منوعات

10 أغراض منزلية شائعة لم تكن تعلم أنها سامة!

يعتبر الكثير من الناس المنزل مكانًا آمنًا حيث يمكنك الاحتماء من أي خطر. ومع ذلك، فإن أغراض منزلية عديدة والتي نستخدمها كل يوم يمكن أن تثبت أنّنا على خطأ!

أغراض منزلية

في كل عام، يُنقل العديد من الأشخاص للطوارئ بسبب تجاهل قراءة ملصقات التعليمات أو علامات التحذير قبل استعمال عنصر منزلي يحتاج إلى استخدام خاص.

في القائمة أدناه، ستتعرّف على 10 من الأغراض المنزلية تبيّن أنها سامة وقد تُلحق بك الأذى إن لم تستعملها بحذر.

 

10 أغراض منزلية شائعة قد تكون سامة إن أسأتَ استخدامها!

 

معجون الأسنان

معجون الأسنان

قد يكون هذا مفاجأة لكم جميعًا لأن معجون الأسنان هو على الأرجح أحد أكثر المنتجات المنزلية استخدامًا.

سبب القلق هو محتوى الفلورايد في معجون أسنانك. كما تنصح إدارة الغذاء والدواء (FDA) الأشخاص بالاتصال بمركز مكافحة السموم إذا ابتلع أي شخص أكثر من الموصوف، وخاصة الأطفال.

فالنكهات الاصطناعية الجذابة تعرّض الأطفال لخطر تطوير عادة ابتلاع معجون أسنان إضافي.

على الرغم من أنه لا يسبب الوفاة، إلا أن التسمم الحاد بالفلورايد ليس نادرًا. وهناك حالات تسبب فيها التسمم بالفلورايد في آلام في المعدة، وغثيان، وقيء، وصداع ، ودوخة، وأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.

 

أوراق نبات فيلوديندرون “شجرة الحب”

اوراق شجرة الحب

يُعد نبات فيلوديندرون خيارًا شائعًا للنباتات المنزلية، وذلك بفضل قدرتها على الازدهار في الداخل بأقل قدر من العناية.

ومع ذلك، تأتي الأخبار السيئة، فهي أيضًا خطرة على فئات عمرية معينة.

ليس لدى معظم البالغين ما يدعو للقلق، ولكن الأمر مختلف بالنسبة للأطفال والحيوانات الأليفة.

فإذا مضغت القطط أو الكلاب أوراق النبات، فقد تعاني من تهيج داخل فمها وسيلان اللعاب المفرط والغثيان وصعوبة البلع.

إذ تحتوي أوراق النبات على أكسالات الكالسيوم – وهو مركب معروف أنه يسبب السمية عند سوء التعامل مع النبات أو ابتلاعه.

تشكل هذه الأكسالات “Raphides”، وهي هياكل صغيرة تشبه الإبرة.

ويمكن أن تكون هذه الهياكل الصغيرة مصدرًا للإصابة الميكانيكية والصدمات الدقيقة المؤلمة والتورم إذا تم مضغ النبات أو ملامسة النسغ الجلد أو العينين.

 

بذور “عجم” الكرز

كرز

تحتوي بذور الكرز المعروفة باسم “العجم” على مركب يسمى جليكوسيد السيانوجين، والذي يتم تحويله إلى كميات ضئيلة من السيانيد بواسطة أجسامنا.

الكرز ليس الفاكهة الوحيدة التي يمكن إلقاء اللوم عليها في ذلك. تحتوي الفواكه ذات النواة الأخرى مثل المشمش والخوخ والدراق والمانجو أيضًا على نفس التركيب الكيميائي في بذورها، ولكن بذور الكرز أصغر جدًا ويمكن ابتلاعها بسهولة مقارنة بالأنواع الأخرى.

الخبر السار هو أنه ليس من السهل أن تمرض بعد تناول بذور الكرز. عادةً، تكون البذور غير قابلة للهضم، لذلك يتم التخلص منها عن طريق الأمعاء في المرحاض.

 

أدوات الطهي غير القابلة للالتصاق

مقلاة تيفال أغراض منزلية

تعتبر أواني الطهي غير اللاصقة بديلاً مثاليًا للأشخاص الذين يكرهون التخلص من الطعام المحروق من الغداء. لكن الخبراء يعتقدون أن هذه الراحة قد تجعلك مريضًا ببطء.

سطح أواني الطهي غير اللاصقة مغطى بالتفلون، وهو بحد ذاته ليس مصدر قلق كبير.

فإذا كنت تأكل القليل من الرقائق، فسوف يتم طردها من خلال الجهاز الهضمي.

تبدأ المشكلة عندما يتحلل التفلون عند درجة حرارة تصل إلى 600 درجة فهرنهايت، لإطلاق غازات سامة يمكن أن تسبب حمى دخان البوليمر، وهي حالة يعاني فيها المرضى من ارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس وضعف.

خطر التعرض لمثل هذا الغاز السام من مقلاة غير لاصقة مرتفع للغاية.

وفقًا للبحث، إذا تركت مقلاة مطلية بالتفلون لمدة ثماني دقائق عند درجة حرارة عالية، فقد تصل إلى 750 درجة فهرنهايت ، بالإضافة إلى هذه الآثار الخطيرة، هناك سبب آخر لتجنب أدوات الطهي غير اللاصقة.

