مشاهير يعانوا من رهاب الجراثيم


مرض رهاب الجراثيم هو خوف غير منطقي من الجراثيم والأوساخ لا يمكن السيطرة عليه على عكس المخاوف العادية، فقد يُصاب الشخص بضيق في التنفس وغثيان وخفقان القلب والخوف الشديد، ممن يدفع من يعانون منه إلى تجنب المصافحة بالأيد وغسل اليدين أكثر من مرة وارتداء القفازات والأقنعة وقد يصل الأمر إلى الانعزال في الحالات الشديدة، وهو مرض مثل أي مرض لا يُصيب أشخاص بعينهم، فمن الممكن أن تؤثر على أي شخص من أي جنس أو أي عرق وأي مكانة اجتماعية، فهناك عدد ليس بقليل من المشاهير الذين يعانون من الوسواس القهري ورهاب الجراثيم، بعضهم لا يخجل من الاعتراف به والبعض الأخر يُفضل التعايش مع مشاكله وحده دون أن يُبرر تصرفاته الغير منطقية بسبب المرض ويُفضل التعرض للسخرية والانتقادات عن الاعتراف بمرضه، وسنعرض لك قائمة تضم مشاهير يعانوا من رهاب الجراثيم .

مشاهير يعانوا من رهاب الجراثيم

هاوي مانديل

هاوي مانديل

اعترف الممثل هوي ماندل بمعاناته من الوسواس القهري وكرهه للجراثيم، فهو يرفض المصافحة ما لم يكن يرتدي قفازات مطاطية، وقد كان هذا واضحًا في العديد من المواقف منها عام 2007 عندما حاول اللاعب Marshall Faulk مسك يد هاوي فبدء الأخير بالصراخ وغسل يديه عدة مرات، وقد تكرر ذلك في برنامج America’s Got Talent عندما حاول أحد المتسابقين العطس بالقرب منه، واعترف أيضًا بخوفه من الحمامات العامة وانه لا يستخدم سوى الحمام الخاص به، وفي عام 2006 صرح هاوي أنه يحلق رأسه لأن ذلك يجعله يشعر بالنظافة.




مايكل جاكسون

مايكل جاكسون

عانى النجم مايكل جاكسون من العديد من المخاوف، منها الخوف من الكلاب والطيران والزحام بالإضافة إلى رهاب الجراثيم أيضًا، فقد كان يحرص على ارتداء الأقنعة الجراحية والقفازات دائمًا من أجل حماية نفسه من الجراثيم والملوثات، وكذلك أطفاله حيث فقد كان يجعلهم يرتدوا الأقنعة الجراحية أثناء تواجدهم في الأماكن العامة؛ مما تسبب في تعرضه للعديد من السخرية والاستهزاء.

هاوارد هيوز

هاوارد هيوز

الطيار الملياردير والمنتج السينمائي هاوارد هيوز ظل يُعاني من رهاب الجراثيم طوال حياته ويُقال إنه تسبب في موته في النهاية، عاش هوارد حياة مثيرة ومليئة بالأحداث الغريبة بسبب معاناته من مرض الوسواس القهري في مرحلة متقدمة والذي اشتد عليه مع تقدمه في السن، حيث قال انه قد أغلق على نفسه غرفة خالية من الجراثيم في أحد الفنادق لعدة أشهر، وحاول حماية نفسه من الجراثيم باستخدام الأنسجة لالتقاط الأشياء حتى انه قام بحشو كل شقوق النوافذ بتلك الأنسجة لمنع الجراثيم، وبعد تعرضه لحادث تحطم طائرة أصبح مدمنًا على المخدرات ومنعزل تمامًا، لدرجة انه عند وفاته لم يكن أحد قد رأه منذ فترة طويلة واضطروا لاستخدام بصمات الأصابع للتعرف عليه.

دونالد ترامب

دونالد ترامب

في عام 1997 أشار دونالد ترامب في كتابه “Trump: The Art of the Comeback” من خوفه من المصافحة، ولكن اتضح فيما بعد أنه يُعاني من رهاب الجراثيم، لدرجة أنه يرفض لمس زر الطابق الأرضي على المصعد، وقد صرح من قبل انه يتجنب مصافحة المدرسين لاعتقاده أن لديهم 17ألف جرثومة في كل بوصة مربعة على مكتبهم.

كاميرون دياز

كاميرون دياز

كان هناك الكثير من التكهنات حول ما إذا كان كاميرون دياز تًعاني بالفعل من رهاب الجراثيم، فقد صرحت من قبل أنها تغسل يديها مرارًا وتكرارًا طوال اليوم، وتستخدم المرفقين بدلًا من يديها لفتح الأبواب، كما أنها تحرص على تنظيف مقابض الأبواب في منزلها جيدًا، وفي عام 1997 نقلت مجلة تايم عن كاميرون قولها إنها كانت تًعاني من رهاب الجراثيم، إلا أنها في مقابلة عام 2009 نفت هذا التصريح.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاهير يعانوا من رهاب الجراثيم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول