ما هي قصة “القشة التي قصمت ظهر البعير”؟

الكثير منا سمع بمقولة القشة التي قصمت ظهر البعير وتعجب من أنه كيف لقشة أن تقصم ظهر بعير، ولكن عندما تعرف القصة كاملة تتبين لك الحقائق، لمعرفة التفاصيل تابع المقال..

القشة التي قصمت

 

ما هي قصة “القشة التي قصمت ظهر البعير”؟

سبب ظهور هذه القمولة هو رجل كان لديه جمل وأراد السفر إلى بلد أخرى غير التي يسكن بها، وبدأ يحمل أمتاعه على ظهر الجمل حتى تكوّمت فوق ظهره أمتعة كثيرة تحتاج أربعة جمال لحملها.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬696

بدأ الجمل من كثرة الأحمال التي فوق ظهره بالاهتزاز، وصار الناس يصرخون على صاحب الجمل بالتوقف عن تحميل الأمتعة على ظهر الجمل لكثرة  ما حمل عليه من أمتعة، ولكن الرجل لم يهتم لكلام الناس وأخذ كومة من القش ووضعها على ظهر الجمل، وقال أنها خفيفة، ولكن ما أن وضع الرجل القش على ظهر الجمل حتى سقط على الأرض.

تعجب الناس من سقوط الجمل بعد وضع كومة القش، وقالوا “القشة التي قصمت ظهر البعير” ولكن في الحقيقة أن القشة ليست هي التي قصمت ظهر الجمل بل إن الأحمال الثقيلة هي التي قصمت ظهر الجمل ولم يعد يحتمل الأمر وسقط على الأرض.

 

حالات تقال فيها هذه المقولة

مثلًا يمكن أن تقال هذه المقولة في حالة كان فريق يعني من سلسلة خسائر وجاءت الخسارة الأخيرة بطريقة مذلة وبناءًا عليه تمت إقالة المدرب، في هذه الحالة يمكن أن يقال أن هذه المبارة قصمت ظهر البعير.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