يمكن أن تؤثر مادة PFOA الكيميائية المستخدمة في منتجات التيفال على نظام الغدد الصماء في الجسم، مما يجعلها خيارًا سيئًا لاستخدام النساء الحوامل في المطبخ.

 

معطرات الجو

معطرات الجو

تواجه أنوفنا روائح مختلفة من معطرات الجو طوال الوقت في المنازل والمكاتب والأماكن العامة ودورات المياه وحتى في سيارات الأجرة.

لكن هل تدرك أن هذه الرائحة الجميلة يمكن أن تشكل خطراً محتملاً على الصحة؟

وفقًا للباحثين، فإن ربع المكونات المستخدمة في معطرات الهواء تندرج تحت فئة المواد السامة والخطرة، والتي يمتصها الجسم بسهولة عن طريق التنفس.

الفثالات هي إحدى المواد الكيميائية الشائعة الموجودة في معطر الجو، والتي من المعروف أنها تغير التوازن الهرموني مسببة عيوبًا خلقية ومشاكل في الإنجاب عند استنشاقها بمرور الوقت.

 

كبسولات الغسيل ذات الاستخدام الواحد

أغراض منزلية كبسولات الغسيل

إذا كان لديك أطفال في المنزل، فيجب أن تكون أكثر حرصًا مع أغراض منزلية عديدة منها كبسولات الغسيل ذات الاستخدام الواحد، والتي تكون مفيدة جدًا عندما يتعلق الأمر بغسل الملابس ولكنها تشكل خطرًا على صحة الأطفال.

بينما قد يؤدي تناول القليل من مسحوق الغسيل إلى إصابة الأطفال ببعض مشاكل البطن، إلا أن كبسولات الغسيل تشكل مخاطر أكثر خطورة.

أفاد العلماء في عام 2016، أن الأطفال الذين وضعوا كبسولات الغسيل عن طريق الخطأ في أفواههم واجهوا مضاعفات صحية أكثر خطورة مثل الغيبوبة والوذمة الرئوية من أولئك الذين تناولوا أنواعًا أخرى من منظفات الغسيل.

 

بذور التفاح

بذور التفاح

تحتوي بذور التفاح على مادة الأميغدالين، وهو مركب ينتج غاز سيانيد الهيدروجين القاتل.

على الرغم من أن البذور محمية بطبقة خارجية قوية، فإن مضغ البذور يعرضها لأنزيمات في معدتنا، والتي تحولها بعد ذلك إلى السيانيد.

من المستبعد جدًا أن تأكل ما يكفي من بذور التفاح لتوقع نفسك في المشاكل. لذلك، حتى لو ابتلعت بالخطأ واحدة، ستكون بخير.

 

منتجات البراغيث والقرّاد

منتجات البراغيث

غالبًا ما نستخدم هذه المنتجات على الحيوانات الأليفة لحمايتها من لدغات البراغيث، ولكن هذه المنتجات لها بعض الآثار الجانبية الخفية.

هناك القليل من المواد الكيميائية السامة الموجودة في طارد البراغيث والتي يمكن أن يكون لها تأثير سيء حقًا على صحة الناس، وخاصة على الأطفال.

نظرًا لأن الأطفال يقضون الكثير من الوقت مع الحيوانات الأليفة، فإن ذلك يجعلهم عرضة لتسمم أميتراز، المعروف بالتدخل في نمو الطفل الطبيعي وتعطيل نظام الغدد الصماء.

وهو ليس خطيرًا فقط على الأطفال ولكنه قد يكون ضارًا للحيوانات الأليفة أيضًا.

 

ملمّع الأثاث

ملمع الأثاث

يمكن أن تضفي ملمعات الأثاث مظهرًا لامعًا وفاخرًا على أثاثك القديم، ولكن في بعض الأحيان يمكنها أيضًا ضمان الانتقال إلى غرفة الطوارئ.

ملمع الأثاث، عنصر موجود تحت حوض المطبخ في جميع أنحاء العالم، يتكون من مواد هيدروكربونية خطرة.

أفاد الخبراء أن التركيبة داخل ملمع الأثاث السائل يمكن أن تسمم الفرد عندما يتعرض له عبر الهواء أو يبتلعه عن طريق الخطأ.

يمكن لأي شخص أن يفقد بصره إذا وصل إلى عينه، ويتلف الرئتين إذا تم استنشاقه، وقد يتعرض لتهيج الجلد إذا لامس جلده.

 

حبوب الفاصولياء النيئة

حبوب الفاصولياء النيئة

يعد هذا الطعام الغني بالبروتين والألياف طبقًا شائعًا في العديد من البلدان، ولكن هذه الفاصوليا سامة في شكلها الجاف الخام.

تحتوي الفاصوليا الحمراء في شكلها الخام على نوع من الليكتين يسمى phytohaemagglutinin يمكنه تدمير خلايا المعدة.

يمكن أن يسبب ما لا يقل عن أربع أو خمس فاصوليا حمراء نيئة الإسهال والقيء.

لذا كيف تتخلص من المادة الكيميائية السامة؟ حسنًا، تحتاج إلى نقعها لمدة 12 ساعة قبل غليها لمدة 10 دقائق.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أغراض منزلية غريبة عليك الاحتفاظ بها في الثلاجة !

تجديد السجاد والأثاث.. طرق لإعطاء الأغراض المنزلية القديمة حياة جديدة

الأغراض الشخصية والمنزلية التي عليك تغييرها بشكل دوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى