيد من البحث لفحص المركبات الدقيقة وراء زيادة معدل ضربات القلب.

أبحاث أخرى أظهرت أن شرب الشاي الأخضر قد يُساعد في خفض ضغط الدم، فقد أظهرت الدراسات أن الشاي الأخضر قد لا يؤثر على ضغط الدم لدى بعض الأفراد.

ووجدت إحدى الدراسات أن الكافيين قد يؤدي لارتفاع ضغط الدم.

هذا يعني أنه إن كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل استهلاك الشاي الأخضر.

 

اضطرابات النزيف

في حالات نادرة، يُمكن أن يؤدي الشاي الأخضر إلى اضطرابات النزيف.

تقلل المركبات المتواجدة في الشاي الأخضر من مستوى بروتين الفيبرينوجين، وهو البروتين المسؤول عن عمليى تجلط الدم.

كما يمنع الشاي الأخضر من أكسدة الأحماض الدهنية، ما قد يؤدي إلى ترقق الدم.

فإن كُنت تعاني من اضطرابات التخثر، يُستحسن تجنب شربه لتجنب أضرار الشاي الأخضر على تخثر الدم.

 

في حين أن هناك العديد من الآثار الضارة للشاي الأخضر، لكن كما ذكرنا فهي مرتبطة بالاستهلاك المفرط، أكثر من 6 أكواب في اليوم، أو في بعض الحالات النادرة لدى الأشخاص الذين يُعانون من حساسية من أحد مركبات الشاي.

وبصرف النظر عن هذه الأضرار، فلا خلاف على فوائد الشاي الأخضر للريجيم وإنقاص الوزن.

ويُعتبر مشروب مثالي لاستهلاكه إلى جانب البرامج الغذائية لفعاليته في حرق الدهون المتراكمة في مناطق معيّنة من الجسم كالبطن والأرداف.

 

فيديو قصير لشرح فوائد الشاي الأخضر للرجيم وحرق الدهون

 

المصادر

1 ، 2 ، 3

اقرأ أيضًا:

هل هناك فرق بين الشاي الأخضر والشاي الأسود؟

ما هو الشاي الأبيض وما هي فوائده؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى