لماذا يُطلب من المسافرين غالبًا إطفاء هواتفهم؟

لكل من سافر عن طريق الجو باستخدام الطائرة، لا بد وأنه استمع للتسجيل الذي يطلب من جميع المسافرين إغلاق الهواتف قبل الإقلاع مباشرة، لكن ما هو السبب وراء هذا؟ ستتعرف على ذلك في هذا التقرير.

 

المسافرين

 

لماذا يُطلب من المسافرين غالبًا إطفاء هواتفهم؟

 

مواضيع ذات علاقة
1 من 232

السبب الذي قد يعرفه البعض هو احتمالية تداخل الإشارات من الهواتف الذكية مع الإشارات الخاصة بالطائرة، حيث أنه من الممكن أن تؤثر الهواتف التي تحتوي على إشارات wifi التي تحد من قدرة القبطان على الاستماع للتعليمات، ولكن هذا فقط هو أحد الأسباب.

السبب الآخر الذي يدفع إدارة رحلات الطيران للمطالبة بإغلاق الهواتف هو لجذب انتباه المسافرين، خاصة في حالة حدوث أي طارئ، فهم لا يريدون أن يكون الركّاب غير مركزين بسبب الهواتف. كما أنه وحسب القوانين التي تنظّم سير الطيران في الجو، فإن الركاب من الواجب عليهم إطاعة الأوامر الكابتن والمساعدين والمضيفين.

وسبب آخر يتحدث عنه أحد الطيارين هو أن وجود أجهزة إلكترونية في أيدي المسافرين أو على حضنهم يشكّل خطر على المسافرين الآخرين، حيث من الممكن أن يفلت الجهاز ليرتطم برأس أحدهم. كما يؤكّد طيار آخر على نقطة تداخل الإشارات، ويبيّن مدى خطورتها خاصة عند الإقلاع أو عند الهبوط لخطورة التشويش على تعليمات أبراج الطيران للطيار.

 

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.