7 عادات يومية التزم بها إن كنت تبحث عن النجاح!

إن كنت تشعر بالغبطة تجاه الأشخاص الناجحين في حياتهم، فإن وصولهم إلى هذه المرحلة لم يكن بفضل عصا سحرية، إنما بفضل التزامهم بمجموعة عادات يومية وأفعال ساهمت في تحقيقهم للنجاح!

نجاح

في هذا المقال، نُشارك معكم 7 عادات يومية كشف عنها أبرز الأشخاص الناجحين، وكيف ساهمت في تغيير حياتهم للأفضل!

 

7 عادات يومية للنجاح، التزم بها!

 

إيجاد مكان لكل شيء..

 

لعل الصفة الشائعة بين جميع الناجحين أنهم أشخاص منظّمون للغاية. في المنزل، يُرتبون أسرتهم في الصباح، يغسلون الأطباق مباشرةً بعد الأكل، يُخرجون القمامة قبل أن تفيض. في العمل، يُرتبون مكاتبهم وأوارقهم جيدًا. كما أنهم يُخططون ليومهم ويُدوّنون التواريخ والمواعيد في قوائم المهام لتذكرها.

لذلك، فإن أول خطوة للنجاح هي أن تكون منظمًا، حتى في أقل الأشياء. ولا تنخدع ببعض الادّعاءات بأن أشهر الشخصيات الناجحة في العالم كانوا فوضويين.

 

نصف الوقت

 

الأشخاص الناجحون يُدركون أن المواعيد الأقصر تُشجّعهم على العمل بطرق مبتكرة أكثر لإتمام العمل في الوقت المحدد دون إضاعة الوقت. لذلك، حاول أن تُحدد المدة الزمنية التي سيستغرقها عملٌ ما، ثم امنح نفسك نصف الوقت فقط. هذه العملية ستُشجعك على إنجاز المهمة في زمنٍ قياسي وتفتح عليك آفاقًا من الابتكار وتُركز انتباهك على العناصر الأكثر إشكالية.

 

الوصول باكرًا بعشر دقائق

 

يرتدي جميع الناجحين ساعات في أيديهم لحرصهم الشديد على الوقت، فهم لا يتأخرون على اجتماعاتهم ولا يصلون إليها في آخر لحظة. الحضور باكرًا سيمنحك فرصة لترتيب أمورك قبل البدء بالعمل، وترتيب المهام حسب الأولوية.

 

تبنى نظرية “حمية الضفادع”

 

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬686

هذه النظرية التي وضعها مارك توين حين وصف تعزيز الإنتاجية بقوله: (إن كانت مهمتك أن تأكل الضفادع، فمن الأفضل أن تفعل ذلك في الصباح، وإن كانت مهمتك أن تأكل اثنين منها، فالأفضل أن تبدأ بأكبرها). ما يقصده توين في نظريته هذه هو أن تفعل الأشياء التي لا ترغب بفعلها أولًا في بداية عملك، لأن ذلك سيمنحك شعورًا بالإنجاز، وستحصل على المزيد من الوقت والطاقة لبقية اليوم.

 

لا تُكلّف نفسك فوق طاقتها

 

أحد الأسباب التي تجعل الأشخاص الناجحين يُحافظون على وعودهم، هو أنهم لا يُحملون أنفسهم فوق طاقتها، أو يُعطون وعودًا لا يُمكن الإيفاء بها في الوقت المحدد.

كلنا نميل للمبالغة في تقدير الوقت والطاقة لدينا في المستقبل، وبالتالي ينتهي بنا الأمر بتحمل أكثر مما نستطيع والفشل في إتمام المهمة. لذلك، تجنّب هذا الأمر برفضه إن وجدت أنك لن تتمكن من إنجازه في الوقت المحدد.

 

اضبط نفسك

 

حاول أن تُسيطر على نفسك قبل اتخاذ أي قرار، وسؤال نفسك إن كنت بحاجة لإتمام الأمر أم لا. على سبيل المثال، إن شعرت أنك بحاجة لشراء شيءٍ ما باهظ الثمن، توقّف للحظة مع نفسك واسألها إن كان شراؤه لنزوةٍ ما أو لغرض مهم، وامنح نفسك فرص للاختيار الأفضل.

 

كن مُنصفًا

 

عند العمل، اتّصف بالموضوعية والمصداقية حتى إن كان ذلك على حساب عائداتك المالية. يبتعد الناجحون عن كل سلوك يُسيء إلى سمعتهم حتى لو ارتبط ذلك بزيادة مالية، وتجنّب كسب ثقة الآخرين والاحترام بطرق غير صادقة.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أغرب عادات بعض الشخصيات التاريخية

8 عادات نعتقد أنها غير مؤذية لكنها بالغة الضرر

تعليقات