ليش يخاف بعض الناس من المهرجين ؟


قد يُصاب الإنسان برهاب العناكب، الظلام، الأماكن المرتفعة، الضوضاء الشديدة وغيرها العديد من أنواع الفوبيا والمخاوف المبررة، لكن أن يُصاب بالخوف من المهرجين! فهنا تكمن الغرابة، فعلى الرغم من دور المهرجين الأساسي وهو إضحاك الناس، إلا أنهم يجدون من يرهبهم ويخاف منهم وبشدة كما سنتناول في هذا الموضوع.

مهرجين

(Coulrophobia) أو رهاب المهرجين هي المسمى العلمي والطبي لمن يعانون من الخوف الشديد لرؤيتهم مهرجاً! وهو أمر شائع لدى العديد من الأشخاص على الرغم من أنه مُستغرب في نفس الوقت، وفعلى الرغم من أن منظمة الصحة العالمية لم تُسجل أي حالة اضطراب فعلي بسبب فوبيا المهرجين، لكن الأمر لا يعني أنها ليست حالة خطيرة وتدعو للقلق.




فوبيا المهرجين، الأسباب والعلاج!

الأسباب

ولعل أهم أسباب انتشار هذه الحالة المقلقة هي تناول وسائل الإعلام المرئية كالتلفاز وما يُعرض عليه من أفلام للمهرج على أنه كائن شرير مرعب، مثل شخصية المهرج في أفلام “الجوكر في باتمان ، It وفيلم American Horror Story” فجميع هذه الأفلام صوَّرت المهرج على أنه كائن متعطش للدماء والقتل، حتى أن القناع الذي رُسِم على وجهه كان قناع رعب أكثر من كونه مرح ولعب!

مهرج مرعب

وبحسب ما استنتج علماء نفس وأطباء في جامعة كاليفورنيا لدى دراستهم لحالات مشابهة من فوبيا المهرجين، فإن الخوف من المهرجين لا يُولد بين عشية وضحاها، بل هو خوف فطري من المجهول الذي يختفي خلف الماكياج والزي الفضفاض، وهو أمر وُلد منذ مرحلة الطفولة، إذ قام العلماء بدراسة سلوك الأطفال وردَّة فعلهم على استعمال الألوان والرسومات على الوجه، وتبين أنهم لا يحبون هذا النوع من الديكور كونه يُخفي ملامح الشخص ولا يُعطيهم فكرة عن نيته، كما أن الخوف من المهرجين مرتبط بموقف قديم تعرض له الشخص بينما كان طفلا ما سبَّب له الفزع من المهرج ونما هذا الخوف وتحول إلى فوبيا تُترجم على شكل نوبات فزع وخوف وضيق لدى رؤيته لمهرج!

مهرج مخيف

كما وجدت دراسة أخرى أجراها علماء نفس من جامعة شيفيلد أن المهرجين شخصيات مكروهة عالميا لدى الأطفال بسبب استعمالهم المفرط للماكياج والألوان، حتى أن الأطفال أبدوا خوفهم من عيادات الأطباء والمستشفيات التي تُكثر من استعمال الألوان والرسومات لما تترك من انطباع مخيف لديهم تماما كنظرتهم للمهرج.

فوبيا المهرجين

ولو تحدثنا قليلا عن الأعداد، فإن التقديرات تشير إلى أن 12% من البالغين، وليس الأطفال، يعانون من رهاب المهرجين في الولايات المتحدة وحدها، ولا يُمكن حصر العدد عالميا كون العديد من البالغين يُخفون هذا الشعور خشية الإحراج، لكن سرعان ما يظهر على الشخص الارتباك والقلق بمجرد رؤيته لمهرج!

العلاج

مهرج

كأي حالة فوبيا أخرى، يكمن العلاج في جعل المريض يواجه خوفه تدريجيا، وهي أن يجلس الشخص مع مهرج عن بعد ثم تقترب المسافة تدريجيا حتى يألف الشخص وجود المهرج ويتأكد أن لا خطر يهدد حياته من هذا المهرج، وأثبتت هذه الطريقة نجاحها في معالجة العديد ممن يعانون من هذه الحالة المرضية، ويُوصي بعد الأطباء النفسيين مرضاهم بتناول بعض العقاقير المضادة للاكتئاب والتوتر لتسكين هذه الحالة في المراحل المتقدمة.

اقرأ أيضا:

مهرجون يسببون الكوابيس من شدة رعبهم!

الخوف من العناكب أمر وراثي

أشياء غريبة يخاف منها هؤلاء المشاهير

المصادر

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ليش يخاف بعض الناس من المهرجين ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول